الأقبال كبير على مستلزمات المدارس بالرغم من أرتفاع الأسعار
 
 

 

 

 
 
  • المصرى يواجه ابو صقل استعدادا للمقاولين
  • بيت العائلة ببورسعيد يناقش «قيمة التسامح وثقافة الاختلاف » بالمدرسة اليونانية الحديثة.
  • ٢٠ سفينة إجمالى الحركة بموانئ بورسعيد .
  • شمس الدين يفتتح فعاليات مسابقة تنس الطاولة لطلبة وطالبات جامعة بورسعيد
  • تعليم بورسعيد يكرم مدربيه
  • عرابى يشهد إنطلاق مبادرة " أفريقيا فى القلب" للمبدعين فنيا ببورسعيد الثانوية العسكرية للبنين
  • اختيارثلاثي المصري العايدي وفرج وصادق ضمن معسكر منتخب الناشئين تحت 17عام
  • ١٥ سفينة إجمالى الحركة بموانئ بورسعيد
  • بعد اجهازة على سموحة ..المصري راحة ..ويستأنف تدريباته الثلاثاء استعداداً لذئاب الجبل
  • ايهاب جلال بعد الفوز الكبير : هدف وادي تاريخي …. والهدوء طريقنا دائماً للفوز
 
 
استطلاع الرأي
   
 
 
معرض الصور
   
 

مواقيت الصلاة
   
 

جديد الفيديوهات
 









 
 
حالة الطقس
   
 
مواقع تهمك
   
 

الأقبال كبير على مستلزمات المدارس بالرغم من أرتفاع الأسعار



كتب : سعاد الديب
بتاريخ : 2014-09-21
الساعة : 11:45:03 م
 

أشتكى العديد من أولياء أمور طلبة المدارس من أرتفاع الأسعار للكتب الخارجية و الأدوات المدرسية خاصة أن تلك الفترة تتزامن مع أقتراب عيد الأضحى المبارك و أستعداد الأسر لاستقبالة و على الرغم من أرتفاع الأسعار الا أنه من الضرورى و الأهم شراء تلك المستلزمات وفى هذا السياق

يقول أحمد سلامة شعبان "صاحب مكتبة "بأننى هذا العام لم أجد الأستعداد المبكر من قبل أولياء أمور الطلبة لشراء المستلزمات الخاصة بالعام الدراسى الجديد ربما لان عيد الفطر انتهى منذ فترة قليلة و عيد الأضحى على الأبواب و هناك كثير من الأسر تعانى من الأرهاق المادى و خاصة لان كل أسرة بداخلها جميع المراحل التعليمية و الكتب الخارجية هذا العام أزدادت أسعارها عن العام الماضى بحوالى 20% أما الأدوات المدرسية فالزيادة بها حوالى 10% و هذا يرهق الأسر و يقلل من عملية الأقبال على الشراء

بينما ترى أمينة لطفى محمد "موظفة بالتربية و التعليم"  48 سنة أن الزيادة كبيرة هذا العام فأنا أشتريت لابنائى الثلاثة كتب خارجية فقط ب "350" جنية و لم أشترى الأدوات المدرسية بعد و معنى ذلك أننى أتعدى مبلغ 600 جنية على الأقل عند شرائها و ما زلنا فى البداية  و كل يوم يأتى التلميذ من المدرسة بطلبات جديدة

أشار أبراهيم عبد الحى " موظف بحى العرب " 52 سنة أن العام الدراسى الجديد يأتى علينا "بهم ثقيل" فأبنائى الأربعة فى مراحل تعليمية مختلفة و أشتريت حتى الآن بحوالى 800 جنية كتب خارجية و ادوات مدرسية لان كل تلميذ يأتى فى اليوم الأول و معه ورقة من كل مدرس بكل الطلبات المدرسية و أصبح المدرس الآن لا يطلب سوى الكشاكيل الكبيرة "السلك" و أقل كشكول سعره 9 جنيهات ومن الآخر ربنا معانا و لسة الدروس الخصوصية


   

 
   


 
   

 
 
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الصقر - تصميم و تطوير