وزير الثقافة: الأزهر ليس له سلطة دينية
 
 

 

 

 
 
  • عبدة عبد الوهاب نجم بورسعيد الاسبق يفوز بعضوية اتحاد الكرة المصرى لكرة اليد
  • «تعليم بورسعيد»: التعليم النوعي حجر الأساس فى المرحلة المقبلة
  • مصرع طفل سقط ببحيرة المنزلة في بورسعيد
  • محافظة بورسعيد تستهدف جذب 6 مليارات جنيه استثمارات
  • عروض هندية على مسرح "ثقافة بورسعيد"
  • «اقتصادية قناة السويس» توافق على إنشاء محطة تموين السفن بشرق بورسعيد
  • قناة السويس و موانئ دبي تستعرضان مشروع منطقة السخنة العالمية أمام شركات المنطقة الحرة بجبل علي
  • عبد الغني: سنتحدث مع أديداس لاختيار تصميم جديد لقميص مصر في المونديال
  • تفاصيل إقالة مجلس إدارة مدرسة ليسيه الحرية ببورسعيد
  • الاحد .. 18 سفينه اجمالى الحركه بموانئ بورسعيد
 
 
استطلاع الرأي
   
 
 
معرض الصور
   
 

مواقيت الصلاة
   
 

جديد الفيديوهات
 









 
 
حالة الطقس
   
 
مواقع تهمك
   
 

وزير الثقافة: الأزهر ليس له سلطة دينية



كتب :
بتاريخ : 2014-10-07
الساعة : 11:03:15 ص
 

أكد الدكتور جابر عصفور وزير الثقافة أنه اتفق مع الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، على أن الأزهر ليس سلطة دينية ومن حقه فقط النصح وليس الأمر.

وأوضح عصفور ، خلال حواره مع الإعلامي محمود الوروارى ببرنامج الحدث المصري المُذاع عبر شاشة العربية الحدث مساء الاثنين ، أنه التقى بوزير الأوقاف د. مختار جمعة وتم الاتفاق على التنسيق بين الوزارتين فى مواجهة الإرهاب والتطرف ، لافتاً إلى أن هناك مؤتمرا دوليا تحت رعاية وزارتى الأوقاف والثقافة سيعقد قريباً لتجديد الخطاب الدينى باعتبار قضية الخطاب الدينى ليست قضية دينية فحسب بل هى قضية ثقافية أيضاً .
وفيما يخص الرقابة على المصنفات الفنية ، قال وزير الثقافة أن منع فيلم “حلاوة روح“ جاء بقرار من رئيس الوزراء إبراهيم محلب وليس قرار من جهاز الرقابة على المصنفات الفنية ، قائلا: من الآن الجهة الوحيدة التى تسمح بعرض أو منع الأفلام الرقابة على المصنفات الفنية وليس أى جهة أخرى باعتبارها الجهة المسئولة قانوناً عن هذا الشأن ، مشيرا إلى أن الأزهر الشريف ليس له علاقة بمنع أو السماح بعرض أى من الأعمال الفنية.
وعن مشكلته مع "الشناوي" قال، إن ما أزعجه فى مقال الناقد الفنى طارق الشناوى وما أثير حول هذا الشأن التشكيك فى نزاهته المالية وهو ما دفعه إلى اللجوء للقضاء وتقديم بلاغ ضد الشناوى بالسب والقذف ، ونتيجة لضغوط من العديد من المثقفين والصحفيين سحبت البلاغ و أحلت الموضوع إلى نقابة الصحفيين .
ولفت إلى أزمة قصور الثقافة، مؤكدا إنه لا يوجد بها رقابة إدارية أو مالية ، موضحاً ان حصة المواطن من ميزانية الوزارة تعادل 35 قرشا سنوياً ، لافتاً إلى أنه من الآن لن توجد خشبة مسرح مغلقة فى مصر ، قائلاً : لا يهمنا أن من قام بإنشاء مكتبة الأسرة سوزان مبارك ولكن ما يهمنا جدوى المشروع من عدمه .
وقال إنه يقوم بمهام وظيفته فى الوزارة حتى انتخاب البرلمان القادم ، مشيراً إلى أنه يسعى لتحقيق العدالة المعرفية لنشر الثقافة فى المجتمع المصرى ، لافتاً إلى أنه بعد خروجه من الوزارة سيرجع مرة أخرى لعمله فى الكتابة والنقد الأدبى والجامعة .






الوفد


   

 
   


 
   

 
 
 
 
 
 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الصقر - تصميم و تطوير