المدينة الباسلة تحتفل بعيد نصرها الـ60.. السياسة والاقتصاد صنعا طبيعة بورسعيد وحصدت مكاسب بسبب موقعها الجغرافي المتميز.. شرقها يقود قاطرة التنمية المصرية وكوبرى الرسوة بين ضفتي القناة
 
 

 

 

 
 
  • جزيرة مطروح يقصى المصرى من دور ال32 لكأس مصر
  • المصري يسقط بالثلاثة امام الحرس ..علامات استفهام حول اداء اللاعبين الضعيف
  • كل سنة و انت طيب يا راجل يا طيب
  • المصرى الجديد يتعادل مع الدراويش ..ميمى عبد الرازق ينجح فى قيادة البورسعيدية
  • " شيماء شحاتة " رئيس لجنة شباب حزب الوقد ببورسعيد تنعي شهداء حادث المنيا الإرهابي
  • شارعنا نظيف ..العنوان شارع صفية زغلول و حارة الأصمعى
  • التضامن الاجتماعى تتابع عمل لجان حماية الطفل بمنافذ بورسعيد الجمركية
  • لجان حماية الطفل بمنافذ بورسعيد الجمركية " الرسوة و الجميل " لحماية الاطفال من استغلالهم فى عمليات التهريب
  • تعرف علي التفاصيل الكاملة لواقعة " فساد" حكم مباراة فيتا كلوب والمصري
  • " شيماء شحاتة " تشارك في أحتفالية ظاهرة تعامد الشمس علي وجه الملك رمسيس الثاني بمعبد أبو سمبل بأسوان
 
 
استطلاع الرأي
   
 
 
معرض الصور
   
 

مواقيت الصلاة
   
 

جديد الفيديوهات
 









 
 
حالة الطقس
   
 
مواقع تهمك
   
 

المدينة الباسلة تحتفل بعيد نصرها الـ60.. السياسة والاقتصاد صنعا طبيعة بورسعيد وحصدت مكاسب بسبب موقعها الجغرافي المتميز.. شرقها يقود قاطرة التنمية المصرية وكوبرى الرسوة بين ضفتي القناة



كتب : احمد الجمال
بتاريخ : 2016-12-23
الساعة : 3:02:49 م
 

تحتفل مدينة بورسعيد ، أو كما أطق عليها " المدينة الباسلة "، اليوم الجمعة، بذكرى انتصار إرادة أهلها لتكون حائط الصد الأول بمصر للعدوان الثلاثى عام 1956 . 

في عام 1859 بدء الحفر فى قناة السويس لتصبح أهم مجرى مائى فى العالم، ويكون المنذر لإنشاء مدينة بورسعيد ، وعقب حفل الافتتاح فى 16 نوفمبر 1968، كان قد تكون خليط من المجتمع المصرى بالمدينة ، الذى حددت سماته ملامح الشخصية البورسعيدية ، بعد ترحيل مواطنين من جنوب مصر ومن محافظتى الدقهلية ودمياط ليعملوا فى حفر القناة " بالسخرة " وكان مبيتهم فى حى اطلق عليه الحى العربى – العرب حاليا - ومازالت كل طائفة من الثلاث المذكورة تحتفظ بعصبيتها واتحادها ويظهر ذلك فى كل مواسم الإنتخابات .

واستمر الوضع فى المدينة صراعا هادئا بين ثقافات الحى العربى الذى كان للمصريين وبين – الحى الافرنجى – الشرق حاليا – والذى كان يقتصر على الأجانب الذين كانت تضمهم خمسة عشر جالية، فكان الاهالى بالمدينة يقاومون الظروف الاجتماعية الصعبة حيث لامهنة إلا الصيد أو أعمال الميناء " فئة البمبوطية وتجار البحر أو العمل لدى الأجانب "– وعندما دخل الانجليز مصر عام 1881 تحولت المقاومة للظروف الاجتماعية أو صراع الثقافات بين حضارتين بشكل غير معلن أو حتى يفهمه الكثير ممن يقاومون، إلى مقاومة سياسية ومسلحة.

وظهرت سمات الشعب البورسعيدى عقب دخول الإنجليز مصر، وبدأ شعب معجون بالوطنية على حد وصف - سمير معوض الكاتب البورسعيدى – حيث تعددت أعمال المقاومة الشعبية وظهرت وطنية مدينة احتك مجتمعها منذ ولادتها بظروف سياسية واقتصادية غاية فى الأهمية إبان ثورة 1919 .

