"الأسماك" من وجبة للغلابة إلى طعام الأثرياء ببورسعيد
 
 

 

 

 
 
  • المصري يتقدم مركزين في تصنيف موقع كلوب وورلد رانكينج لأفضل أندية كرة القدم في العالم
  • المصري يؤجل جمعيته العمومية لحين نشر لائحته في الجريدة الرسمية
  • ودياً ببرج العرب ….دستة أهداف للمصري في شباك فريق الشركة الدولية للدهانات
  • جمعة وشوقي ينضمان لمعسكر المصري غدا الثلاثاء
  • رسمياً.. 4 قرارات لاتحاد الكرة.. زيادة الأجانب وعودة الجماهير من بينهم
  • القوات البحرية تنقذ 6 بحارة من الغرق على ساحل بورسعيد
  • زحام شديد على سحب كراسات شروط الإسكان التعاوني في بورسعيد
  • " السادات " توكل " الجبالي وبكري " للتصدي للحفاظ علي حق المتقدمين للإسكان التعاوني بدعوي بالقضاء الاداري فور طرح كراسة الشروط الجديدة
  • " روجاجو بيوتي سنتر" يطلق مبادرة لتجهيز عروسة " الخير" مجانا ببورسعيد ابتداء من أكتوبر
  • المصري يتعاقد مع أبو شعيشع
 
 
استطلاع الرأي
   
 
 
معرض الصور
   
 

مواقيت الصلاة
   
 

جديد الفيديوهات
 









 
 
حالة الطقس
   
 
مواقع تهمك
   
 

"الأسماك" من وجبة للغلابة إلى طعام الأثرياء ببورسعيد



كتب : احمد الجمال
بتاريخ : 2017-03-18
الساعة : 9:18:06 م
 

تحولت الأسماك بمحافظة بورسعيد التى اشتهرت منذ إنشائها، بتوافر أجود أنواع الأسماك ورخص سعرها ، من وجبة الفقراء ومحدودى الدخل، إلى طعام للأثرياء فقط .
وأصبحت الأنواع الفاخرة من الأسماك ينحسر شراؤها على الأثرياء فقط ، بينما قفزت الأنواع الشعبية ، والتى كانت فى متناول الغلابة ومحدودى ومتوسطى الدخل بعد الزيادة المبالغ فيها خلال الأيام الماضية فى أسعارها ، بعدما وصل سعر " الشخرم " و " الشبار الأخضر " الصغير إلى 50 جنيهًا ، والدنيس 90 جنيهًا ، والجمبرى 120 جنيهًا، والحنشان 150 جنيهًا.
وفى استطلاع رأى بسوق قصر الثقافة للأسماك ببورسعيد أكد مواطنون ، أنه لم تعد وجبة الأسماك طعام الغلابة، حتى الأنواع الشعبية منها مثل "الشبار أو البلطى، والشخرم، والباغة، والصيجان" قفز سعرها بشكل كبير وغير مسبوق فى تاريخ بورسعيد منذ إنشائها، وتتعدى كلفة الوجبة الواحدة لأربعة أفراد الـ60 جنيهًا ، فى الوقت الذى لا يتعدى مرتبات الموظفين بمنطقة الاستثمار على سبيل المثال الـ1800 جنيه ..
وقالت ربة منزل ، أثناء تجولها وحيرتها فى سوق السمك الجديدة أمام قصر ثقافة بورسعيد: "حرام عليكوا.. اعملوا حاجة للغلابة السمك اللى كان بيشحتهولنا بقى بـ 30 جنيهًا مثل الشخرم، والشبار الجوابى بـ 50 جنيهًا، بعدما كنا نطهيه للبط مع الأرز"، مضيفة: "لو استمر الوضع على كده مش هنعرف ناكل سمك، مع إنه كان أكل الغلابة وبيفرج عليهم".
وأشار مواطنون، إلى أن بعض تجار الأسماك بالأسواق الجديدة، التى افتتحها المحافظ مؤخرا لمساعدة محدودى الدخل، يبيعون بعض أنواع الأسماك الفاخرة المجمدة على أنه طازج مثل "البربونى" المتداول فى تلك الأسواق بـ40 جنيهًا، فى الوقت الذى يباع فيه مجمدًا بـ38 جنيهاً لعبوة الـ800 جرام، وقالت إن أسعار الأسماك "نار" ولا نعلم إلى أى مدى ستصل هذه الأسعار فى الوقت الذى لم تزد فيه رواتب الموظفين جنيها واحدا منذ عدة سنوات.
وقال ابراهيم عتر، تاجر أسماك ، إن أصحاب المزارع السمكية، يغالون فى سعر الأسماك، فى ظل تقلص كميات الصيد من البحر الأبيض، وغلاء أسعار أنواعه، لأنه بعيد عن بحيرة المنزلة وتلوث الأسماك بها.
وأشار إلى أن التاجر يشترى السمك بسعر غالٍ من أصحاب المزارع، الذين يتحججون بزيادة سعر علف الأسماك، وجنون أسعار السمك الزريعة "الأسماك الوليدة" من كبار التجار.


   

 
   


 
   

 
 
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الصقر - تصميم و تطوير