استياء من ممارسات المحافظ ومطالبات برحيلة ..وتساؤلات عن جدية لقاءة الاسبوعى بالمواطنين
 
 

 

 

 
 
  • المصرى يواجه ابو صقل استعدادا للمقاولين
  • بيت العائلة ببورسعيد يناقش «قيمة التسامح وثقافة الاختلاف » بالمدرسة اليونانية الحديثة.
  • ٢٠ سفينة إجمالى الحركة بموانئ بورسعيد .
  • شمس الدين يفتتح فعاليات مسابقة تنس الطاولة لطلبة وطالبات جامعة بورسعيد
  • تعليم بورسعيد يكرم مدربيه
  • عرابى يشهد إنطلاق مبادرة " أفريقيا فى القلب" للمبدعين فنيا ببورسعيد الثانوية العسكرية للبنين
  • اختيارثلاثي المصري العايدي وفرج وصادق ضمن معسكر منتخب الناشئين تحت 17عام
  • ١٥ سفينة إجمالى الحركة بموانئ بورسعيد
  • بعد اجهازة على سموحة ..المصري راحة ..ويستأنف تدريباته الثلاثاء استعداداً لذئاب الجبل
  • ايهاب جلال بعد الفوز الكبير : هدف وادي تاريخي …. والهدوء طريقنا دائماً للفوز
 
 
استطلاع الرأي
   
 
 
معرض الصور
   
 

مواقيت الصلاة
   
 

جديد الفيديوهات
 









 
 
حالة الطقس
   
 
مواقع تهمك
   
 

استياء من ممارسات المحافظ ومطالبات برحيلة ..وتساؤلات عن جدية لقاءة الاسبوعى بالمواطنين



كتب : محمد دياب
بتاريخ : 2014-09-16
الساعة : 10:28:59 ص
 

ساد الاستياء بورسعيد من ممارسات اللواء سماح قنديل محافظ بورسعيد بعد احداث القبض على احدى طالبات حقها فى التعيين التحدث الى المحافظ وتحريرة محضر ضدها .

فقد أصر قنديل على خسارة البقية الباقية من شعبيتة بالمدينة بعد رد فعلة المبالغ فيه بعد تحريرة محضر ضد احدى الفتيات التى تتطالب بحقها فى التعيين فى وقفتها امام المحافظة والقبض عليها وحجزها بقسم شرطة الشرق بدعوى انها طالبت بالتحدث اليه و"خبطت" على باب السيارة .

وتلقى المحافظ انتقادات لاذعة على كل الاصعدة بعد التصرف الذى وصفة الجميع بالمتسرع ودخولة طرف فى مشكلة كان احرى عليه ان ينوء بنفسه عن الدخول فيها .

كما فتح هذا التحرك الغريب من قنديل الباب امام العديد من التساؤلات حول مدى صحة وجدية لقاءة الاسبوعى المزعوم مع المواطنين لسماع شكواهم ، وهل الامر مقتصر على "ناس" معينة لمجرد التصوير وبث خبر روتينى انه يتواصل مع ابناء بورسعيد ، خاصة وان هذا اللقاء قد قوبل بانتقادات اعلامية اكثر من مرة لضعف الحضور والذى لم يتعدى فى اخر حالة 21 فرد فقط، لم يكن من بينهم المتجمهرين خارج مكتبة للتحدث معه فى امور تعيين التربية والتعليم !!

كما ان هذا الحدث افصح عن الحالة العصبية التى يتعامل بها المحافظ مع منتقدوه ، وصعوبة السيطرة على انفعالاتة التى تتسبب فى اكثر من موقف فى تصاعد للأحداث بدلا من تهدئتها ، ويفتح باب التكهنات حول جدوى استمرار مسئول لا يتسع صدرة لسماع شكوى الجماهير . 


   

 
   


 
   

 
 
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الصقر - تصميم و تطوير