ويقول الأديب البورسعيدى وعضو إتحاد كتاب مصر – قاسم عليوة – فى كتابه – " بورسعيد .. المدينة الإستثناء " : انطلقت المدينة فى تطورات متلاحقة وبرؤى مختلفة حتى عصر الانفتاح الاقتصادى ، وصدور قرار من الرئيس الراحل محمد انور السادات بجعل المدينة " مدينة حرة " ليستثنى المدينة أكثر وبشكل متفرد فى الاقتصاد ، فأصبحت المدينة قبلة لمدن الجمهورية وخارجها للتسوق بأرخص الأسعار ، وتحولت مع التحول الاقتصادى ثقافة المجتمع البورسعيدى لمدة زادت على الثلاثين عاما ، وتشكلت عقلية جيل بالكامل وفقا للتحول الاقتصادى الذى اختلطت ثقافته مع الثقافة السياسية التى نشأت عليها المدينة ، ولاينكر احد أن خللا ما حدث فى الشخصية البورسعيدية من أجيال التحول البورسعيدى إلى الاقتصاد والمال وافتقاد اشياء والعديد من القيم النبيلة التى كان عليها المجتمع البورسعيدى قبل ذلك التحول ، واقتصارها إلى حد كبير على جيل ما قبل الإنفتاح الاقتصادى ، فى الوقت الذى مازالت فيه الشخصية البورسعيدية تحمل سمات الوطنية والمقاومة المكبوتة بضغط النظام وحب الحديث عن السياسة والتفاعل مع الحراك السياسى الدائرعلى أرض مصر .

وتعانى المدينة الأن من مشاكل عديدة ومتراكمة بسبب العجز عن استغلال ثروات المدينة الطبيعية فى تطويرها بشكل جاذب لتعويض المدينة عن النشاط التجارى الذى اعتمدت عليه بشكل منفرد لمدة 30 عاما وعدم وجود البديل الحقيقى الملموس على أرض الواقع حاليا .

شرق بورسعيد ..

وسط موجة حادة من تباطؤ حركة التجارة العالمية ، تسببت فى وقوع كساد عالمى، ما أثر بالسلب على شركات شحن دولية، أدى إلى غلق مكاتب بعضها وتعليق نشاط بعض آخر لحين تحسن وضع التجارة العالمية المنقول منها 89% عن طريق البحر، توقع خبراء متخصصون بمجال النقل البحرى كسر حدة أزمة تباطؤ حركة التجارة العالمية بحلول عام 2018 .

وأشار خبراء إلى أن معدلات نمو نشاط بناء محطات حاويات بمنطقة قناة السويس بالشمال الشرقى لمصر ببورسعيد، يؤكد توقعات زيادة حركة الشحن والتفريغ فى موانئ السويس وبورسعيد خلال العام المُقبل، فى ظل التوسعات التى تجرى حالياً فى منطقة محور القناة، وخاصة المناطق الصناعية بشرق بورسعيد التى ستزيد من الطلب على السلع ، ما يؤثر بالإيجاب على معدلات التداول .

ويرى المهندس وائل قدور، عضو مجلس إدارة بهيئة قناة السويس سابقاً ، أن الموانئ المصرية معظمها يعمل على التجارة المستوردة والمُصدرة من وإلى مصر، بينما موانئ شرق بورسعيد ودمياط تعمل على تجارة الترانزيت ، بخلاف باقى الموانئ ، وأن محطات الحاويات الجارى إنشاؤها بمحور قناة السويس بشرق بورسعيد ، ستعمل على رفع نسبة تجارة الترانزيت ، فيما يرى خبراء بالنقل البحرى أن هناك دولاً، ومن ضمنها مصر تعد معدلات الشحن والتفريغ فيها خارج المعدلات الدولية باستثناء موانئ شرق بورسعيد والسخنة.

