موسم العيد بالأسواق التجارية في بورسعيد «ضجيج بلا طحين»
 
 

 

 

 
 
  • رسميًا.. تونس تصطحب مصر إلى أمم أفريقيا 2019 بالفوز على النيجر
  • مصر تواصل تصدرها لأكثر المنتخبات مشاركة في أمم أفريقيا برقم تاريخي
  • منتخب مصر يفوز على إيسواتيني ويُسقط "درع الملك" في الطريق للكاميرون
  • بدر الدين حسن يكتب ..الى اتحاد الكرة المصرى ..استقيلوا يرحمكم الله
  • ما الذي يعنيه تفسير الأحلام لحياتنا؟
  • مصرع شخصان فى حادث تصادم على طريق بورسعيد الاسماعيلية
  • موانئ بورسعيد تستقبل 4 سفن حاويات
  • فرص عمل بالمدرسة الرسمية الدولية
  • بورفؤاد يفوز على الرباط بهدف فى ديربى بورسعيد
  • موانئ بورسعيد تستقبل 6 سفن حاويات وبضائع عامه .
 
 
استطلاع الرأي
   
 
 
معرض الصور
   
 

مواقيت الصلاة
   
 

جديد الفيديوهات
 









 
 
حالة الطقس
   
 
مواقع تهمك
   
 

موسم العيد بالأسواق التجارية في بورسعيد «ضجيج بلا طحين»



كتب : ياسر خلاف
بتاريخ : 2016-06-19
الساعة : 3:39:17 م
 
تشهد الأسواق التجارية بمحافظة بورسعيد إقبالًا كبيرًا من المواطنين على محال الملابس استعدادًا لعيد الفطر، فإذا ما نزلت إلى سوقَي الحميدي والتجاري، واللتان تعدان أهم المراكز التجارية الشعبية بالمدينة الحرة، يصعب أن تجد موطأ لقدمك بين التجار والباعة الجائلين، إلا أن معظم الزوار من المتفرجين لأن ارتفاع الأسعار يحرمهم من الشراء.
 
 وأعرب العديد من أهالي محافظة بورسعيد عن استيائهم الشديد من ارتفاع أسعار الملابس والأحذية في جميع المحال والأسواق.
 
 ووصفت سعاد إسماعيل، ربة منزل، الأسعار بالوهمية، ما دفعها لشراء الملابس الضرورية فقط، وليس بناء على ما يتمنى الأطفال بسبب ارتفاع الأسعار بما يفوق قدراتها الشرائية، مؤكدة أن أسعار الملابس والأحذية، خصوصًا للأطفال، ارتفعت عن العام الماضي، وحتى عن أسعارها قبل أشهر، والتسوق للعيد يحتاج إلى ميزانية خاصة، وليس بمقدور العديد من الأسر توفير كل متطلبات أفرادها بسبب الظروف المالية الصعبة.
 
 ويقول علاء عبد الحميد إن المواطن اعتاد رفع الأسعار خلال فترة العيد، إذ يمثل وقتًا جيدًا لرفع الأسعار بسبب الحركة الشرائية الكثيفة وحاجة المواطن، ودعا التجار إلى عدم رفع الأسعار في ظل الضائقة المالية والظروف الصعبة التي يمر بها المواطنون.
 
 ويرى وليد شلبي، صاحب محل بيع ملابس، أن أكثر زوار السوق من المتفرجين أو لشراء ملابس الأطفال، مشيرًا إلى أن الملابس الرجالي تشهد حركة ضعيفة مقارنة بالسنوات الماضية، ومتوقعًا تحسن الحركة الشرائية خلال الأيام المقبلة.
 
 وتابع أحمد السعيد، رب أسرة ولديه ثلاثة أطفال، أن الراتب لم يعد يكفي لشراء ملابس للأطفال، مؤكدًا أن هناك ارتفاعًا ملحوظًا في أسعار الملابس بنسبة تجاوزت 25% مقارنة مع العام الماضي، بحسب تقديراته.
 
 كذلك أكد العاملون بسوق تجارة الملابس الجاهزة أن الأسعار تشهد ارتفاعًا ملحوظًا في أسعار البيع للجمهور ما بين 30% و40% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، لافتين إلى أن ارتفاع سعر الدولار لعب دورًا واضحًا في تلك الزيادة.

   

 
   


 
   

 
 
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الصقر - تصميم و تطوير