• إحالة 2 من جمارك بورسعيد للجنايات .. وحبس 3 آخرين 15 يوما
  • موانئ بورسعيد تسجل 17 سفينه فى ثانى أيام العيد
  • انتخابات المصري تفرض نفسها علي الساحة البورسعيدية
  • مدير إدارة ناقلات الأمراض: بورسعيد خالية من بعوضة الملاريا
  • لأول مرة.. المعهد الفرنسي بحتفل بعيد الموسيقي في بورسعيد
  • من الاحتجاز إلى إخلاء السبيل.. القصة الكاملة لحيازة أصالة "الكوكايين"
  • حفر ألف متر بأنفاق بورسعيد.. والعمل مستمر 24 ساعة يومياً خلال أجازة العيد
  • السوق التجاري ببورسعيد يشهد رواج .. وفتح المنافذ الجمركية للرحلات
  • بعد خداعه لمشاهدي "كفر دلهاب.. يوسف الشريف يعاتب جمهوره على عدم إلتفاتهم لهذا الدليل
  • ارتياح في المصري بعد تأجيل مباراة الأهلي..ورياح الانتخابات تهب على النادى
 
 
استطلاع الرئي
   
 
 

مواقيت الصلاة
   
 
مقالات الرأي
 
بين الحدث والنجاح صور تستحق التأمل استضافت مصر بطولة الامم الافريقية لكرة اليد هذا هو الحدث
فرج العمرى
كانوا هنا.. بورسعيد المحتضرة

كانوا هنا .. بورسعيد المحتضرة ..


ابراهيم الشيمى
لا مصالحة مع الاهلى

أعتقد أنه أصبح علينا من الأن التوقف عن مهادنة النادي الأهلي 


بدر الدين حسن
شيئان فى بورسعيد 00ثالثهما الشيطان

شيئان فى مدينتى الساحرة ثالثهما الشيطان 


طارق حسن
لا تظلموا بور سعيد

هل ستظل بور سعيد مدينة مظلومة معزولة مضطهدة تتضخم لديها هذه الأحاسيس ككرة الثلج يوماً بعد يوم


خالد منتصر
بورسعيد بريئة .. دى مؤامرة دنيئة

** أمانة عليك أمانة يا مسافر بورسعيد .. أمانة عليك أمانة لتبوس لى كل أيد حاربت فى بورسعيد


عبد الرحمن بصلة
فقوسيات . . " أبو ريده العالمي فخر لمصر و إفريقيا و بورسعيد"

شاب من أعماق و جذور بورسعيد ، و من أقدم أحياءها ( الإفرنج – الشرق حاليا )


مدحت فقوسة
أبواق الفتن في مصر .. من وراءها ؟

مع الأسف الشديد والحسرة لم أري أي إعلامي يتمتع بالمصداقية أو الحيادية


هشام العيسوى
مصر التى فى خاطرى و فى فمى

مصر التى حملت فى طيات تربتها الخصيبة و في وجدانات شعبها العريق بذور الحضارة


سمير معوض
بورسعيد. ميتة إكلينيكيا

لا تحتاج بورسعيد لأي دعوات من جانب أي من أطراف المعارضة المصرية للإضراب العام،


محمد عباس
واحد بيريل

مازال الدكتور مرسى مستمرا فى مسلسل التعدى على القانون 


محمد جبر عنانى
هام وعاجل لوزير الثقافة

     تنشط الذاكرة حينما يأتي الكلام – أو – الحديث عن المسرح في بورسعيد.. هذه المدينة العبقرية التي تحدت كبري التحديات،


احمد عجيبة
قطار الثورة لم يصل بعد

     من الواضح أن ثورة 25 يناير لم تصل إلى بورسعيد حتى يومنا هذا. يظهر هذا جليا في المحيط الأدبي والثقافي،


اسامة المصرى
تراث بورسعيد المعمارى كنز يبدده المضاربون

تتمتع بورسعيد بتراث معمارى فريد غير متكرر، على مستوى مصر، و على مستوى العالم.


وليد منتصر
بورسعيد ... و المشهد السياسي

     مارت جوانح بورسعيد بالثورة فخرجت كل تياراتها السياسية تفجر غضبها بوجه النظام المستبد الفاسد الذي ران على قلب الوطن عامة وبورسعيد خاصة عقوداً طوالا


محمد المغربى
لن يعود الدوري!