التجارة : 

الكساد التجارى يسيطر على الأوضاع الاقتصادية ببورسعيد ، الأسواق خالية فى أوقات كانت فى السابق مكتظة بالمتعاملين معها ، تنتظر 50 ألف أسرة من أهالى بورسعيد " المجهول " بعد قرار مد العمل بنظام المنطقة الحرة – عدة مرات دون جدوى – عقب إلغائه عام 2002 ، لمدينة عاشت على التجارة بنظام المناطق الحرة لمدة 30 عاما، وتتعرض المدينة منذ أربعة عشر عاما ، لعقوبة على جريمة لم يكن لها ذنب فى ارتكابها وهى واقعة التعرض لموكب - الرئيس المخلوع مبارك - أثناء زيارته المدينة فى سبتمبر عام 1999 والذى اعقبه إقالة المحافظ الأسبق مصطفى صادق من منصبه ، و تلى ذلك اصدار القانون 5 لسنة 2002 بإلغاء العمل بنظام المدينة الحرة ببورسعيد والذى كان يمثل العصب التجارى والاقتصادى للمدينة على مدار 30 عاما ماضية.

وخرج الشعب البورسعيدى بكل طوائفه يدافع عن لقمة عيشه الذى شعر أن الحكومة تنتزعها من فمه كعقوبة على جريمة لم يرتكبها، واضطرت الحكومة أمام اصرار الاهالى إلى التراجع عن تطبيق القانون – مؤقتا - وقررت تأجيل الالغاء عدة مرات دون قرارات اقتصادية تحقق عودة الرواج لأسواق المدينة .

وتخلت الحكومة عن تنفيذ وعودها بتوفير البديل السياحى أو الصناعى أو الزراعى لأهالى بورسعيد حتى الأن ، كما خالفت وعودها بضخ 3 مليارات جنيه فى سوق العمل البورسعيدى لانشاء عدة مصانع كثيفة العمالة لاستيعاب الشباب الذى كان يعمل فى التجارة، وظلت الحكومة تعد شباب بورسعيد بتوفير آلاف فرص العمل فى مشروعات شرق بورسعيد ولكن بعد مرور 11 عام من الوعود مازالت شركة واحدة هى التى تعمل هناك وهى قناة السويس للحاويات المستثمر الاجنبى الوحيد بشرق بورسعيد ، وتستوعب 1100 عامل فقط .

وبعد ذلك اعتقدت الحكومة أن المخرج الوحيد لمشكلة البورسعيدية فى الاتجاه إلى العمل بالزراعة وتحويل المجتمع من النشاط التجارى إلى الزراعى وضمت مساحات زراعية شاسعة إلى بورسعيد من المحافظات المجاورة ولكن سرعان ما قام الشباب الذين تخصصت لهم أراضى زراعية ببيعها للفلاحين الذين يجيدون التعامل معها ، ووزع وزير الزراعة نسبة كبيرة على بعض النواب - قبل ثورة 25 يناير- لمجاملتهم ، وظلت المشكلة كما هى حتى الأن وصفوف البطالة تزداد وشوارع المدينة تخلوا من الزوار ما عدا يوم الجمعة يزيد الإقبال على سوق الملابس المستعملة من خارج بورسعيد .

السياحة :

تتميز مدينة بورسعيد بموقعها الجغرافى الفريد على رأس الشمال الشرقى لمصر وقناة السويس والمجرى الملاحى الأهم فى العالم ، ما جعلها قبلة للإستثمار فى مجال النقل البحرى وإنشاء خط - ميرسك العالمى -شركة قناة السويس للحاويات لتضم أول محطة حاويات بمصر بنظام عالمى حصلت العام الماضى على المركز الثانى على مستوى موانىء البحر المتوسط ، وتحقق مع ميناء السخنة بجنوب القناة أعلى المعدلات العالمية فى تداول الحاويات .

وتضم مدينة بورسعيد عددا من الأماكن والمبانى الأثرية التى تصلح تماما للإستخدام السياحى إذا أدار منظومة السياحة متخصصون بالمحافظة وهو الأمر الذى لم يحدث حتى كتابة هذه السطور .

وأنشأت محافظة بورسعيد مطار الجميل بغرب المدينة ولم يعمل حتى الأن برغم افتتاحه ثلاث مرات ولكنه فشل فى الاستمرار لآداء دوره فى السياحة بسبب عدم وجود خطط تسويقية سليمة وفقا لحسابات دولية متخصصة ، وتضم المدينة مبانى أثرية عديدة مثل البيت الإيطالى ومسجدى العباسى والتوفيقى ، وكاتدرائية بورسعيد ، وشارع الميناء والمتحف الحربى وقاعدة تمثال دى ليسبس ، وتل تنيس ، وموقع مدينة الفرما الفرعونية القديمة بشرق المدينة ، وتطل المدينة على شاطىء المتوسط بطول 32 كيلو متر ، وعدد من القرى السياحية والفنادق الفاخرة والمتوسطة والشعبية فى أحياء الشرق والعرب والمناخ .

