بالصور .. سوق "البالة " ببورسعيد يسيطر علية اباطرة الحصص الاستيرادية والبائعون مش لاقين نأكل ولادنا"
 
 

 

 

 
 
  • جزيرة مطروح يقصى المصرى من دور ال32 لكأس مصر
  • المصري يسقط بالثلاثة امام الحرس ..علامات استفهام حول اداء اللاعبين الضعيف
  • كل سنة و انت طيب يا راجل يا طيب
  • المصرى الجديد يتعادل مع الدراويش ..ميمى عبد الرازق ينجح فى قيادة البورسعيدية
  • " شيماء شحاتة " رئيس لجنة شباب حزب الوقد ببورسعيد تنعي شهداء حادث المنيا الإرهابي
  • شارعنا نظيف ..العنوان شارع صفية زغلول و حارة الأصمعى
  • التضامن الاجتماعى تتابع عمل لجان حماية الطفل بمنافذ بورسعيد الجمركية
  • لجان حماية الطفل بمنافذ بورسعيد الجمركية " الرسوة و الجميل " لحماية الاطفال من استغلالهم فى عمليات التهريب
  • تعرف علي التفاصيل الكاملة لواقعة " فساد" حكم مباراة فيتا كلوب والمصري
  • " شيماء شحاتة " تشارك في أحتفالية ظاهرة تعامد الشمس علي وجه الملك رمسيس الثاني بمعبد أبو سمبل بأسوان
 
 
استطلاع الرأي
   
 
 
معرض الصور
   
 

مواقيت الصلاة
   
 

جديد الفيديوهات
 









 
 
حالة الطقس
   
 
مواقع تهمك
   
 

بالصور .. سوق "البالة " ببورسعيد يسيطر علية اباطرة الحصص الاستيرادية والبائعون مش لاقين نأكل ولادنا"



كتب : شيماء رشاد
بتاريخ : 2017-11-21
الساعة : 1:30:42 م
 


"لم نجد قوت اولادناا " تلك هى اولى الكلمات التى وصف بها تجار اسواق الملابس المستعملة ببورسعيد او كما يطلق عليها " سوق البالة " حالهم بعدما أصابهم الركود التجارى بعد ارتفاع الاسعار التى وصفوها بالارتفاع الجنونى الذى وصل الى 80% مقارنة بالعام الماضى

وقد التقت كاميرا " الصقر " بعدد من تجار الملابس المستعملة بسوق البالة نطاق حى الزهور ببورسعيد حيث اكدوا ان هناك احتقار للبطاقات الاستيرادية للملابس المستعملة ادت الى الزيادة الكبيره فى الاسعار.

يقول عبد الله خليفة بائع ملابس "بالة" الاقبال هذا العام ضعيف جدا رغم اننا من المفترض اننا فى موسم شراء الملابس الشتوى ولكن ارتفاع الاسعار الى تجاوز الضعف بنسبه وصلت الى 100% جعل المواطنين يمتنعون على الشراء..

"بقوا بيتفرجوا وبس" وبتلك الجملة استمكل حوارة قائلا كنا فى السابق يأتى لنا الزوار من جميع المحافظات لانخاف الاسعار وبضائع مستوردة لكن الان اصبحت الاشعار مبالغ فيها بشكل كبير وذلك يرجع لاحتكار الحصص الاستيرادية التى كنا فى السايق نشتريها بخمسة الاف جنية ونستورد بها الان وصل سعرها الى 300 الف جنية ومش موجودة كمان..

ويتابع عصام بلال " تاجر ومستورد للملابس المستعملة ببورسعيد " انا اعمل فى تلك المهنه منذ 35 سنه لم ارى فى حياتى هذا الارتفاع فى الاسعار. كنا نشترى الباله كامله 100كيلو بخمسين جنيه دلوقتى الكيلو بـ100 جنية و150 جنية وده يرجع للبطايق الاستيرادية اللى تم السيطره عليها من عدد معين من التجار منذ 35 سنه ولم يتم من حينها اصدار حصص جديدة استيرادية للملابس المستعملة ،حصة بورسعيد لم تزيد من 35 سنه من المفترض ان يتم زيادة الحصص احنا بنزيد وعدد السكان بيزيد وعدم طرح حصص جديدة جعل هناك احتقار للحصص القديمة مما جعل سعرها يرتفع لـ300 الف جنية واكثر.

وتابع " بلال"على الجهاز التنفيذى لمحافظة بورسعيد واللواء عادل الغضبان انقاذنا وطرح اعداد جديدة من الحصص الاستيرادية نحن على استعداد شراء الحصص الاستيرادية بـ150 الف جنية من الجهاز التنفيذى والتوريد لصالح الدولة بدلا من شراءها من اباطرة السوق المستحوزين على البطائق المتواجدة الان وبيعها بأسعار تخطت ال300 الف جنية. "حرام احنا عندنا بيوت فتحنها والناس اللى بتشترى مننا غلابة الارتفاع ده فى الاسعار هيخرب بيوتنا والناس مش هتلاقى تلبس بعد كده خلاص لا جديد ولا مسيعمل "وبتلك الكلمات ختم "بلال " حديثة.

بينما قال "ابرهيم التابعى "صاحب محل ملابس مستعملة الجمارك وضعت قانون جديد من يخرج من المنفذ بعدد ثطع من الملابس تتجاوز الخمس قطع يتم فرض رسوم جمركية عليهم مما جعل الزبائن القادمين من خارج المحافظة فى ال1هاب الى عودة. وتابع معاملة رجال الجمارك للضيوف اصبحت بلا تفرقة بين الضيف والمهرب ، الجمارك بتعامل الناس على انها مهربين وبتفتهم تفتشيش ذاتى ، فكيف لزائد تم اهدار كرامتة وتفتيشه وهدر متعلقاته فى وسط الشارع ان يعود من جديد الى المدينة او الشراء منها مره اخرى ، بالاضافه الى ارتفاع الاسعار الذى اصبح عائق بين المواطن وشراء احتيجاتة. وفى سياق متصل قال يوسف عزام عضو الغرفة التجارية ببورسعيد طبقا للقانون رقم 12 الجهاز التنفيذى مراقب على جميع نشطات المنطقه الحره وبطايق الاستيراد بأنوعها

واشار "عزام " فى تصريحات

خاصة بالصقر ": ان حصص المستعمل الاستيرادية تم منعها منذ فتره ولشدة حاجه الناس اليها فتم اعادتها تثبيت الحالة على ذلك وتابع عضو الغرفة التجارية " ان سبب ارتفاع الاسعار الخاصه بالحصص الاستيرادية هو كثرة الطلب عليها مما جعل اسعارها ترتفع ،وايضا ارتفاع اسعار الجمارك والدولار اثر عليها بشكل كبير.

وتابع " عزام " ونظرا لصغر الحصة الخاصة بمحافظة بورسعيد مما جعل السعر الخاص بها اعلى بكثير ،مشيرا ان الحل هو ان يتم انخفاض سعر الدولار العالمى ، وتخفيض سعر الجمارك للسيطره على تلك الازمة. ولفت "عضو الغرفة التجارية " الى ان هناك حصة بالجهاز التنفيذى ،التى تخص مستوردين توفوا وايضا من لديهم مشاكل مع الضرائب والجمارك ، وايضا من توقف عن مزاولة المهنه من الممكن ان يتم توزيعها من خلال الجهاز التنفيذى من جديد على المستوردين الملابس المستعمل.


   

 
   


 
   

 
 
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الصقر - تصميم و تطوير