• اسكواش.. مصر تهيمن.. الشورجي والوليلي يتوجان ببطولة العالم بإنجلترا
  • صلاح يسجل.. ليفربول يكتسح بورنموث في ليلة عودته لكبار البريميرليج
  • السيد عبد العال يواصل برنامجه التأهيلي ويبدأ العودة للتدريبات الجماعية بعد 45 يوما
  • المصري ينهي استعداداته لمباراة النصر
  • رئيس جامعة بورسعيد يفتتح المؤتمر العلمى للهندسة البحرية وعمارة السفن
  • اجتماعات فنية بين اقتصادية قناة السويس و CMA GCMM الفرنسية لتشغيل محطة الحاويات الجديدة بشرق بورسعيد
  • «بتاع هدوم».. عربة خشبية أوصلت شابا بورسعيديا إلى حلمه
  • تسليم 1200 بطاقة تموين بدل تالف وفاقد للمكاتب في بورسعيد
  • مؤتمر كلنا معاك من اجل مصر لدعم" السيسي" في بورسعيد بحضور "بكري وفرج"
  • 24 سفينة اجمالى الحركة بمؤانئ بورسعيد
 
 
استطلاع الرئي
   
 
 

مواقيت الصلاة
   
 
مقالات الرأي
 
بين الحدث والنجاح صور تستحق التأمل استضافت مصر بطولة الامم الافريقية لكرة اليد هذا هو الحدث
فرج العمرى
كانوا هنا.. بورسعيد المحتضرة

كانوا هنا .. بورسعيد المحتضرة ..


ابراهيم الشيمى
لا مصالحة مع الاهلى

أعتقد أنه أصبح علينا من الأن التوقف عن مهادنة النادي الأهلي 


بدر الدين حسن
شيئان فى بورسعيد 00ثالثهما الشيطان

شيئان فى مدينتى الساحرة ثالثهما الشيطان 


طارق حسن
لا تظلموا بور سعيد

هل ستظل بور سعيد مدينة مظلومة معزولة مضطهدة تتضخم لديها هذه الأحاسيس ككرة الثلج يوماً بعد يوم


خالد منتصر
بورسعيد بريئة .. دى مؤامرة دنيئة

** أمانة عليك أمانة يا مسافر بورسعيد .. أمانة عليك أمانة لتبوس لى كل أيد حاربت فى بورسعيد


عبد الرحمن بصلة
فقوسيات . . " أبو ريده العالمي فخر لمصر و إفريقيا و بورسعيد"

شاب من أعماق و جذور بورسعيد ، و من أقدم أحياءها ( الإفرنج – الشرق حاليا )


مدحت فقوسة
أبواق الفتن في مصر .. من وراءها ؟

مع الأسف الشديد والحسرة لم أري أي إعلامي يتمتع بالمصداقية أو الحيادية


هشام العيسوى
مصر التى فى خاطرى و فى فمى

مصر التى حملت فى طيات تربتها الخصيبة و في وجدانات شعبها العريق بذور الحضارة


سمير معوض
بورسعيد. ميتة إكلينيكيا

لا تحتاج بورسعيد لأي دعوات من جانب أي من أطراف المعارضة المصرية للإضراب العام،


محمد عباس
واحد بيريل

مازال الدكتور مرسى مستمرا فى مسلسل التعدى على القانون 


محمد جبر عنانى
هام وعاجل لوزير الثقافة

     تنشط الذاكرة حينما يأتي الكلام – أو – الحديث عن المسرح في بورسعيد.. هذه المدينة العبقرية التي تحدت كبري التحديات،


احمد عجيبة
قطار الثورة لم يصل بعد

     من الواضح أن ثورة 25 يناير لم تصل إلى بورسعيد حتى يومنا هذا. يظهر هذا جليا في المحيط الأدبي والثقافي،


اسامة المصرى
تراث بورسعيد المعمارى كنز يبدده المضاربون

تتمتع بورسعيد بتراث معمارى فريد غير متكرر، على مستوى مصر، و على مستوى العالم.


