الأيام القادمة الأرض تشهد ظاهرة لا تحدث سوى كل 800 سنة..والصينيون : انشر الخبر لتمتلئ جيوبك نقود
 
 

 

 

 
 
  • مدير إدارة ناقلات الأمراض: بورسعيد خالية من بعوضة الملاريا
  • لأول مرة.. المعهد الفرنسي بحتفل بعيد الموسيقي في بورسعيد
  • من الاحتجاز إلى إخلاء السبيل.. القصة الكاملة لحيازة أصالة "الكوكايين"
  • حفر ألف متر بأنفاق بورسعيد.. والعمل مستمر 24 ساعة يومياً خلال أجازة العيد
  • السوق التجاري ببورسعيد يشهد رواج .. وفتح المنافذ الجمركية للرحلات
  • بعد خداعه لمشاهدي "كفر دلهاب.. يوسف الشريف يعاتب جمهوره على عدم إلتفاتهم لهذا الدليل
  • ارتياح في المصري بعد تأجيل مباراة الأهلي..ورياح الانتخابات تهب على النادى
  • اليوم .. إجمالى الحركه بموانئ بورسعيد 25 سفينه
  • صنع في مصر تلقي البالونات على الأطفال في صباح عيد الفطر ببورسعيد
  • الشرطة توزع «بيتي فور» على المواطنين عقب صلاة العيد ببورسعيد
 
 
استطلاع الرأي
   
 
 
معرض الصور
   
 

مواقيت الصلاة
   
 

جديد الفيديوهات
 









 
 
حالة الطقس
   
 
مواقع تهمك
   
 

الأيام القادمة الأرض تشهد ظاهرة لا تحدث سوى كل 800 سنة..والصينيون : انشر الخبر لتمتلئ جيوبك نقود



كتب :
بتاريخ : 2017-02-14
الساعة : 8:26:44 ص
 

قال الدكتور أشرف تادرس، رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، إن الأرض ستشهد في الايام القادمة ظاهرة مثيرة ليست فلكية، موضحًا أن الظاهرة مرتبطة بالتقويم الميلادي وتسمى بـ الجيوب الفضية وتتكرر كل 823 عاما.

وأضاف في تصريحات صحفية أن الشهر القادم يشهد خمسة أيام جمعة، وخمسة أيام سبت، وخمسة أيام أحد، وهي الظاهرة التي أطلق عليها الصينيون القدماء اسم  الجيوب الفضية.

وتابع تادرس، أن يوم الجمعة يأتي خلال هذا الشهر في أيام 1، 8، 15، 22، 29، بينما يتكرر السبت أيام 2، 9، 16،23، 30، والأحد أيام 3، 10، 17، 24؛ 31، موضحًا أن أيام الأجازة في مصر هذا الشهر ستكون 10 أيام بدلاً من 8 أيام.

وأوضح أن سبب تسمية الظاهرة بـ  الجيوب الفضية  يرجع إلى حكاية صينية قديمة، تقول إن كل من يسعى لنشر الخبر حول هذه الظاهرة، تمتلئ جيوبه بالمال، أما من يختار إهمال الخبر فيصيبه فقر شديد، ولن تتكرر الظاهرة إلا في عام 2837؛ نظرًا لأنها تحتاج إلى أن يبدأ الشهر يوم الجمعة، وأن يكون 31 يومًا.


   

 
   


 
   

 
 
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الصقر - تصميم و تطوير