سكرتير " عليا الوفد " تهنئ أهالى بورسعيد بالعيد القومى ال 62 للمدينة الباسلة وتطالب المسئولين بعودته عيدا للنصر
 
 

 

 

 
 
  • المصرى يواجه ابو صقل استعدادا للمقاولين
  • بيت العائلة ببورسعيد يناقش «قيمة التسامح وثقافة الاختلاف » بالمدرسة اليونانية الحديثة.
  • ٢٠ سفينة إجمالى الحركة بموانئ بورسعيد .
  • شمس الدين يفتتح فعاليات مسابقة تنس الطاولة لطلبة وطالبات جامعة بورسعيد
  • تعليم بورسعيد يكرم مدربيه
  • عرابى يشهد إنطلاق مبادرة " أفريقيا فى القلب" للمبدعين فنيا ببورسعيد الثانوية العسكرية للبنين
  • اختيارثلاثي المصري العايدي وفرج وصادق ضمن معسكر منتخب الناشئين تحت 17عام
  • ١٥ سفينة إجمالى الحركة بموانئ بورسعيد
  • بعد اجهازة على سموحة ..المصري راحة ..ويستأنف تدريباته الثلاثاء استعداداً لذئاب الجبل
  • ايهاب جلال بعد الفوز الكبير : هدف وادي تاريخي …. والهدوء طريقنا دائماً للفوز
 
 
استطلاع الرأي
   
 
 
معرض الصور
   
 

مواقيت الصلاة
   
 

جديد الفيديوهات
 









 
 
حالة الطقس
   
 
مواقع تهمك
   
 

سكرتير " عليا الوفد " تهنئ أهالى بورسعيد بالعيد القومى ال 62 للمدينة الباسلة وتطالب المسئولين بعودته عيدا للنصر



كتب : احمد يوسف
بتاريخ : 2018-12-24
الساعة : 10:16:15 ص
 

قدمت شيماء شحاتة، سكرتير الهيئة العليا لحزب الوفد ورئيس لجنة شباب الوفد ببورسعيد، التهنئة لأهالى محافظة بورسعيد بمناسبة العيد القومى ال 62 للمدينة الباسلة ولشعب مصر جميعا بمناسبة تلك الذكرى العظيمة والغالية على قلوب جميع المصريين، وهى ذكرى عيد النصر الشاهدة على صمود وكفاح ومقاومة شعب بورسعيد البواسل وذكرى انتصار الشعب المصري والإرادة المصرية على قوات العدوان الثلاثي فى عام 1956 وتحرير أراضي مصر من أي احتلال وتأكيد مصرية قناة السويس .


وقالت سكرتير الهيئة العليا للوفد، فى تصريحها ل " جريدة الوفد " : ألا تستحق بورسعيد بكل ما قدمته لمصر والمصريين أن يعود عيدها القومى فى 23 ديسمبر عيدا لكل المصريين وإجازة رسمية للجميع ويتم فيه تنظيم احتفالات في كل محافظات الجمهورية أحتفالا بذكرى هذا اليوم العظيم وسرد تاريخ البطولة التي سطرت من بورسعيد ليعملها الجميع وتترسخ في أذهانهم إلي الأبد فيكفى بورسعيد السنوات الكثيرة التي عانت فيها من التهميش والإقصاء والظلم المتعمد " .


ومن ناحيتها طالبت " شيماء شحاتة " المسئولين بعودة يوم ٢٣ ديسمبر إلى مسماه القديم الذى هو عيد النصر مثلما كان يحدث فى السابق حيث كانت تتخذ مصر يوم 23 ديسمبر عيدا للنصر الذى دفع الرجال ثمنه بدمائهم وأرواحهم قبل أن تتحول في العقود الأخيرة لوصف
عيد بورسعيد القومي، وأختتمت " شحاتة " حديثها قائلة : " كــل عــام وشعـب بـورسعيـد وشعـب مصــر بكل بخيــر، وتحية وتقدير لأبناء بورسعيد ومناضليها البواسل الذي ضربوا أروع الأمثلة في الصمود والتضحية على مر التاريخ والأحداث " .


   

 
   


 
   

 
 
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الصقر - تصميم و تطوير