تجار الفوانيس في بورسعيد: 'مفيش بيع ولا شراء' والزبائن: 'هنستخدم القديمة'
 
 

 

 

 
 
  • قومى المرأة يطالب بضرورة تفعيل دور سفارات المعرفة التابعة لمكتبة الاسكندرية بهندسة بورسعيد لخدمة الابحاث العلمية بالجامعة
  • قومى المرأة ببورسعيد يشكر الدكتورة مايا مرسى رئيس المجلس القومى للمرأة و الاعضاء و الامانة العامة
  • قومى المرأة يشارك فى قافلة توعوية عن تنظيم الاسرة و المشكلة السكانية بجنوب بورسعيد
  • بعد نجاح الوفد فى طرح القضية بالملتقى الاقتصادى..رجال الأعمال يشيدون باستجابة الرئيس السيسى بإنشاء شركة تموين السفن ببورسعيد
  • طلاب من أجل مصر بورسعيد يشاركون فى " الملتقى الطلابى الاول " بجامعة القاهره
  • الجمعة… حفل غنائى لفرقة المطرب محمد الزهار داخل النادي الاجتماعي
  • في بطولة دوري الجمهورية.. المصري تحت 20 عام يفوز على شقيقه الإسماعيلي 1/2
  • 3 منتخبات مستوى أول يطلبون اللعب مع مصر وديًا استعدادًا للمونديـال
  • لجنة التراث ببورسعيد تنتهى من توثيق تاريخ حفر قناة السويس على مدار 10 عقود
  • صلاح يسطع.. ويقود ليفربول لـ"حفلة" أهداف تصدر بها مجموعته في الأبطال
 
 
استطلاع الرأي
   
 
 
معرض الصور
   
 

مواقيت الصلاة
   
 

جديد الفيديوهات
 









 
 
حالة الطقس
   
 
مواقع تهمك
   
 

تجار الفوانيس في بورسعيد: 'مفيش بيع ولا شراء' والزبائن: 'هنستخدم القديمة'



كتب : طارق الرفاعى
بتاريخ : 2017-05-15
الساعة : 10:44:39 م
 

حالة كساد في أسواق فوانيس رمضان بمحافظة بورسعيد، بسبب ارتفاع الأسعار، مما أدى لقلة أعداد الفوانيس المعروضة مقارنة بالعام الماضي.

قاعدين بنش

ففي شارع أوجينا بجوار قسم شرطة العرب تجلس "أم ياسر" بجوار مجموعة من الفوانيس الصيني والفوانيس الدمياطي الخشبية الشهيرة وهي تضع يدها على خدها قائلة: "قاعدين بنش ومش عارفين نبيع حاجة، الأسعار غالية، والزبائن بتيجي تتفرج ثم تذهب سريعًا فور سماعها لسعر الفانوس، ونحن لسنا لنا ذنب، فارتفاع سعر الفانوس بسبب ارتفاع سعر الدولار، وسعر الفانوس الذي كنت أبيعه منذ عامين بـ50 جنيهًا أصبح اليوم 200 جنيه".

إقبال ضعيف

على "الفرش" المجاور لـ"أم ياسر" تجلس الحاجة كريمة التي اتفقت معها، قائلة: "الإقبال العام الماضي كان أفضل بكثير، ويبدأ منذ بداية شهر رجب، أما اليوم فهناك مواطنين اكتفوا بالفوانيس القديمة الموجودة لديهم من العام الماضي، وهو ما دفعنا لشراء كمية أقل ولكن بمبلغ أعلي للأسف الشديد".

شخصيات كرتونية

محمد العربي عباس، تاجر فوانيس منذ قرابة الـ15 عامًا، يقول: "سعر الفانوس الصيني يبدأ من 30 جنيهًا ويصل إل 90 جنيهًا، حسب حجمه وإمكانياته، أما الفانوس الدمياطي الخشب فالأحجام التي أبيعها يبدأ سعرها من 25 جنيهًا إلى 70 جنيهًا، وهناك تطوير في النوعين خاصة الصين الذي يرتبط هذا العام بالشخصيات الكرتونية الحديثة، بينما اكتفي صناع الفانوس الخشبي بتغيير الألوان، بجانب تغيير طفيف في الشكل".

الصاج للشباب

ويضيف "العربي": "الأطفال يقبلون أكثر على الفانوس الصيني، بينما يقبل الشباب على الفانوس الخشبي والصاج، ومازال الفانوس الذي يضاء بالشمع موجود والإقبال عليه جيد، بينما الإقبال على شراء الفوانيس بشكل عام حتى الآن أقل من العام الماضي".

المصري يكسب

خالد وليد، يعمل على فرش لبيع الفوانيس، يقول: "هناك نوعين من الفوانيس، الصيني والمصري، الصيني ارتفع سعره عن العام الماضي أكثر من الضعف، فالفانوس الذي كان سعره 45 جنيهًا أصبح سعره هذا العام 150 جنيهًا، والإقبال على شرائه أقل من الفانوس المصري المصنوع في دمياط لأنه أفضل والمواطنين بيشجعوا منتج بلدهم، وأسعار الفانوس الصيني تبدأ من 70 جنيهًا حتى 190 جنيهًا، بينما الفانوس الدمياطي يبدأ من 50 جنيه".

فوانيس قديمة

وأمام "فرش" لبيع الفوانيس الصيني، تقف سيدة وبجانبها طفليها اللذان اكتفيا بمشاهدة الفوانيس دون لمسها، وبسؤالها قالت "أم محمد": "الفوانيس أسعارها غالية جدًا، وصعب جدًا أشتري للأولاد السنة دي، وهكتفي بالفوانيس القديمة الخاصة بالعام الماضي، فهناك التزامات أهم كالطعام والملابس والعلاج بجانب مصروفات تعليمهم".


   

 
   


 
   

 
 
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الصقر - تصميم و تطوير