ندوة ( الترويح السياحى واثره على النهوض بالسياحة الخارجية ) بمجمع اعلام بورسعيد
 
 

 

 

 
 
  • جزيرة مطروح يقصى المصرى من دور ال32 لكأس مصر
  • المصري يسقط بالثلاثة امام الحرس ..علامات استفهام حول اداء اللاعبين الضعيف
  • كل سنة و انت طيب يا راجل يا طيب
  • المصرى الجديد يتعادل مع الدراويش ..ميمى عبد الرازق ينجح فى قيادة البورسعيدية
  • " شيماء شحاتة " رئيس لجنة شباب حزب الوقد ببورسعيد تنعي شهداء حادث المنيا الإرهابي
  • شارعنا نظيف ..العنوان شارع صفية زغلول و حارة الأصمعى
  • التضامن الاجتماعى تتابع عمل لجان حماية الطفل بمنافذ بورسعيد الجمركية
  • لجان حماية الطفل بمنافذ بورسعيد الجمركية " الرسوة و الجميل " لحماية الاطفال من استغلالهم فى عمليات التهريب
  • تعرف علي التفاصيل الكاملة لواقعة " فساد" حكم مباراة فيتا كلوب والمصري
  • " شيماء شحاتة " تشارك في أحتفالية ظاهرة تعامد الشمس علي وجه الملك رمسيس الثاني بمعبد أبو سمبل بأسوان
 
 
استطلاع الرأي
   
 
 
معرض الصور
   
 

مواقيت الصلاة
   
 

جديد الفيديوهات
 









 
 
حالة الطقس
   
 
مواقع تهمك
   
 

ندوة ( الترويح السياحى واثره على النهوض بالسياحة الخارجية ) بمجمع اعلام بورسعيد



كتب : نيفين كامل
بتاريخ : 2017-12-13
الساعة : 5:07:07 م
 

عقد مجمع إعلام بورسعيد ندوة موسعة بعنوان (الترويج السياحى واثره على النهوض بالسياحية الخارجية ) استضاف فيها الدكتور رمضان مصطفى خضر الأستاذ بالمعهد العالي للسياحة والفنادق بالإسماعيلية . والذي استهل اللقاء مؤكدا على أن مصر بشكل عام تعد من أبرز المقاصد السياحية فى العالم من حيث حجم المقومات السياحية والاثرية المتنوعة والتى تعتبر ميزة نسبية وتنافسية بالنسبة للمقاصد والواجهات السياحية . وأشار سيادته إلى أن هناك عدة أسباب تقف وراء ضعف الحركة السياحية القادمة لمصر من أهمها : أولاً : ضعف وعدم تنوع وسائل الترويج والتسويق السياحى الذى تقوم به الدولة خاصة في ظل انخفاض الأثر الترويجي للمقومات السياحية . ثانيا : ضعف إدارة الأزمة التى يمر بها القطاع السياحى حاليا أدى إلى انخفاض وضعف الحركة السياحية القادمة لقطاع السياحة المصرى ثالثاً : لا يوجد دور مؤثر بالنسبة للمكاتب السياحية المصرية الموجودة خارج مصر فى مختلف دول العالم على الرغم أن الدولة تنفق عليها مبالغ مالية كبيرة بهدف تغيير الصورة الذهنية لدى السائح في الخارج وإقناعه بالعودة لزيارة مصر كدولة سياحية آمنة . رابعاً : أن الوفود التى تمثل مصر و المشاركة فى البورصات السياحية العالمية معظمها لا توجد لدية الكفاءة أو الخبرة الفنية فى التعامل مع الأسواق السياحية العالمية . خامساً : لا توجد آليات واضحة ومحددة لتروج لمصر سياحيا عبر شبكات ووسائل التواصل الاجتماعى والانترنت ( social media ) والتى تضمن سهولة التواصل مع العملاء بطريقة مستمرة. وأكد د. رمضان إلى أن موقع مصر الجغرافى يعتبر بحق رأسمالاً طبيعياً ومورداً أصيلاً من موارد الثروة القومية التى تمتلكها مصر حيث أن قرب سوق السياحة المصرى من الأسواق السياحية دورأ هاماً فـى زيادة التدفق السياحى , وذلك لإعتبارات التوفير فى الوقت , وإنخفاض تكلفة الرحلة الأمر الذى من شأنه أن يدعم الأفاق الجديدة التنمية السياحية . وفى ختام الندوة أوصت الندوة على ضرورة التركيز على تنمية السياحة الداخلية بإعتبارها محور الاقتصادي القومى فى حالة الركود السياحى مع ضرورة وضع الضوابط والحوافز الكفيلة بتنميتها لأغراض الاستثمار السياحى والعمل على تطوير جميع المناطق السياحية والاثرية بما يتناسب مع السوق السياحى وحجم الحركة السياحية الوافدة للمصر


   

 
   


 
   

 
 
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الصقر - تصميم و تطوير