ندوة مصر 2030 وقضايا البيئة بمجمع اعلام بورسعيد
 
 

 

 

 
 
  • لبنك المركزى يقرر تثبيت أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض
  • تعرف على اتفاق الزمالك مع المصرى لإنهاء صفقة كابوريا
  • الملايين بالعالم يترقبون الاثنين المقبل الكسوف الكلى للشمس الحدث الفلكى الأكبر فى 2017
  • المصري يؤدي تدريباته على فترتين بمعسكره المغلق ببرج العرب
  • لجنة امنية لمعاينة ستاد النادي المصري
  • النادى المصرى يفتح باب اعادة العضويات المشطوبة
  • من اجل مصر تنظم معرض " اهلا بالعيد "لمحاربة غلاء الاسعار بضواحى بورسعيد
  • مميش والغضبان يشهدان حفل تخرج طلاب الاكاديمية البحرية
  • ميناء بورسعيد يستقبل 28،200 الف طن قمح روسى
  • اليوم 19 سفينة اجمالى الحركة بمؤانئ بورسعيد
 
 
استطلاع الرأي
   
 
 
معرض الصور
   
 

مواقيت الصلاة
   
 

جديد الفيديوهات
 









 
 
حالة الطقس
   
 
مواقع تهمك
   
 

ندوة مصر 2030 وقضايا البيئة بمجمع اعلام بورسعيد



كتب : نيفين كامل
بتاريخ : 2017-04-05
الساعة : 8:01:24 ص
 

 استراتجية مصر 2030 ذلك الامل الذى يحلم به كل مصرى ان يرى دولته من أوائل الدول على مستوى العالم فى كافة المجالات ولكن لا يكون هذا التقدم والرقى الا من خلال التبنى المجتمعى لهذه الأستراتجية وتكاتف المجتمع كى نصل الى مانصبوا إليه وإيمانا منا بهذا التكاتف من أجل تحقيق هذا الرؤية عقد مجمع اعلام بورسعيد امس ندوة اعلامية تحت عنوان مصر 2030 وقضايا البيئة

واستهلت اللقاء الاعلامية مرفت الخولى مدير عام مجمع اعلام بورسعيد مؤكدة على التقدم الكبير الـذي أحـرزه الإنـسـان في مجالات العلم والتكنولوجيا إلى أحداث إخلال وتدهور في مكونات البيئة.. واستضاف المجمع دكتورة منال سمير الشوبكى الاستاذ بكلية الاداب جامعة بورسعيد واشارت الى ان الإنسان مكونا اساسى من مكونات النظام البيئي والمجال الحيوي فالإنسان يحتل مكانة خاصة ومتميزة في علاقته مع البيئة ذلك أنه أكثر الأحياء تأثيرا في البيئة.

ولقد كان الماء محدد لأشكال علاقة الإنسان بالبيئة منذ وجوده على سطح الأرض حيث كانت هذه العلاقة بسيطة لا تخرج عن حيز الارتباط بالزراعة والصيد لكن هذه العلاقة في العصر الحديث تغيرت جذريا فأصبحت متعددة ومعقدة حيث إن العلاقة القائمة بين الإنسان وبيئته حاليا أصبحت تتمحور حول الأهداف الاقتصادية والنظرة الكلية الصناعية والتقنية الحديثة

 .

 وأكدت د. شوبكى أن التلوث مشكلة استراتيجية تواجه المجتمع المصرى وان نسبة التلوث فى مصر تزيد على ثلاثة امثال المعدلات العالمية للتلوث وتتفاقم نسب التلوث فى محافظات القاهرة الكبرى عن سواها من محافظات الجمهورية وذلك لتكدس شوارع القاهرة الكبرى بالسيارات بين الاجرة والملاكى وحافلات النقل فضلاً عن انتشار المصانع فى الكتل السكانية والذى ياتى بعواقب وخيمة على صحة المواطنين ومستقبل التنمية خاصة مع انتشار الامراض الناتجة عن التلوث والتى تؤدى الى فقدان القدرة على التركيز وبالتالى القدرة على العمل والانتاج وارتفاع تكلفة العلاج.

واشارت د. منال الى ان مصر تمتلك ثروات طبيعية كثيرة وعظيمة حيث حبها الله بموقع متميز يطل على البحر الابيض المتوسط والبحر الاحمر وما به من سلاسل جبال تحتوى على ثروت معدنية كثيرة والصحراء الغربية ووادى النطرون والثروات متعددة ويجب استغلالها الاستغلال الامثل .

وفى سياق متصل اكدت د. الشوبكى إن التعامل الحكيم والرصين مع البيئة يتطلّب قدرًا كافيا من حسن التصرف كتعلم كيفية التفكير السليم لإيجاد حلول للمشكلات البيئية المختلفة والهدف من خلق علاقة وطيدة بين الإنسان وبيئته هو التحرك من الانشغال المستمر والدائم في معالجة الأزمات الطارئة إلى منع حدوثها من خلال الوعي والتخطيط الهادف.

فالإنسان يسعى دائمًا إلى استغلال موارد بيئته بطريقة أو بأخرى هدفًا منه في إشباع حاجاته الأساسية والثانوية ويترجم هذا الاستغلال في صوره المختلفة وما ينتج عنه من تلوث للماء والهواء الذى يؤثر علية وعلى الكائنات الحية بالسلب.

وفى نهاية اللقاء اوصت الندوة بأهمية محافظة الانسان على بيئته المحيطة من الملوثات الصناعية الناتجة من استخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة وأيضا سوف ينفذ المجمع مع اداراة التربية البيئة والسكانية بمدرية التربية والتعليم العديد من الرحلات للطلاب المدارس للمحيات الطبيعة والمنطقة الصناعية ببورسعيد


   

 
   


 
   

 
 
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الصقر - تصميم و تطوير