حكاية رجل سافر عبر الزمن وعاش في عام ٢٧٤٩ .. صدق أو لا تصدق
 
 

 

 

 
 
  • قومى المرأة: ختام الدورة التدريبية " كيف تحمى اسرتك "
  • على ملعب المدينة الرياضية …. المصري يلاقي الشرقية ودياً في الثالثة عصر الجمعة
  • يومان راحة سلبية للاعبي المصري الذين شاركوا في مباراة المقاصة
  • المصري " ماماتشي" عاد من جديد مع ايهاب المجتهد ..هزم المقاصة وصعد للمركز السادس بجدارة
  • باهى : مهلة أسبوع لمديرى مدارس المرحلة الإعدادية لعودة إنضباط المدارس
  • رئيس جامعة بورسعيد يتابع استعدادات كلية التربية الرياضية لاستقبال بطولة دورة البحر المتوسط لكرة اليد
  • ٢٠ سفينة إجمالي حركة السفن بموانئ بورسعيد.
  • 23 لاعباً في قائمة المصري استعداداً لمصر المقاصة
  • باهى يزور التلميذة " يارا " بمستشفى الزهور العام للإطمئنان على حالتها الصحية
  • التأمين الصحي ببورسعيد يعلن عن بدء حملة الكشف المبكر عن الانيميا والتقزم والسمنة بالمدارس الابتدائية
 
 
استطلاع الرأي
   
 
 
معرض الصور
   
 

مواقيت الصلاة
   
 

جديد الفيديوهات
 









 
 
حالة الطقس
   
 
مواقع تهمك
   
 

حكاية رجل سافر عبر الزمن وعاش في عام ٢٧٤٩ .. صدق أو لا تصدق



كتب :
بتاريخ : 2017-05-04
الساعة : 2:06:42 م
 

السفر عبر الزمن يبدو حكاية خيالية تماماً، نشاهدها في الأفلام أو نقرأها في الروايات لكننا لم نقتنع بها بعد، إلا أن هناك رجل أمريكي  أعلن أنه سافر بالفعل عبر الزمن وعاش في المستقبل وروى لنا ماذا شاهد خلال ٥٠ مؤتمراً صحفياً في الولايات المتحدة.

تبدأ حكاية السفر بتجربة عسكرية أمريكية في الثامن والعشرين من أكتوبر عام ١٩٤٣ خلال الحرب العالمية الثانية في أحواض بناء السفن في فيلادلفيا، عندما طورت أمريكا تقنية جديدة لاخفاء سفينة حربية كاملة باستخدام الحقول المغناطيسية، استناداً على نظريات أينشتاين، فيما أطلق عليه “تجربة فيلادلفيا”، وأخفت فعلا بارجة حربية عن الأعين في حوض السفن قبل أن تظهر في التوقيت ذاته في القاعدة البحرية في “نورفولك”في فيرجينا، أي على بعد ١٠٠ كيلومتر في لحظة، قبل أن تعود مرة أخرى للحوض ولكن بعد انصهار بعض البحرة واختفاء البعض الأخر ليتم إعلان فشل التجربة.

بعد ذلك خرج رجل يدعى “بيليك” ويبلغ من العمر ٥٧ عاماً، بعد شفائه من فقدان ذاكرة كان يعالج منه لـ٣ سنوات ليعلن أنه كان يعمل في مشروع حكومي أمريكي سري للسفر عبر الزمن، وخلال مؤتمره الصحفي الأول قال أن تجربة “فيلادلفيا” فتحت حقلاً مغناطيسياً للسفر عبر الزمن وأنه تم تكليفه عام ١٩٨٣ مع شقيقه بالسفر لأداء مهمة في الماضي، من خلال هذا الحقل الذي يشبه ثقباً دودي لتدمير معدات حربية أحدثت دماراً كبيرا.

وأضاف الرجل أنه أنهى مهمته هو وشقيقه لينتقلا بالخطأ لعام ١١٣٧، قبل أن ينتقل مرة أخرى للمستقبل في عام ٢٧٤٩، فماذا رأى؟

المستقبل

قضى بيليك عامين في المستقبل، قال أن البشرية تقلصت ليبلغ عدد سكان العالم ٣٠٠ مليون فقط، وأن هناك العديد من المدن العائمة التي تنتقل عبر البحار والمحيطات ولا تبقى في مكان واحد ويبلغ متوسط حجمها ٢ ميل مربع، كما أنه لم يعد هناك حروب بين الدول لأنه تم إلغاء الجيوش.

كذلك أضاف الرجل أنه تم إلغاء الحكومات، وتم اسناد الأمر لنظام إلكتروني شديد التعقيد وفائق الذكاء، تم إطلاقه في القرن السادس والعشرين، كما تم إلغاء النقود والعملات بأكملها ويصرف الشخص ببطاقته ما يحتاج إليه لأن الموارد تزيد كثيراً عن الاحتياجات.

كذلك تغير شكل الأرض وانخفضت نسبة اليابس كثيراً بعد غرق العديد من الدول، وأكد بيليك أنه تعرض لمسح ذاكرة بعد عودته لزمنه مما أدى لدخوله علاجاً طويلاً .

بالطبع أنكرت الجهات المختصة في الولايات المتحدة كل هذا الكلام، لكن يبقى كلام بيليك مثيراً للغاية.


   

 
   


 
   

 
 
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الصقر - تصميم و تطوير