قفل العشاق» تقاليع فرنسية على ممشى دليسبس في بورسعيد
 
 

 

 

 
 
  • باهى يكريم الفائزات فى مسابقة الموجهة المتعاونة لرياض الأطفال على مستوى الادارات التعليمية
  • باهى يتابع إنتظام سير إمتحانا اللغة الأجنبية والكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات للشهادة الإعدادية
  • المصري يلاقي دمياط ودياً اليوم استعداداً لمباراته أمام المقاولون العرب
  • ٢٢ سفينة إجمالي الحركه بموانئ بورسعيد
  • المصرى يتعاقد مع عبد الرحمن زين لاعب تليفونات بني سويف لأربعة مواسم ونصف الموسم
  • المصرى يتعاقد مع المهاجم الدولي النيجيري ايزيكل باسي لثلاثة مواسم ونصف الموسم
  • محافظ بورسعيد يوجه برفع كفاءة ستاد المصرى استعدادا لبطولة الامم الافريقية
  • نقل لقاء المصرى والمقاولون للسويس
  • سكينة فؤاد تكتب .. الحكومة والنواب وهدم التراث العمرانى
  • جلال يظهر العين الحمراء للاعبية ويستبعد كوفى وشكرى من معسكر الاسماعيلية.
 
 
استطلاع الرأي
   
 
 
معرض الصور
   
 

مواقيت الصلاة
   
 

جديد الفيديوهات
 









 
 
حالة الطقس
   
 
مواقع تهمك
   
 

قفل العشاق» تقاليع فرنسية على ممشى دليسبس في بورسعيد



كتب : زيزى ابراهيم
بتاريخ : 2018-02-21
الساعة : 1:45:44 م
 

" تقاليع الغرب"...مصطلح يتردد عند تناول ظاهرة غريبة على عادات المجتمع المصري، ومنها "أقفال العاشقين" في بورسعيد التي يتم تعليقها على الملف الشائك الحديدي على الممشى السياحي المطل على الممر الملاحي لقناة السويس، أسوة بما يحدث على جسر العاشقين المطل على نهر " السين" في باريس عاصمة العشق في فرنسا

أصل الظاهرة

ويعود أصل الظاهرة إلى فرنسا، التي يقبل فيها كل العشاق من كل حدب وصوب على جسر الفنون بباريس بها، ليحفر كل عاشقان أسميهما على قفل ويثبتانه على شباك الكوبرى ويلقيا المفتاح بالنهر، كرمز لإغلاق قلوبهما على محبتهماواستمرار حبهما إلى ما لا نهاية.

الانتقال لبورسعيد

إنتقلت الظاهرة إلى مصر وفي محافظة بورسعيد، يقوم كل شاب وفتاه متزوجين أو مرتبطين بعمل نفس الشئ، مع الإختلاف بأن الممشى السياحي أو ممشى دليسبس ببورسعيد يقع على أرض مصريه ويطل على الممر الملاحي لقناة السويس.

اختيار المكان

واختار العشاق ممشى دليسبس كمنطقة محددة جعلوها خاصة بـ" أقفال الحب " وهي المنطقة المحصورة ما بين قاعدة تمثال ديليسبس المطل على المدخل الشرقى لقناة السويس، وبين أول منطقة في الممشى السياحي المرتفع، ليكون في مدخل قناة السويس الشرقي، وهي نقطة ناصية العالم لملتقي قارات" آسيا وأفريقيا وأوروبا"، وذلك كرمزا لكل اثنين من العشاق بأن حبهم يساوي الدنيا وما عليها.

رأي المواطنين

يقول " أحمد على" أحد شباب محافظة بورسعيد " الحب شعور يجعلنا نشعر بطمأنينة بأن هناك شخص بجوارنا يدعمنا ويتحملنا في أصعب الظروف، ورغم أن فكرة الأقفال على ممشى دليسبس غريبة، إلا إنها تعبير بسيط عن حب بين شخصين يجعلهما يشعران بأن الظروف لن تكون قادرة على التفريق بينهما ولو على هيئة حلم يحلمان به ويرمزان له بالقفل المغلق"

وتتابع " هبه عبد الرحمن " أنا وخطيبي نحلم منذ أن إرتبطنا ألا نفترق، ولأننا وثقنا في حبنا قمنا بشراء قفل أحمر ودونا عليه حروف أسمائنا وعلقناه على ممشى " دليسبس " ودونا عليه تاريخ وضعه.

وأضافت " نورهان. ع" مصر ليست الدولة الوحيدة التي قامت بالسير على خطا العاشقين في فرنسا، فكثير من العشاق في دول كالمغرب وإيطاليا وألمانيا قاموا بفعل نفس الشئ، وفي مصر انتشرالموضوعفي المحافظات المختلفة مثل بورسعيد، وأيضًا على أسوار نهر النيل، والتي يقوم فيها العشاق بتعليق أقفالهم لعل الحب يظل للأبد بينهما.

واختتم محمد مصطفى" استمرار الحب أو الزواج نصيب وقدر، وفي كل الأحوال سيظل ممشى دليسبس السياحي منذ قديم الأذل، مكان خروج وملتقي للعاشقين لرؤية أجواء " الكنال " الساحرة والسفن العابرة فيه، كما ستظل تلك البقعة المصرية شاهدة على مرور كل الجنسيات من كل دول العالم يوميا عليها.


   

 
   


 
   

 
 
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الصقر - تصميم و تطوير