• بتكلفة 12 مليون و200 ألف جنيه..مديرية التربية والتعليم تتجاهل تعليمات المحافظ وتوقف صرف التغذية المدرسية للأسبوع الرابع ببورسعيد
  • مصرع شخصين فى حادث تصادم سيارة ملاكى بدراجة بخارية بطريق بورسعيد دمياط
  • مصادر أمنية تكشف عن مفاجأة في «معركة الواحات»
  • الفريق مُهاب مميش : "قناة السويس تسجل رقماً قياسياً بعبور 107سفينة بإجمالي حمولات7.7 مليون طن خلال يومين "
  • ضبط 2 طن سمسم منتهى الصلاحية قبل طرحها بأسواق بورسعيد
  • السبت ..24 سفينه إجمالى الحركه بموانئ بورسعيد
  • السعودية تقدم هدية لمنتخب مصر بعد الصعود لكأس العالم
  • سقوط شاب من الطابق التاسع جثة هامدة على سيارة ميكروباص ببورسعيد
  • محافظ بورسعيد : الانتهاء من رفع كميات المياة المتراكمة الناتجة عن كسر ماسورة المياة
  • قومى المرأة ببورسعيد ينعى شهداء الوطن من رجال الشرطة بالواحات
 
 
استطلاع الرئي
   
 
 

مواقيت الصلاة
   
 
مقالات الرأي
 
بين الحدث والنجاح صور تستحق التأمل استضافت مصر بطولة الامم الافريقية لكرة اليد هذا هو الحدث
فرج العمرى
كانوا هنا.. بورسعيد المحتضرة

كانوا هنا .. بورسعيد المحتضرة ..


ابراهيم الشيمى
لا مصالحة مع الاهلى

أعتقد أنه أصبح علينا من الأن التوقف عن مهادنة النادي الأهلي 


بدر الدين حسن
شيئان فى بورسعيد 00ثالثهما الشيطان

شيئان فى مدينتى الساحرة ثالثهما الشيطان 


طارق حسن
لا تظلموا بور سعيد

هل ستظل بور سعيد مدينة مظلومة معزولة مضطهدة تتضخم لديها هذه الأحاسيس ككرة الثلج يوماً بعد يوم


خالد منتصر
بورسعيد بريئة .. دى مؤامرة دنيئة

** أمانة عليك أمانة يا مسافر بورسعيد .. أمانة عليك أمانة لتبوس لى كل أيد حاربت فى بورسعيد


عبد الرحمن بصلة
فقوسيات . . " أبو ريده العالمي فخر لمصر و إفريقيا و بورسعيد"

شاب من أعماق و جذور بورسعيد ، و من أقدم أحياءها ( الإفرنج – الشرق حاليا )


مدحت فقوسة
أبواق الفتن في مصر .. من وراءها ؟

مع الأسف الشديد والحسرة لم أري أي إعلامي يتمتع بالمصداقية أو الحيادية


هشام العيسوى
مصر التى فى خاطرى و فى فمى

مصر التى حملت فى طيات تربتها الخصيبة و في وجدانات شعبها العريق بذور الحضارة


سمير معوض
بورسعيد. ميتة إكلينيكيا

لا تحتاج بورسعيد لأي دعوات من جانب أي من أطراف المعارضة المصرية للإضراب العام،


محمد عباس
واحد بيريل

مازال الدكتور مرسى مستمرا فى مسلسل التعدى على القانون 


محمد جبر عنانى
هام وعاجل لوزير الثقافة

     تنشط الذاكرة حينما يأتي الكلام – أو – الحديث عن المسرح في بورسعيد.. هذه المدينة العبقرية التي تحدت كبري التحديات،


احمد عجيبة
قطار الثورة لم يصل بعد

     من الواضح أن ثورة 25 يناير لم تصل إلى بورسعيد حتى يومنا هذا. يظهر هذا جليا في المحيط الأدبي والثقافي،


اسامة المصرى
تراث بورسعيد المعمارى كنز يبدده المضاربون

تتمتع بورسعيد بتراث معمارى فريد غير متكرر، على مستوى مصر، و على مستوى العالم.


وليد منتصر
بورسعيد ... و المشهد السياسي

     مارت جوانح بورسعيد بالثورة فخرجت كل تياراتها السياسية تفجر غضبها بوجه النظام المستبد الفاسد الذي ران على قلب الوطن عامة وبورسعيد خاصة عقوداً طوالا


محمد المغربى
لن يعود الدوري!