ويستقبل ميناء بورسعيد السياحى سفنا وبواخر سياحية على فترات متقطعة ، ولم توضع بورسعيد حتى الأن على خريطة المزارات السياحية، ولا يبقى بها السائحون الأجانب سوى عدة ساعات ويجعلونها ميناء وصول ومغادرة وينطلقون عبر اتوبيسات سياحية إلى مزارت القاهرة السياحية .

الإسكان:

مشكلة الإسكان تحلق فى الأفق البورسعيدى ، وخاصة بعدما سدد ما يقرب من 43 ألف مواطن مقدمات لوحدات سكنية حكومية كانت المحافظة قد أعلنت عنها فى عام 2012 ، وقسمت المحافظة المشروع إلى إجتماعى وتعاونى، ولم تعلن حتى الآن إلا عن استحقاق 26 ألف حالة من إجمالى المتقدمين ، وحتى كتابة هذه السطور لم تستكمل المحافظة سوى بناء ما يقرب من 8000 وحدة سكنية حكومية ما سبب أزمة بالمدينة ، خرج على أثرها متظاهرون يعترضون على مخالفة المحافظة لشروط التعاقد بينها وبين المتقدمين ، وإحالتها ملفاتهم لنظام التمويل العقارى ببنك الإسكان والتعمير، وألقى الأمن القبض على 21 منهم لمدة 45 يوم قبل صدور حكم ببراءتهم مؤخرا ، فى الوقت الذى أعلن فيه محافظ بورسعيد الشهر الماضى أن الدولة وافقت على بناء 20 ألف وحدة سكنية جديدة ببورسعيد للمساهمة فى حل أزمة الإسكان للشباب ومحدودى الدخل من المستحقين لوحدات سكنية حكومية .

الصرف الصحى :

الصرف الصحى أصبح يغرق غالبية شوارع بورسعيد فى معظم احيائها وتكاد تكون النظافة منعدمة فى عدد كبير من الشوارع إلا القريبة من مناطق الديوان العام ومديرية الأمن والرصيف السياحى ، كما أصبحت غالبية شوارع بورسعيد بالأحياء الشعبية فى حالة يرثى لها من الحفر وعدم التنظيم المرورى ، وكأن المدينة تدار بقوة الدفع الذاتى، هذا بخلاف زيادة معدلات البطالة ، فى ظل تواجد يثير الدهشة من العمالة الآسيوية فى مصانع المنطقة الحرة العامة لتدنى أجورها على حساب العامل المصرى والبورسعيدى ، بالإضافة إلى تعنت أصحاب المصانع مع العمال أولاد البلد وفصل العديد منهم بشكل تعسفى ، فى الوقت الذى تعانى منه نقابات العمال واتحادها بالمدينة من ضعف ووهن تسبب فى تجرؤ اصحاب المصانع على فعل مايريدون بالعمال .

الأسواق :

وعلى الجانب الآخر من مشروع تطوير العشوائيات بوزارة الإسكان وتفعيله بشكل إيجابى ببورسعيد خاصة تعامله مع منطقة زرزارة العشوائية والتى أزيلت تماما عن آخرها واستبدلتها الوزارة بمساكن لمحدودى الدخل ، ووضعها حجر الأساس لبناء مساكن لقاطنى مناطق عزب هاجوج والجناين والإصلاح العشوائية بجنوب بورسعيد – منحت محافظة بورسعيد عددا من التجار ثلاث قطع من الأراضى فى أهم مواقع بالمدينة لإقامة أسواق عليها للسلع الغذائية والتجارية دون منحهم ترخيص ، بحجة الضغط عليهم باستمرار لتخفيض الأسعار، ولكن سعر بضاعة تلك الأسواق مماثلة لنظيرتها بالأسواق الرسمية إلا فى اليوم الأول لافتتاحها ، بالإضافى الى انتشار الباعة الجائلين حول هذه الأسواق ما ينشئ أماكن عشوائية جديدة تعطل حركة المرور وخاصة أثناء أوقات الذروة اليومية .