وليد منتصر
بورسعيد ... و المشهد السياسي

     مارت جوانح بورسعيد بالثورة فخرجت كل تياراتها السياسية تفجر غضبها بوجه النظام المستبد الفاسد الذي ران على قلب الوطن عامة وبورسعيد خاصة عقوداً طوالا


محمد المغربى
لن يعود الدوري!

لم آكن يوما ضد التظاهر شريطة آن يكون سلميا، ولست ضد آي رآي مخالف


اسامه اسماعيل
المصرى لن يركع ابدا يا وزير الرياضة الاهلاوى

فوجىء الجميع ببورسعيد وجماهير المصرى الحبيب باستقالة كل من عاطف مبروك وحسام عمر  نائب رئيس وعضو النادى المصرى 


محمد الحمامصى
أبو العربى البورسعيدى دراما الانتصار والانكسار

    عن قناعة ويقين وصفتُ بورسعيد  فى كتاب عنها بالمدينة الاستثناء، وهى بالفعل المدينة الاستثناء ليس فقط بموقعها العبقرى الذى يصل بين قارات ثلاث هى: أفريقيا وآسيا وأوروبا، ولا بظروف نشأتها التى رافقت شق قناة السويس فى أشهر وأدق عملية جراحية تُجرى لسطح الكرة الأرضية،


قاسم مسعد عليوة
إنتقام العدالة !!

     كتبت ( جولدا مائير ) رئيسة وزراء إسرائيل الأسبق عبارة شديدة الوضوح والمباشرة فى مذاكراتها ( إعترافات جولدا ) :

( .. إسرائيل كانت حريصة كل الحرص على ألا يكون هناك إستقلالاً قضائياً فى الدول المجاورة .. !! )


هانى الجبالى
الى دولة محافظ بورسعيد مع التحية

بعد ان تولى اللواء احمد عبد الله منصبه كمحافظ لبورسعيد وبالتحديد في يوم الاربعاء 27 ابريل من العام الماضي وجه الدعوة لممثلي  الصحافة والاعلام في بورسعيد للتعرف عليهم من ناحية ولطرح وجهة نظره وخطة عمله التي سيسير عليها في مؤتمر


عبد المنعم السيسى
عقده" المصرى "

لم اكن يوما من المهتمين بالشئون الكروية او المتابعين لنتائج الدورى ولكنى طوال حياتى اعشق النادى المصرى ويلية نادى الزمالك والاسباب عائلية بحته وليس لها علاقه بالنتائج !


محمود بسيونى
درس جديد يجب ان يتعلمه الجميع

اندهش البعض من عدم مشاركة النادي المصري لبطولتي الدوري والكأس لهذا العام بالرغم من حصوله على احقيت المشاركة من قبل المحكمة الرياضية الدولة وإلغاء عقوبة الاتحاد المصرى لكرة القدم التى تم توقيعها ظلما على النادى المصرى دون استناد لأي لوائح أو قوانين


د.هيثم عبد البصير
من يحمى الفن من هجمة النظام الجديد

تمر مصر ونحن معها هذه الايام بمنعطف شديد الخطوره - فمن عهد او عهود الحكم العسكرى مع قيام ثورة يوليو الى عهد الاختيار الشعبى الحر والجنوح نحو الدوله المدنيه -- 


عادل منسى
رسالة الى سيادة الرئيس

اذا اراد الرئيس ان يكون مختلفا و يمثل بالفعل رئيسا جاء بعد ثورة قامت ضد الفساد و الاستبداد وكان شعارها عيش – حرية – عدالة اجتماعية. لقد قامت الثورة ضد الفساد و الاستبداد ولم تقم نتيجة قلة دين لذا اذا اراد الرئيس التغير فأري ان علية ان يسلك  عدة  مسالك في ان واحد علي التوازي


د. رشيد عوض
 
 

جديد الفيديوهات
 









 
 
حالة الطقس
   
 
مواقع تهمك
   
 
بقلم : اسامه اسماعيل
لن يعود الدوري!