لم آكن يوما ضد التظاهر شريطة آن يكون سلميا، ولست ضد آي رآي مخالف


اسامه اسماعيل
المصرى لن يركع ابدا يا وزير الرياضة الاهلاوى

فوجىء الجميع ببورسعيد وجماهير المصرى الحبيب باستقالة كل من عاطف مبروك وحسام عمر  نائب رئيس وعضو النادى المصرى 


محمد الحمامصى
أبو العربى البورسعيدى دراما الانتصار والانكسار

    عن قناعة ويقين وصفتُ بورسعيد  فى كتاب عنها بالمدينة الاستثناء، وهى بالفعل المدينة الاستثناء ليس فقط بموقعها العبقرى الذى يصل بين قارات ثلاث هى: أفريقيا وآسيا وأوروبا، ولا بظروف نشأتها التى رافقت شق قناة السويس فى أشهر وأدق عملية جراحية تُجرى لسطح الكرة الأرضية،


قاسم مسعد عليوة
إنتقام العدالة !!

     كتبت ( جولدا مائير ) رئيسة وزراء إسرائيل الأسبق عبارة شديدة الوضوح والمباشرة فى مذاكراتها ( إعترافات جولدا ) :

( .. إسرائيل كانت حريصة كل الحرص على ألا يكون هناك إستقلالاً قضائياً فى الدول المجاورة .. !! )


هانى الجبالى
الى دولة محافظ بورسعيد مع التحية

بعد ان تولى اللواء احمد عبد الله منصبه كمحافظ لبورسعيد وبالتحديد في يوم الاربعاء 27 ابريل من العام الماضي وجه الدعوة لممثلي  الصحافة والاعلام في بورسعيد للتعرف عليهم من ناحية ولطرح وجهة نظره وخطة عمله التي سيسير عليها في مؤتمر


عبد المنعم السيسى
عقده" المصرى "

لم اكن يوما من المهتمين بالشئون الكروية او المتابعين لنتائج الدورى ولكنى طوال حياتى اعشق النادى المصرى ويلية نادى الزمالك والاسباب عائلية بحته وليس لها علاقه بالنتائج !


محمود بسيونى
درس جديد يجب ان يتعلمه الجميع

اندهش البعض من عدم مشاركة النادي المصري لبطولتي الدوري والكأس لهذا العام بالرغم من حصوله على احقيت المشاركة من قبل المحكمة الرياضية الدولة وإلغاء عقوبة الاتحاد المصرى لكرة القدم التى تم توقيعها ظلما على النادى المصرى دون استناد لأي لوائح أو قوانين


د.هيثم عبد البصير
من يحمى الفن من هجمة النظام الجديد

تمر مصر ونحن معها هذه الايام بمنعطف شديد الخطوره - فمن عهد او عهود الحكم العسكرى مع قيام ثورة يوليو الى عهد الاختيار الشعبى الحر والجنوح نحو الدوله المدنيه -- 


عادل منسى
رسالة الى سيادة الرئيس

اذا اراد الرئيس ان يكون مختلفا و يمثل بالفعل رئيسا جاء بعد ثورة قامت ضد الفساد و الاستبداد وكان شعارها عيش – حرية – عدالة اجتماعية. لقد قامت الثورة ضد الفساد و الاستبداد ولم تقم نتيجة قلة دين لذا اذا اراد الرئيس التغير فأري ان علية ان يسلك  عدة  مسالك في ان واحد علي التوازي


د. رشيد عوض
 
 

جديد الفيديوهات
 









 
 
حالة الطقس
   
 
مواقع تهمك
   
 
بقلم : قاسم مسعد عليوة
العصيان المدنى كل شىء عنه وعن عصيان مدينة بورسعيد

 

 

ـ 1 ـ

ماهية العصيان المدنى وشروطه

 

     العصيان هو الخروج من الطاعة، ومخالفة الأمر، والامتناع عن الانقياد، هذا ما تذكره قواميس اللغة؛ وهو كذلك فى دنيا السياسة، فإذا أضيفت إليه صفة المدنية فهو إذن عصيان أهل المدن، أو من يعيشون عيش أهل المدن، أو هو عصيان أهل التحضر والأمصار الجامعة؛ وهو أسلوب سياسى، سلمى هادف وغير عنيف، ابتكرته الشعوب فى ثوراتها على الأوضاع والقوانين غير العادلة، لإجبار السلطات الحاكمة على تلبية مطالبها وتحقيق حقوقها؛ وبتعبير بسيط مختصر هو "المقاومة السلبية للسلطة الحاكمة الظالمة".