مشروعات خدمية :

ويعد مشروع كوبرى الرسوة المتحرك بجنوب مدينة بورسعيد هو الأوحد الذى لاقى ترحيبا من أهالى المدينة وخاصة أهالى بورفؤاد ، الكوبرى تم تصنيعه بالكامل بأيدى مصرية ، ومكون من ستة "بنتونات" إثنان منها بترسانة هيئة قناة السويس والأربعة الأخرين فى ورش الشركات التابعة للهيئة ، وشهد الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، يرافقه اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد؛ التشغيل التجريبى لكوبرى بورسعيد العائم على المجرى الملاحي لقناة السويس؛ استعدادًا لافتتاحه فى 23 ديسمبر الجارى بالعيد القومى للمحافظة.

" كوبرى الرسوة العائم"هو أحد مشروعات هيئة قناة السويس ويخدم أهالى بورسعيد فى تخفيف العبء عن مرفق المعديات والتزاحم به فى أوقات الذروة؛ بالإضافة إلى خدمته مشروعات الشرق بتحويل القادمين من نفق " 30 يونيو " جنوب المحافظة عن طريق الكوبرى لمدينة بورفؤاد فى وقت أسرع من المعديات؛ حيث يقع فى الكيلو 4 بمدخل بورسعيد الجنوبى ، ويربط الكوبرى بين قارتى أفريقيا وآسيا بين ضفتى القناة الشرقية والغربية " بورسعيد – بورفؤاد " وعبوره يستغرق حوالى دقيقتين ونصف، وهو هدية واستجابة لرغبة مواطنى بورسعيد منذ فترة لتوفير الوقت والجهد والحد من الاختناقات المرورية والازدحام عند منطقة ميدان المعديات ، بطول يصل إلى 70 متر تقريبا وعرض 15 مترا ، بوزن يتراوح بين 370 طن إلى 430 طن للجزء الواحد حسب التجهيزات المجهز بها كل جزء، ويتحمل وزن 15 طنا فى الإتجاهين للمركبات الخاصة والنقل الخفيف، و70 طنا للإتجاه الواحد للعمل على الشاحنات فى حالة الضرورة.

منطقة بورسعيد الصناعية:

تضم المناطق الصناعية ببورسعيد المنطقة الصناعية بالجنوب وتقع بمنطقة الرسوة جنوب بورسعيد و تشمل مناطق C7 ، و C8 ، و C9 ، ومنطقة قبلى C9 ، ومنطقة الحوض السمكى ، ومنطقة بحرى الحوض السمكى ، وتعمل المنطقة الصناعية وفقا لقانون 8 لسنة 96 لضمانات و حوافز الاستثمار و تضم مصانع فى كل الانشطة منها ( ملابس جاهزه – صناعات غذائبة – صناعات كيماوية – صناعات معدنية – صناعات هندسية – صناعات خشبية – مواد بناء ...) ، كما تضم المناطق الصناعية الجديدة ( منطقة C1، ومنطقة C6 ، ومنطقة C11 ..

أبو العربى:

ووفقا لمقدمة المؤرخ والأديب البورسعيدى الراحل قاسم عليوة ، فى كتابه " المدينة الإستثناء " فقد تطرق للفظة " أبو العربى " قائلا : ابتكرت الشخصية المعجزة فى مقاومتها ، شخصية " أبو العربى " ، لكأنها قصدت أن يكون أباً لكل العرب ، شخصية وثابة ، شجاعة ، ومواجهة ، ومقاتلة ، وفنانة ومنطلقة ، ومرحة ، وتقدس فوق هذا وذاك علاقات الأسرة والجيرة والزمالة ، وهل بعد هذا من خصائص وصفات يحتاج إليها العرب .

ويقول عليوة : لكن شاء الهدامون والباغون فى زمن الإنعطافة السالبة الكبرى – انعطافة السبعينات من القرن الفائت – أن ينالوا من هذه الشخصية فطعنوها بالباطل فى كل خصيصة وصفة تتمتع بها ، وجعلوها مادة للتندر والسخرية ، وأطلقوا عليها بكل فجاجة النكات تلو النكات ، - غير أنها مع كل هذا – ما تزال تمارس فعل حتمية الوجود على الرغم من كل الأقاويل التى تزعم أن عصر الحتميات قد ولى وانقضى ، فهل بعد هذا – أيضا – من إستثناء ؟..


   

 
   


 
   

 
 
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الصقر - تصميم و تطوير