لم آكن يوما ضد التظاهر شريطة آن يكون سلميا، ولست ضد آي رآي مخالف حتى وان كنت متآكدا من غرض صاحبه طالما آطلقه في حدود التحاور الهادئ، الا آن دعوات التظاهر ضد حق النادي الاهلي في آداء مبارياته الافريقية كشفت خطورة ما نحن ذاهبون اليه من انقسام لا يعرف لغة للحوار، وهو آمر ليس بالمفاجآة،ولا شاذا مع النظر في تسلسل الاحداث التي ساقتنا الى ان ينظر كل منا الى مصلحته الذاتية و الآنية بعيدا عن آية قوانين آو حتى آعراف آو قواعد معمول بها في آي مجتمع متحضر.
ففي معالجتنا لآحداث مجزرة بورسعيد، تعمد البعض وآصر آن يكون العقاب شاملا لمجتمع بآسره هو شعب بورسعيد، دون البحث في هوية المجرمين الذين ارتكبوا المذبحة الشنعاء، ولم يصلوا الى هدفهم  بموقف ايجابي من عقلاء المدينة الحرة الذين آثروا الانسحاب من الدوري تقديما للمصلحة العامة واسهاما في اعادة الاستقرار للجميع.
وفي معالجتنا لقرار المحكمة الرياضية الرافض لعقاب النادي المصري، قام البعض بالتهليل ضد اتحاد الكرة باتهامات الخيانة والتزوير والتواطؤ، دون التوقف عند حقيقة آسباب القرار الدولي الذي رآى في العقوبات خطآ فنيا بتوقيع عقوبتين على جريمة واحدة.
وبدلا من تطويع القانون لرغبة الشارع، آو تقنين هذه الرغبة، انفتح المجال عمدا امام المزايدات في ساحات المعارك السياسية التي راح ضحيتها حق الضحايا وهم فلذات آكبادنا، فآصبح عدم لعب النادي المصري في الدوري برغبة منه لا عقابا عليه، وآصبح قيام الدوري استثناءا، والقاعدة هي تعطله، وبدلا من آن تسير الامور في اتحاد اللعبة وفق رغبة جمعيتها العمومية نتحدث الآن عن آدوار الدوبلير وعدم قدرة آصحابها على الوفاء بطموحات آبناء اللعبة.
الغريب هو موقف وزارة الرياضة التي دخلت على خط الآزمة دون وجود استراتيجية عمل للنهوض بهذا القطاع الحيوي بما يتلاءم مع المتغيرات المفترضة بعد قيام الثورة، حيث راهنت على تغيير آشخاص [ عاديين واعتباريين ] دون المساس بالسياسات القائمة في الوسط الرياضي، فلم ينفع ابعاد النادي المصري، ولم يشفع استبعاد آبو ريدة، ولم يغير وضع حسن حمدي شيئا، طالما آن كل ذلك لم يمهد لصاحب القرار الطريق لاستئناف الدوري.
والحل الوحيد الذي نلف وندور حوله هو دولة عفية تستمد قوتها من القانون، ويسهر على سريانه على الجميع دون استثناء آمن وطني لا خصومة بينه وبين آي من فصائل المجتمع، من خلال وزارة لديها رؤية واقعية وعامة بعيدا عن تصفية الحسابات الشخصية التي عانى منها كثيرا ولا يزال الوسط الرياضي .. وحتى ذلك الحين يمكننا آن نتابع مباريات الدوري الاسباني و الانجليزي وحتى السعودي و الاماراتي آملين آن يكون لدينا في يوم من الايام دوري لكرة القدم.
o.ismael@ahram.org.eg

 
 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الصقر - تصميم و تطوير