لم آكن يوما ضد التظاهر شريطة آن يكون سلميا، ولست ضد آي رآي مخالف


اسامه اسماعيل
المصرى لن يركع ابدا يا وزير الرياضة الاهلاوى

فوجىء الجميع ببورسعيد وجماهير المصرى الحبيب باستقالة كل من عاطف مبروك وحسام عمر  نائب رئيس وعضو النادى المصرى 


محمد الحمامصى
أبو العربى البورسعيدى دراما الانتصار والانكسار

    عن قناعة ويقين وصفتُ بورسعيد  فى كتاب عنها بالمدينة الاستثناء، وهى بالفعل المدينة الاستثناء ليس فقط بموقعها العبقرى الذى يصل بين قارات ثلاث هى: أفريقيا وآسيا وأوروبا، ولا بظروف نشأتها التى رافقت شق قناة السويس فى أشهر وأدق عملية جراحية تُجرى لسطح الكرة الأرضية،


قاسم مسعد عليوة
إنتقام العدالة !!

     كتبت ( جولدا مائير ) رئيسة وزراء إسرائيل الأسبق عبارة شديدة الوضوح والمباشرة فى مذاكراتها ( إعترافات جولدا ) :

( .. إسرائيل كانت حريصة كل الحرص على ألا يكون هناك إستقلالاً قضائياً فى الدول المجاورة .. !! )


هانى الجبالى
الى دولة محافظ بورسعيد مع التحية

بعد ان تولى اللواء احمد عبد الله منصبه كمحافظ لبورسعيد وبالتحديد في يوم الاربعاء 27 ابريل من العام الماضي وجه الدعوة لممثلي  الصحافة والاعلام في بورسعيد للتعرف عليهم من ناحية ولطرح وجهة نظره وخطة عمله التي سيسير عليها في مؤتمر


عبد المنعم السيسى
عقده" المصرى "

لم اكن يوما من المهتمين بالشئون الكروية او المتابعين لنتائج الدورى ولكنى طوال حياتى اعشق النادى المصرى ويلية نادى الزمالك والاسباب عائلية بحته وليس لها علاقه بالنتائج !


محمود بسيونى
درس جديد يجب ان يتعلمه الجميع

اندهش البعض من عدم مشاركة النادي المصري لبطولتي الدوري والكأس لهذا العام بالرغم من حصوله على احقيت المشاركة من قبل المحكمة الرياضية الدولة وإلغاء عقوبة الاتحاد المصرى لكرة القدم التى تم توقيعها ظلما على النادى المصرى دون استناد لأي لوائح أو قوانين


د.هيثم عبد البصير
من يحمى الفن من هجمة النظام الجديد

تمر مصر ونحن معها هذه الايام بمنعطف شديد الخطوره - فمن عهد او عهود الحكم العسكرى مع قيام ثورة يوليو الى عهد الاختيار الشعبى الحر والجنوح نحو الدوله المدنيه -- 


عادل منسى
رسالة الى سيادة الرئيس

اذا اراد الرئيس ان يكون مختلفا و يمثل بالفعل رئيسا جاء بعد ثورة قامت ضد الفساد و الاستبداد وكان شعارها عيش – حرية – عدالة اجتماعية. لقد قامت الثورة ضد الفساد و الاستبداد ولم تقم نتيجة قلة دين لذا اذا اراد الرئيس التغير فأري ان علية ان يسلك  عدة  مسالك في ان واحد علي التوازي


د. رشيد عوض
 
 

جديد الفيديوهات
 









 
 
