"متضررو إسكان بورسعيد": رفض الإشراف القضائي يعني التستر على الفساد
 
 

 

 

 
 
  • بعثة المصري تصل إلى مطار القاهرة استعداداً للسفر إلى زامبيا
  • ملعب زاناكو يستضيف تدريبات المصري خلال فترة تواجده بزامبيا
  • ابراهيم حسن يشكر السفارة المصرية بزامبيا على ترتيباتها لمباراة الإياب أمام جرين بافالوز
  • 21 لاعباً في قائمة المصري لمباراة إياب الكونفيدرالية أمام جرين بافالوز الزامبي
  • الجيش ينشر أرقامًا للإبلاغ عن العناصرالإرهابية ورقم الابلاغ ببورسعيد هو (16289)
  • محافظ بورسعيد يفتتح دوري مراكز الشباب للصم
  • محافظ بورسعيد يفتتح شاطئ المهندسين بحضور النقيب العام
  • ليفربول يقيم حفلا لصلاح وزملائه على شرف بورتو في دوري الأبطال
  • محمد فاروق حكماً لمباراة المصري والرجاء
  • المصري يختتم استعداداته لمواجهة الرجاء
 
 
استطلاع الرأي
   
 
 
معرض الصور
   
 

مواقيت الصلاة
   
 

جديد الفيديوهات
 









 
 
حالة الطقس
   
 
مواقع تهمك
   
 

"متضررو إسكان بورسعيد": رفض الإشراف القضائي يعني التستر على الفساد



كتب : احمد يوسف
بتاريخ : 2015-09-18
الساعة : 2:56:03 م
  أصدر هيثم وجيه طويلة، منسق عام رابطة متضرري إسكان بورسعيد، اليوم الجمعة، بياناً عن أحداث اليومين السابقين فيما يخص "المهازل" التي حدثت خلال الشهور الماضية - على حد وصفه - في ملف التسكين، حيث كان قرر التقدم بطلب في خدمة المواطنين باسمه يوم الأربعاء الماضي الذى حمل رقمه 17 عرض محافظ. أشار منسق عام رابطة متضررى إسكان بورسعيد، إلى أنه قرر الانتظار لحين الحصول على رد، وأثناء انتظاره على رصيف المحافظة انضم له بعض المتضررين "نساء ورجال"، ومنهم بعض ممن وردت أسماؤهم في كشوف المنطبق عليهم شروط البحث وغير المنطبق لأسباب عجيبة ومنهم من لم يرد اسمه نهائيًا. وقال هيثم وجيه طويلة فى بيانه: "انتظرت رد المحافظ على الطلب المقدم باسمى ممثلا للمتضررين بتفويضاتهم من الساعة 11 صباحاً إلى الساعه 2 من صباح اليوم التالي، وقررت استكمال الانتظار أنا وزملائي لحين الرد والإقامة في خيمة بحديقة الشهداء (المسلة) حتى الصباح، وسط تجاهل من مسئولي المحافظة، وعليه قررنا استكمال الانتظار لحين ورود الرد الرسمي". وأضاف منسق عام رابطة متضررى إسكان بورسعيد أن تعليمات صدرت من مدير أمن بورسعيد بمنع إقامتهم بميدان المسلة ومنعهم من إقامة خيمة، فاتفق مع زملائه على العودة صباح اليوم التالي لانتظار الرد الرسمي وتركوا المكان في تمام الساعة 3 صباحاً". وأوضح طويلة أنه فى صباح اليوم الثانى، أمس الخميس، حضر إلى الديوان العام للمحافظة فى الساعة 9 ونصف صباحاً، حيث كان في انتظاره بعض المتضررين وطالبوا بتقديم طلب مجمع بنفس طلباتهم ليأخذ هذا الطلب رقم ١١٥، وانتظروا رد المحافظ حتى الساعة 9 مساءً، ولم يتم الرد، ولذلك قرروا ألا ينتظروا أكثر من ذلك، حيث أثبتوا ما كانوا يريدون إثباته. وفيما يخص الطلبات التي تقدموا بها أعلن منسق عام رابطة متضررى إسكان بورسعيد أنها تمثلت فى إشراف قضائي على ملف الإسكان بالمحافظة، وإعلان جدول زمني لتسليم المشروعين، وتطبيق لائحة الأولويات وليس نظام القرعة، وبيان موقف الـ233 مليون جنيه من أموال المواطنين. وانتقد طويلة، رفض محافظ بورسعيد لهذه الطلبات، حيث إن رفض إشراف قضائي يعني تسترًا على الفساد، ورفض إعلان جدول زمني رسمي يعني الطمع في المشاريع وعدم وجود نيه للتسليم، ورفض تطبيق لائحة الأولويات يعني فسادًا في التوزيع، ورفض بيان موقف أموال المواطنين يعني احتيالًا وتدليسًا ونية ورغبة فى الاستيلاء على الأموال.

   

 
   


 
   

 
 
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الصقر - تصميم و تطوير