موسم العيد بالأسواق التجارية في بورسعيد «ضجيج بلا طحين»
 
 

 

 

 
 
  • سمير حلبية عن استبعاد "قوطة" من انتخابات المصري: اللجنة الأولمبية المسئولة
  • "العزبي" يكشف حقيقة علاقته باستبعاد "قوطة" من انتخابات المصري
  • فوز غال للمصرى على بتروجت بهدفين لهدف
  • وليد قوطة يتهم سمير حلبية بالتزوير فى بلاغ للنائب العام
  • لجنة المسابقات تعدل موعد مباراة المصري وبتروجيت
  • وسط أجواء شديدة البرودة…..المصري يختتم تدريباته استعدادا لبتروجيت
  • المصرى يعلن فشل انضمام الشبلى
  • توقف الصيد بميناء بورسعيد بسبب "نوة الغطاس"
  • مياه البحر تغرق قرية ببورسعيد وعمدتها: نشتكي لله
  • محافظ بورسعيد يتفقد قافلة طبية مجانية بمستشفى عطاء التخصص
 
 
استطلاع الرأي
   
 
 
معرض الصور
   
 

مواقيت الصلاة
   
 

جديد الفيديوهات
 









 
 
حالة الطقس
   
 
مواقع تهمك
   
 

موسم العيد بالأسواق التجارية في بورسعيد «ضجيج بلا طحين»



كتب : ياسر خلاف
بتاريخ : 2016-06-19
الساعة : 3:39:17 م
 
تشهد الأسواق التجارية بمحافظة بورسعيد إقبالًا كبيرًا من المواطنين على محال الملابس استعدادًا لعيد الفطر، فإذا ما نزلت إلى سوقَي الحميدي والتجاري، واللتان تعدان أهم المراكز التجارية الشعبية بالمدينة الحرة، يصعب أن تجد موطأ لقدمك بين التجار والباعة الجائلين، إلا أن معظم الزوار من المتفرجين لأن ارتفاع الأسعار يحرمهم من الشراء.
 
 وأعرب العديد من أهالي محافظة بورسعيد عن استيائهم الشديد من ارتفاع أسعار الملابس والأحذية في جميع المحال والأسواق.
 
 ووصفت سعاد إسماعيل، ربة منزل، الأسعار بالوهمية، ما دفعها لشراء الملابس الضرورية فقط، وليس بناء على ما يتمنى الأطفال بسبب ارتفاع الأسعار بما يفوق قدراتها الشرائية، مؤكدة أن أسعار الملابس والأحذية، خصوصًا للأطفال، ارتفعت عن العام الماضي، وحتى عن أسعارها قبل أشهر، والتسوق للعيد يحتاج إلى ميزانية خاصة، وليس بمقدور العديد من الأسر توفير كل متطلبات أفرادها بسبب الظروف المالية الصعبة.
 
 ويقول علاء عبد الحميد إن المواطن اعتاد رفع الأسعار خلال فترة العيد، إذ يمثل وقتًا جيدًا لرفع الأسعار بسبب الحركة الشرائية الكثيفة وحاجة المواطن، ودعا التجار إلى عدم رفع الأسعار في ظل الضائقة المالية والظروف الصعبة التي يمر بها المواطنون.
 
 ويرى وليد شلبي، صاحب محل بيع ملابس، أن أكثر زوار السوق من المتفرجين أو لشراء ملابس الأطفال، مشيرًا إلى أن الملابس الرجالي تشهد حركة ضعيفة مقارنة بالسنوات الماضية، ومتوقعًا تحسن الحركة الشرائية خلال الأيام المقبلة.
 
 وتابع أحمد السعيد، رب أسرة ولديه ثلاثة أطفال، أن الراتب لم يعد يكفي لشراء ملابس للأطفال، مؤكدًا أن هناك ارتفاعًا ملحوظًا في أسعار الملابس بنسبة تجاوزت 25% مقارنة مع العام الماضي، بحسب تقديراته.
 
 كذلك أكد العاملون بسوق تجارة الملابس الجاهزة أن الأسعار تشهد ارتفاعًا ملحوظًا في أسعار البيع للجمهور ما بين 30% و40% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، لافتين إلى أن ارتفاع سعر الدولار لعب دورًا واضحًا في تلك الزيادة.

   

 
   


 
   

 
 
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الصقر - تصميم و تطوير