تجار الفوانيس في بورسعيد: 'مفيش بيع ولا شراء' والزبائن: 'هنستخدم القديمة'
 
 

 

 

 
 
  • المصري يتقدم مركزين في تصنيف موقع كلوب وورلد رانكينج لأفضل أندية كرة القدم في العالم
  • المصري يؤجل جمعيته العمومية لحين نشر لائحته في الجريدة الرسمية
  • ودياً ببرج العرب ….دستة أهداف للمصري في شباك فريق الشركة الدولية للدهانات
  • جمعة وشوقي ينضمان لمعسكر المصري غدا الثلاثاء
  • رسمياً.. 4 قرارات لاتحاد الكرة.. زيادة الأجانب وعودة الجماهير من بينهم
  • القوات البحرية تنقذ 6 بحارة من الغرق على ساحل بورسعيد
  • زحام شديد على سحب كراسات شروط الإسكان التعاوني في بورسعيد
  • " السادات " توكل " الجبالي وبكري " للتصدي للحفاظ علي حق المتقدمين للإسكان التعاوني بدعوي بالقضاء الاداري فور طرح كراسة الشروط الجديدة
  • " روجاجو بيوتي سنتر" يطلق مبادرة لتجهيز عروسة " الخير" مجانا ببورسعيد ابتداء من أكتوبر
  • المصري يتعاقد مع أبو شعيشع
 
 
استطلاع الرأي
   
 
 
معرض الصور
   
 

مواقيت الصلاة
   
 

جديد الفيديوهات
 









 
 
حالة الطقس
   
 
مواقع تهمك
   
 

تجار الفوانيس في بورسعيد: 'مفيش بيع ولا شراء' والزبائن: 'هنستخدم القديمة'



كتب : طارق الرفاعى
بتاريخ : 2017-05-15
الساعة : 10:44:39 م
 

حالة كساد في أسواق فوانيس رمضان بمحافظة بورسعيد، بسبب ارتفاع الأسعار، مما أدى لقلة أعداد الفوانيس المعروضة مقارنة بالعام الماضي.

قاعدين بنش

ففي شارع أوجينا بجوار قسم شرطة العرب تجلس "أم ياسر" بجوار مجموعة من الفوانيس الصيني والفوانيس الدمياطي الخشبية الشهيرة وهي تضع يدها على خدها قائلة: "قاعدين بنش ومش عارفين نبيع حاجة، الأسعار غالية، والزبائن بتيجي تتفرج ثم تذهب سريعًا فور سماعها لسعر الفانوس، ونحن لسنا لنا ذنب، فارتفاع سعر الفانوس بسبب ارتفاع سعر الدولار، وسعر الفانوس الذي كنت أبيعه منذ عامين بـ50 جنيهًا أصبح اليوم 200 جنيه".

إقبال ضعيف

على "الفرش" المجاور لـ"أم ياسر" تجلس الحاجة كريمة التي اتفقت معها، قائلة: "الإقبال العام الماضي كان أفضل بكثير، ويبدأ منذ بداية شهر رجب، أما اليوم فهناك مواطنين اكتفوا بالفوانيس القديمة الموجودة لديهم من العام الماضي، وهو ما دفعنا لشراء كمية أقل ولكن بمبلغ أعلي للأسف الشديد".

شخصيات كرتونية

محمد العربي عباس، تاجر فوانيس منذ قرابة الـ15 عامًا، يقول: "سعر الفانوس الصيني يبدأ من 30 جنيهًا ويصل إل 90 جنيهًا، حسب حجمه وإمكانياته، أما الفانوس الدمياطي الخشب فالأحجام التي أبيعها يبدأ سعرها من 25 جنيهًا إلى 70 جنيهًا، وهناك تطوير في النوعين خاصة الصين الذي يرتبط هذا العام بالشخصيات الكرتونية الحديثة، بينما اكتفي صناع الفانوس الخشبي بتغيير الألوان، بجانب تغيير طفيف في الشكل".

الصاج للشباب

ويضيف "العربي": "الأطفال يقبلون أكثر على الفانوس الصيني، بينما يقبل الشباب على الفانوس الخشبي والصاج، ومازال الفانوس الذي يضاء بالشمع موجود والإقبال عليه جيد، بينما الإقبال على شراء الفوانيس بشكل عام حتى الآن أقل من العام الماضي".

المصري يكسب

خالد وليد، يعمل على فرش لبيع الفوانيس، يقول: "هناك نوعين من الفوانيس، الصيني والمصري، الصيني ارتفع سعره عن العام الماضي أكثر من الضعف، فالفانوس الذي كان سعره 45 جنيهًا أصبح سعره هذا العام 150 جنيهًا، والإقبال على شرائه أقل من الفانوس المصري المصنوع في دمياط لأنه أفضل والمواطنين بيشجعوا منتج بلدهم، وأسعار الفانوس الصيني تبدأ من 70 جنيهًا حتى 190 جنيهًا، بينما الفانوس الدمياطي يبدأ من 50 جنيه".

فوانيس قديمة

وأمام "فرش" لبيع الفوانيس الصيني، تقف سيدة وبجانبها طفليها اللذان اكتفيا بمشاهدة الفوانيس دون لمسها، وبسؤالها قالت "أم محمد": "الفوانيس أسعارها غالية جدًا، وصعب جدًا أشتري للأولاد السنة دي، وهكتفي بالفوانيس القديمة الخاصة بالعام الماضي، فهناك التزامات أهم كالطعام والملابس والعلاج بجانب مصروفات تعليمهم".


   

 
   


 
   

 
 
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الصقر - تصميم و تطوير