رشدى اباظة ..دون جوان السينما المصرية
 
 

 

 

 
 
  • باهى يكريم الفائزات فى مسابقة الموجهة المتعاونة لرياض الأطفال على مستوى الادارات التعليمية
  • باهى يتابع إنتظام سير إمتحانا اللغة الأجنبية والكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات للشهادة الإعدادية
  • المصري يلاقي دمياط ودياً اليوم استعداداً لمباراته أمام المقاولون العرب
  • ٢٢ سفينة إجمالي الحركه بموانئ بورسعيد
  • المصرى يتعاقد مع عبد الرحمن زين لاعب تليفونات بني سويف لأربعة مواسم ونصف الموسم
  • المصرى يتعاقد مع المهاجم الدولي النيجيري ايزيكل باسي لثلاثة مواسم ونصف الموسم
  • محافظ بورسعيد يوجه برفع كفاءة ستاد المصرى استعدادا لبطولة الامم الافريقية
  • نقل لقاء المصرى والمقاولون للسويس
  • سكينة فؤاد تكتب .. الحكومة والنواب وهدم التراث العمرانى
  • جلال يظهر العين الحمراء للاعبية ويستبعد كوفى وشكرى من معسكر الاسماعيلية.
 
 
استطلاع الرأي
   
 
 
معرض الصور
   
 

مواقيت الصلاة
   
 

جديد الفيديوهات
 









 
 
حالة الطقس
   
 
مواقع تهمك
   
 

رشدى اباظة ..دون جوان السينما المصرية



كتب :
بتاريخ : 2015-07-27
الساعة : 3:36:18 م
  رشدي أباظة (3 أغسطس 1927 - 27 يوليو 1980) ممثل مصري راحل ينحدر من الأسرة الأباظية الشركسية المعروفة ، ولد لأم إيطالية وأب مصري. حصل على البكالوريا من كلية سان مارك بالأسكندرية، لكنه لم يكمل دراسته الجامعية بسبب عشقه للرياضة.. كان رشدي أباظة يجيد خمس لغات غير العربية، وهي الإنجليزية والفرنسية والإيطالية والألمانية والأسبانية، وكان مرشحا للسينما العالمية، وكان من الممكن أن يسبق عمر الشريف إلى هوليوود ويغزو السينما العالمية لولا أنه أضاع كل هذه الفرص. اشترك دوبليرا للنجم العالمي روبرت تايلور في فيلم (وادي الملوك)، واشترك في فيلم (الوصايا العشر) للمخرج العالمي سيسيل ديميل، وغيرها من الأعمال. تزوج رشدي أباظه أكثر من اثنتا عشرة مرة: منهم تحية كاريوكا وسامية جمال وصباح في زواج قصير لمدة 24 يوم، وأنجب من إحدى زيجاته باربارا (الأمريكية الجنسية) بنت اسمها قسمت وكان آخر فيلم أنهى تصويره قبل وفاته هو فيلم (سأعود بلا دموع)، ثم اشترك بعده في فيلم (الأقوياء) وهو آخر أعماله. لم تكن مشاريع رشدي أباظة تشمل أنه سيصبح ممثلا في يوم من الأيام. وكانت أول أعماله فيلم (المليونيرة الصغيرة) عام 1949م أمام سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة، وغيرها من الأعمال، ثم انصرف عن ذلك إلى أمور أخرى، إلا أنه عاد ومثل أدوارا صغيرة في أفلام (دليلة - رد قلبي - موعد غرام - جعلوني مجرما) وغيرها من الأعمال. منها فيلم (الشياطين الثلاثة) الذي شاركه في البطولة الفنانان أحمد رمزي وحسن يوسف وشاركت في بطولة الفيلم الفنانة برلنتي عبد الحميد ولعل هذا العمل من أجمل الأعمال التي أداها رشدي أباظة. استرد نجوميته في فيلم (امرأة على الطريق) عام 1958 مع شكري سرحان وزكي رستم وهدى سلطان، والذي أخرجه الراحل عز الدين ذو الفقار، ثم قدم بعد ذلك أفلاما ذات قيمة عالية وهي (جميلة عن البطلة الجزائرية (جميلة بوحريد) - واإسلاماه - في بيتنا رجل - الطريق - لا وقت للحب - الشياطين الثلاثة - الزوجة 13 - قالب:الرجل الثاني - الساحرة الصغيرة - صغيرة على الحب - صراع في النيل - عروس النيل - شيء في صدري - وراء الشمس - أريد حلا - غروب وشروق - حكايتي مع الزمان، وغيرها من الأفلام). توفي في 27 يوليو 1980 عن عمر يناهز ثلاثة وخمسون عاما بعد معاناته مع مرض سرطان الدماغ. وأشترك في آخر أعماله (الأقوياء) الذي مات أثناء تصويره ولم يستطع إنهائه، فأكمله الفنان القدير صلاح نظمي بدلا عنه عام 1980.

   

 
   


 
   

 
 
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الصقر - تصميم و تطوير