البيتزا.. وجبة لذيذة ووسيلة للنجاة من الموت أحيانًا!
 
 

 

 

 
 
  • اختيارثلاثي المصري العايدي وفرج وصادق ضمن معسكر منتخب الناشئين تحت 17عام
  • ١٥ سفينة إجمالى الحركة بموانئ بورسعيد
  • بعد اجهازة على سموحة ..المصري راحة ..ويستأنف تدريباته الثلاثاء استعداداً لذئاب الجبل
  • ايهاب جلال بعد الفوز الكبير : هدف وادي تاريخي …. والهدوء طريقنا دائماً للفوز
  • المصري يفوز على سموحة بالاربعة بعد عرض متميز واهداف تاريخية ويستعيد مكانة فى المربع الذهبى
  • اصابة شخص بضربة سيف فى مشاجرة بحى الزهور ببورسعيد
  • إصابة طفل وشاب بعد تعرضهم لحادث دراجة نارية على طريق بورسعيد الاسماعيلية
  • ٢٠ سفينة إجمالي الحركه بموانئ بورسعيد
  • إصابات بالغة لشاب بكسربعد سقوطة من الدور الرابع
  • نقابة المعلمون ببورسعيد تنظم ندوه لمناقشة التعديلات الدستورية
 
 
استطلاع الرأي
   
 
 
معرض الصور
   
 

مواقيت الصلاة
   
 

جديد الفيديوهات
 









 
 
حالة الطقس
   
 
مواقع تهمك
   
 

البيتزا.. وجبة لذيذة ووسيلة للنجاة من الموت أحيانًا!



كتب : قل ودل
بتاريخ : 2019-02-11
الساعة : 7:09:47 م
 

لم يتخيل كيرك -الرجل الذي عشق البيتزا لدرجة تناولها يوميا دون انقطاع- أن يرد له طعامه المفضل الجميل بهذه الطريقة، إلا أن هذا هو ما حدث بالفعل.

عاشق البيتزا

اعتاد كيرك أليكساندر صاحب الـ48 عاما -والذي يعيش بولاية أوريغون الأمريكية بمدينة سايلم- أن يطلب البيتزا بصفة يومية، من أحد أفرع مطاعم دومينوز هناك، حيث أصبح من أشهر زبائن المطعم، الذين يعرفهم طاقم العمل بالاسم.

لاحظ العاملون انقطاع كيرك عن عادته المعروفة للجميع، والمتمثلة في طلب البيتزا، إذ مرت أيام متتالية دون أن يتلقى المطعم طلبا بتوصيل الوجبة المفضلة لصاحبها كيرك، ما دفع مديرة المطعم، سارة فالر، إلى التحرك.

تحكي سارة قائلة: “يطلب كيرك وجبته يوميا، اعتدنا هذا الأمر جميعا، لذا فمرور أسبوع كامل دون أن نلاحظ طلب كيرك المعتاد، جعل الشك يرادوني، خاصة مع البحث عنه بقائمة الطلبات، وعدم العثور على أي طلب باسمه منذ أكثر من 10 أيام”.

إنقاذ حياة عميل

طالبت سارة أحد عمال التوصيل، يدعى ترايسي، بالذهاب إلى منزل كيرك لمعرفة سر انقطاع العميل صاحب الولاء الشديد عن طلب الأكل من مطعمه المفضل، ليفاجأ بأضواء المنزل موقدة وصوت التلفزيون المرتفع، الذي يدل على وجود كيرك داخله، بالرغم من عدم رده على الهاتف، لذا لم يتردد ترايسي لوقت طويل قبل أن يتصل بمركز الشرطة.

اقتحمت قوات الشرطة منزل كيرك في الوقت المناسب تماما، حيث وجدوه في وضع صحي سيئ، غير قادر على الحراك، بعد أن ساءت حالته يوما بعد الآخر دون أن يتمكن من طلب العون.

نقل كيرك إلى أحد المستشفيات القريبة، ليتلقى العلاج اللازم قبل تدهور الأمر أكثر وأكثر، والفضل يعود إلى عامل التوصيل ترايسي، الذي أكد رجال الشرطة المحلية حسن خلقه الذي دفعه -بأمر من مديرته- إلى الاطمئنان على حال أحد الزبائن في غير أوقات العمل، على الرغم من أنه كان غير مضطر إلى ذلك.

تعقب سارة على الأمر قائلة: “كيرك هو واحد من عملاء المطعم الرائعين، لذا كان من واجبنا أن نحرص على الاطمئنان عليه، نحن سعداء بإشادة الجميع بما فعلناه، إلا أنه جزء من عملنا في نهاية المطاف”.


   

 
   


 
   

 
 
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الصقر - تصميم و تطوير