حالة الطقس
   
 
مواقع تهمك
   
 
بقلم : بدر الدين حسن
المصري.. والمستقبل الغامض!
أتصور أن اللجنة الخماسية التي تدير النادي المصري البورسعيدي الآن. هي الأمل الأخير للنادي العريق ليستعيد اسمه الكبير الذي حققه علي مدي السنوات الطويلة الماضية.. خاصة ان هذه اللجنة التي تضم عدداً قليلاً من الأعضاء بقيادة سمير حلبية تبذل كل الجهد من أجل ان يعود النادي وفريقه للتألق.. في ظل تجاهل شديد من محبي وعشاق وجماهير المصري الذين توقفوا عن العطاء خاصة الذين حققوا الملايين من وراء اسم النادي والمنطقة الحرة.. وعندما جاء وقت العطاء أعطي الجميع ظهورهم لناديهم الذي طالما أسعدهم بانتصاراته وكان مصدر السعادة لهم ولأسرهم دائماً. اليوم أصبح علي الإدارة الحالية ان تتسول من أجل ان يستمر النادي وفريقه في وقت أصبحت فيه الحياة صعبة وجفت الإيرادات وأصبح العبء ثقيلاً علي كاهل المسئولين حتي محافظ المدينة أصبح من الصعب عليه ان يمد يد العون الكافي للنادي حيث تكبله القوانين واللوائح والقرارات الوزارية. و في وقت زادت فيه أعباء أعداد الفرق لخوض غمار الدوري من تعاقدات مع لاعبين جدد وأجهزة فنية وغيرها وهي مبالغ ضخمة تقدر بالملايين وإقامة معسكرات خارجية وتنقلات.. في وقت لا يوجد فيه أي إيرادات ملموسة للنادي المصري سوي عائد بث المباريات لا غير!.. وهو أمر لا يقوي علي التصدي له سوي مقاتلين أكفاء مخلصين وأخشي ان يفقدوا حماسهم ويتوقفوا عن البذل والعطاء والسعي لإنقاذ النادي وفريقه في ظل تجاهل تام من رجال الأعمال الذين أعطوا ظهورهم لناديهم.. حتي انهم لا يشاركون في جمعياته العمومية ويرفضون مجرد الترشح لعضوية مجالس إدارته. أعتقد أن الوضع الخطير الذي وصل اليه فريق المصري في ظل الأزمة الخانقة التي تضغط عليه سيطول وسيؤثر بلاشك علي مستقبله فكيف للجنة الخماسية الحالية ان توفر تكلفة التعاقد مع الجهاز الفني الحالي بقيادة العميد حسام حسن وقيمة التعاقد مع عدد لا بأس به من اللاعبين الذين وصلوا إلي 17 لاعباً بجانب سداد مستحقات الراحلين. أضف إلي هذا تكاليف المعسكرات الداخلية والخارجية والانتقالات من بورسعيد إلي الإسماعيلية لأداء المباريات خلال الدوري وغيرها من مكافآت وخلافه. خاصة ان اللجنة الخماسية برئاسة حلبية تسلمت النادي وعليه مديونيات وصلت إلي 12 مليون جنيه تركها المجلس السابق برئاسة ياسر يحيي وزملائه. من هنا أقول إن الوضع في المصري قابل للانفجار في أي وقت في ظل هذه الأوضاع وعدم وجود حلول جاهزة.. وكلها تراكمات سنوات ماضية.. تجمعت كلها الآن.. وأصبح مجلس حلبية مطالباً بإيجاد حلول جاهزة. لكنه يحتاج إلي معاونة مخلصة من جانب وزير الشباب والرياضة والمحافظ والجهاز التنفيذي للمدينة الحرة وكبار رجال الأعمال من أصحاب شركات ومصانع وكبار تجار.. لأن تجاهل النادي المصري ستكون له آثار وخيمة علي الأندية الشعبية والرياضية في بورسعيد. هذا نداء مخلص. وعاجل إلي كل من يهمه مستقبل النادي المصري العريق.. المصري يناديكم.. والله من وراء القصد
لا مصالحة مع الاهلى

أعتقد أنه أصبح علينا من الأن التوقف عن مهادنة النادي الأهلي 




كلام فى المرمي ..الالتراس والمندسون

أتصور انه يجب ان تعلن جماعات الالتراس فى كل الأندية 




الأهلي والمصري.. والملف الحزين

أعتقد انه قد آن الأوان لإغلاق ملف مأساة ستاد بورسعيد بعد مرور ثلاث سنوات كاملة




فشل الجمعية العمومية للمصري.. لماذا؟

من الحب ما قتل.. ينطبق هذا القول علي من يدعون أنهم من عشاق النادي المصري 




كلام فى المرمى ..كشف المستور فى ميزانية النادى المصرى..وانجاز يد بورسعيد

كشف مراقب الحسابات بمجلس إدارة النادي المصري البورسعيدي




قرار وزير الرياضة.. خاطئ

أتصور أن المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة أخطأ




كلام في المرمي المصري في خطر!
يواجه فريق المصري البورسعيدي


عودة المصري للتدريب بالاستاد.. ضرورة
عندما يرفض اتحاد كرة القدم الموافقة علي عودة فريق المصري


وزير الرياضة.. أسعد البورسعيدية أعاد للمصري الاستاد !
حققت زيارة المهندس خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة


أهلا.. بعودة العلاقة بين الأهلي والمصري
أعجبني عنوان مقالة الأستاذ الكبير سامي عبدالفتاح


اتحاد الكرة ضد اتحاد الكرة.. وشماعة الأمن؟

لم يعد مقبولاً أن يدعي اتحاد الكرة المصري 




متي تنتهي معاناة المصري؟

أتصور أن استمرار عقاب جماهير المصري وستاد بورسعيد حتي الآن




الاستبدال ضرورة للظهور المشرف للمصري افريقيا

لاول مرة منذ انشاءه في عام ١٩٢٠ يصبح للنادي المصري 




المصري يستحق المساندة

يشعر ابناء بورسعيد ان هناك تجاهلا رسميا  واعلاميا   




 
 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الصقر - تصميم و تطوير