مركز العدالة يقرر إلغاء نشاطه والعمل من خلال حملة "بورسعيد تستحق"
 
 

 

 

 
 
  • الدولي ابراهيم نور الدين حكماً لمباراة الأهلي والمصري
  • من أجل مصر" تجهز 3000 وجبة ساخنة في بورسعيد
  • رغم التحكيم السىء ..المصرى يعود من ام درمان بتعادل بطعم الفوز مع الهلال السودانى
  • ساعات الصوم فى رمضان وموعد صلاة العيد
  • "من أجل مصر" تنظم مراجعة مجانية لطلبة الثانوية العامة في بورسعيد
  • باهى يستقبل رئيس المعاهد القومية بمدرسة ليسيه الحرية
  • حسام حسن : نسعى لتقديم عرض قوي أمام الهلال ، وأثق في لاعبي المصري جميعاً
  • 20سفينة إجمالي الحركة بموانئ بورسعيد
  • طريقة عمل الأرز بالدجاج والكارى
  • وصفة ..صدور فراخ بحشوة المتر دوتيل
 
 
استطلاع الرأي
   
 
 
معرض الصور
   
 

مواقيت الصلاة
   
 

جديد الفيديوهات
 









 
 
حالة الطقس
   
 
مواقع تهمك
   
 

مركز العدالة يقرر إلغاء نشاطه والعمل من خلال حملة "بورسعيد تستحق"



كتب : محمد ياسر
بتاريخ : 2015-10-22
الساعة : 8:22:32 ص
  صرح محمد خضير المحامي ورئيس مركز العدالة للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ، أن المركز قد أصدر أمس " الأربعاء " ، بيانا أعلن فيه عن إلغاء نشاطه ، والعمل من خلال حملة " بورسعيد تستحق " فقط . وأضاف خضير أن هذا القرار تم اتخاذه إيمانا من المركز بأن هذه الحملة تعمل من خلال إطار مرن يمكن من خلاله مشاركة الجميع في خدمة بلدنا دون حساسية أو تحفظ . يذكر أن البيان قد جاء فيه ما يلي : تم تأسيس مركز العدالة للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية فى عام2012وهو كيان قانوني يعمل في مجالات التنمية والبيئة وحقوق الانسان خاصة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية كما يعمل علي نشر الوعي الديمقراطي باعتباره الضمانة الاكيدة لتعريف المواطن بحقوقة حتي يتكمن من الحصول عليه . وقد شارك المركز خلال هذه السنوات فى تنظيم العديد من الدورات والانشطة والاحداث التى مرت بها بورسعيد كما شارك فى ثورة30 يونيو وقدم المركز العديد من المشروعات والمبادرات التى تهدف الى تطوير بورسعيد وحل مشكلاتها كما قام بتأسيس واستضافة العديد من النقابات المستقلة. وبعد ان تم تدشين حملة "بورسعيد تستحق" اصبحنا على قناعة تامة بان هذه الحملة تعمل من خلال اطار مرن يمكن من خلاله مشاركة الجميع فى خدمة بلدنا دون حساسية او تحفظ. لذلك قررنا الغاء مركز العدالة والعمل من خلال حملة "بورسعيد تستحق" فقط ونشهد الله تعالى بأننا اثناء عملنا من خلال المركز لم نحصل على اى تمويل سواء كان خارجيا او حتى محليا كما اننا لم نعمل من خلال اى توجه سياسى او حزبى سوى ما كان يمليه علينا ضمائرنا وقناعاتنا بما فيه مصلحة بلدنا وخيرها. وقد قررنا ايضا ان تظل صفحة المركز (مركز العدالة للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية 2 ) على الفيسبوك قائمة – دون تفعيلها - لتكون خير شاهد علي ما قدمناه .

   

 
   


 
   

 
 
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الصقر - تصميم و تطوير