أهالي بورسعيد يلجأون إلى «أسماك القرش» لحمايتهم من الصرف الصحي
 
 

 

 

 
 
  • لجنة التراث ببورسعيد تنتهى من توثيق تاريخ حفر قناة السويس على مدار 10 عقود
  • صلاح يسطع.. ويقود ليفربول لـ"حفلة" أهداف تصدر بها مجموعته في الأبطال
  • سكرتير لجنة شباب وفد بورسعيد تتلقى دعوة من مميش
  • بعد تأجيل قضية الاسكان ل7 نوفمبر ..هيثم وجية يشيد بفرغلى والسادات ويطالب النواب باثارة القصية تحت القبة
  • اللمعي: إنشاء شركة تموين السفن دليل علي وعي الرئيس لدور القطاع الملاحي في منافسة الأجانب
  • الدكتور علاء حامد يفوز بعضوية الاتحاد المصرى للجمباز
  • ضبط 17 طائرة تجسس بكاميرات فائقة الجودة بميناء بورسعيد
  • اقتصادية مجلس النواب فى زيارة لشرق بورسعيد
  • مواجهة نارية لإيطاليا في الملحق الأوروبي المؤهل لمونديال 2018
  • انطلاق معرض كتاب كلية الأداب لإستعارة الكتب بالمجان
 
 
استطلاع الرأي
   
 
 
معرض الصور
   
 

مواقيت الصلاة
   
 

جديد الفيديوهات
 









 
 
حالة الطقس
   
 
مواقع تهمك
   
 

أهالي بورسعيد يلجأون إلى «أسماك القرش» لحمايتهم من الصرف الصحي



كتب : شيماء رشاد
بتاريخ : 2017-09-18
الساعة : 11:27:02 ص
 

استغاث أهالى منطقة الأمل الجديدة بحى الضواحى في مدينة بورسعيد بالمحافظ اللواء عادل الغضبان من الإهمال الواقع عليهم بالمنطقة، التى تعتبر منطقة عمرانية جديدة.

وقد قام عدد من شباب المنطقة بتصميم صور لمياه الصرف الصحي بطريقة "الفوتوشوب" وكأنها محيط بداخله أسماك القرش تلتهم المواطنين، ونشروها على موقع التواصل الاجتماعى حتى تصل شكواهم إلى المسؤولين بعد أن ضاقت بهم السبل في الوصول إلى محافظ بورسعيد اللواء عادل الغضبان.

وتسلم الأهالى مساكنهم في منطقة الأمل منذ قرابة 3 سنوات عقب نقلهم من الإيواءات والعشش بمنطقة زرزارة العشوائية، إلا أن المنطقة الجديدة غرقت في مياه الصرف الصحي، قالت إيناس البغدادى، ربة منزل، إن المنطقة انتشر فيها الحشرات والفئران بشكل كبير وذلك لارتفاع منسوب مياه الصرف الصحى التى يعلم بها جيدا مسؤولى الحى ولم يحركوا ساكنًا.

وأشارت «البغدادي» إلى أن أطفالها أصابهم المرض، وحاليًا كل يوم يتوجهون إلى المستشفى بسبب البيئة المحيطة بهم، متابعة: «البيئة غير آدمية ولا نتنفس هواءً نظيفًا مما تسبب ذلك إصابتنا بحساسية الصدر». والتقط محمد عبدالمولى، أحد أهالي منطقة الأمل، طرف الحديث قائلا لـ"الصقر" إنهم تقدموا باستغاثات كثيرة إلى مسؤولي حي الضواحي دون نتيجة وأوضح أن هذه المساكن جديدة ويجب أن تكون جميع المرافق كاملة، لكنهم فوجئوا بعد عام من الاستلام أن شبكة الصرف الصحي غير مُكتملة مما يجعهلها في حالة طفح دائم، مما أدى إلى تراكم المياه في الشارع ومع قدوم الشتاء ستصل داخل منازلهم


   

 
   


 
   

 
 
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الصقر - تصميم و تطوير