الاعلام ودوره فى مواجهة الفكر المتطرف بمجمع اعلام بورسعيد
 
 

 

 

 
 
  • باهى يكريم الفائزات فى مسابقة الموجهة المتعاونة لرياض الأطفال على مستوى الادارات التعليمية
  • باهى يتابع إنتظام سير إمتحانا اللغة الأجنبية والكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات للشهادة الإعدادية
  • المصري يلاقي دمياط ودياً اليوم استعداداً لمباراته أمام المقاولون العرب
  • ٢٢ سفينة إجمالي الحركه بموانئ بورسعيد
  • المصرى يتعاقد مع عبد الرحمن زين لاعب تليفونات بني سويف لأربعة مواسم ونصف الموسم
  • المصرى يتعاقد مع المهاجم الدولي النيجيري ايزيكل باسي لثلاثة مواسم ونصف الموسم
  • محافظ بورسعيد يوجه برفع كفاءة ستاد المصرى استعدادا لبطولة الامم الافريقية
  • نقل لقاء المصرى والمقاولون للسويس
  • سكينة فؤاد تكتب .. الحكومة والنواب وهدم التراث العمرانى
  • جلال يظهر العين الحمراء للاعبية ويستبعد كوفى وشكرى من معسكر الاسماعيلية.
 
 
استطلاع الرأي
   
 
 
معرض الصور
   
 

مواقيت الصلاة
   
 

جديد الفيديوهات
 









 
 
حالة الطقس
   
 
مواقع تهمك
   
 

الاعلام ودوره فى مواجهة الفكر المتطرف بمجمع اعلام بورسعيد



كتب : نيفين كامل
بتاريخ : 2017-10-03
الساعة : 6:33:13 م
 

عقد مجمع اعلام بورسعيد ندوة للعاملين بالمحافظة والاحياء والمدريات ندوة اعلامية بعنوان الاعلام ودوره فى مواجهة الفكر المتطرف .
واستهلت اللقاء الاعلامية مرفت الخولى مدير عام مجمع اعلام بورسعيد والتى اكدت على دور الهيئة العامة للاستعلامات فى توعية المواطنين وما لها من دور بارز وفعال مع وسائل واجهزة الاعلام المختلفة فى توضيح الحقائق وايضا خطورة الانسياق وراء الاشاعات التى تتناولها بعض المواقع والصحف فى نشر الافكار المتطرفه والتى تحرض على العنف وعدم تقبل الاخر .
وفى نفس السياق اكد الاستاذ سيد ابو اليزيد الكاتب الصحفى بجريدة الجمهورية على ان وسائل الاعلام تعتبر راس الحربة فى مواجهة الاعمال الارهابية الجبانة بفضح من يقفون ورائها ودعم الوعى الامنى للمواطن لضمان مشاركته فى التصدى مع القوى الامنية واجهاً لوجه لمنفذى العمليات الارهابية الغاشمة والتى تؤدى الى حصد اروح الابرياء والضحايا وتخلف ورائها ارامل وايتام .
واشار ابو اليزيد الى ارتفاع عدد المواقع الارهابية التى تنشر فكرها المتطرف من 12 موقعا الى 6100 منهم 770 موقع ارهابى بالدول العربية كما ان هناك 235 الف حساب على تويتر يروج للفكر الارهابى وذلك طبقا لاحدث الدرسات الاعلامية .
واكد ابو اليزيد على ان اجهزة الاعلام الرسمية بحاجة الى دعمها بتوفير الميزانيات لانتاج برامج على درجة من الاحتراف بالاضافة الى معالجة اى قصور فنى وتقنى والتغلب على مشكلة نقص الكوادر المتخصصة فى قضايا الارهاب .
كما طالب الصحفى ابو اليزيد بضرورة الاستمرار فى دعم جهات الاعلام الوطنية بصورة دائمة لرصد وتحليل المعالجات الاعلامية لقضايا التطرف والعنف والارهاب بكافة اشكاله .
واشار سيادته الى انه اذا كان الحصول على السبق او الانفراد الصحفى والاعلامى بالخبر هو الهدف الاصيل لاى صحفى او اعلامى الا ان عندما يتعلق الامر بان تصبح الدولة فى مواجهة الارهاب فينبغى تغليب المصالح الاستراتيجية العليا للبلاد على اى مصلحة اخرى او انفراد صحفى .
كما اكد سيادته على دور الاعلام فى حماية الاجيال من شرور الافكار المضلله والتوجيهات الهدامة التى تحاول بعض الدول نشرها عن طريق بعض القنوات الفضائية التابعة لها والتى تعمل على تشويه صورة الاسلام وقيمة ومثله العليا ودعمها للافكار المتطرفه وايواء الارهابين .
والحرص على توسيع استراتيجيات المواجهة والعلاج وشمولية الحلول والبدائل او حتى التصدى للفضائيات والقنوات التى تتبنى الفكر المتطرف واصحابه بدعوى حرية الراى والتعبير به .
وفى نهاية اللقاء اوصت الندوة على دور الاسرة فى غرز القيم الصحيحة للاسلام و مراقبه ابنائها عن قرب ومعرفة اصدقائهم وانتمائتهم حتى لا يقعوا فريسه سهله فى مستنقع الارهاب


   

 
   


 
   

 
 
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الصقر - تصميم و تطوير