 

     قد يلتبس الأمر على البعض فلا يفرق بين العصيان المدنى والإضراب العام، إذ كلاهما متصف بالعمومية ويستهدف رفع الظلم عن كواهل المظلومين، غير أن الإضراب متعلق بحقوق العمال فى مواجهة أصحاب الأعمال، ومظاهره موزعة ببين التوقف التام عن العمل أو التباطؤ فى أدائه،  وهو عام لأنه يمارس على نطاق واسع؛ أما  العصيان المدنى فأعم من الإضراب العام وأشمل، لأنه يشمل ما هو داخل منظمات العمل وما هو خارجها، بما فيها المنشآت المملوكة للأفراد الآحاد، مثلما يشمل الأنشطة الأخرى الحافة بالنشاط الإنتاجى كالنشاط الإدارى والتعليمى والرياضى.. الخ.

 

     وتمارس العصيان المدنى شعوب الدول التى صادرت إراداتها الحكومات الديكتاتورية وأحكمت قبضاتها على مقدراتها، مثلما تمارسه شعوب الدول الديموقراطية ضد الحكومات التى انتخبتها، وصوره متعدده ما بين عصيان كامل وعصيان متدرج، عصيان جزئى وعصيان كلى؛ وتتنوع داوفعه ما بين سياسية واقتصادية واجتماعية، وقد تتجمع هذه الدوافع ـ كلها أو بعضها ـ فى عصيان واحد.  

 

      ظهر العصيان المدنى كمصطلح سياسى فى منتصف القرن التاسع عشر فى مقالة تحمله عنواناً لها كتبها إبان الحرب التى كانت ناشبة وقتذاك بين الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك، وبالتحديد فى العام 1849م. كاتب أمريكى صوفى الاتجاه متعدد الاهتمامات من دعاة إنهاء العبودية هو"هنرى ديفيد ثورو" (ولد 12 يوليو 1817 – 6 مايو 1862م.)؛ ومعروف عن هذا الكاتب أنه قاد حملة للامتناع عن دفع ضرائب الحرب، احتجاجاً على سياسات فرض العبودية والقمع والاضطهاد، وقد أثرت أفكاره فى التطورات التى سبقت الحرب الأهلية الأمريكية التى اندلعت قبل وفاته بعام (1861م.)، مثلما أثرت فى حركة الاحتجاج ضد الحرب الأمريكية الفيتنامية فى العقدين الستينى والسبعينى من القرن العشرين.

     من أبرز صور العصيان المدنى ما شهدته الهند ضد الاستعمار البريطانى بقيادة المهاتما غاندى، ذلك العصيان الذى احتذى فيه المهاتما العصيان المدنى المصرى إبان ثورة 1919م. فالشعب المصرى، كما جاء فى موسوعة ويكيبديا، هو صاحب أحد أبكر تطبيقات العصيان المدنى وأوسعها نطاقاًً فى العالم الحديث، وكان موجهاً ضد الاستعمار البريطانى ذاته، وهناك كذلك العصيان المدنى السلمى الذى انطلق من كيب تاون وأنهى مظاهر الفصل العنصرى بدولة جنوب أفريقيا، وشهدت الولايات المتحدة الأمريكية صوراً لا تنسى من هذا العصيان منها ما قاده مارتن لوثر كنج من أجل حصول الزنوج على حقوقهم المدنية، ومنها ما اتصل بمناهضة حرب فيتنام، أو بمطالب اجتماعية مثل رفض تقنين الإجهاض؛ ولم تشذ الدول التى عرفت نظم الحكم الشمولية عن غيرها من الدول، فشهدت دول فى المعسكر الشيوعى داخل أوربا وأسيا صوراً متنوعة من هذا العصيان. دول  مثل: سلوفاكيا،  بلغاريا، كرواتيا، صربيا، جورجيا، ولا ننسى أن اليمن نفسها شهدت عصياناً مدنياً قامت به مدينة عدن وبعض مدن اليمن الجنوبى فى العام 2007م.

 

    وفى زمن الطاغية ارتفعت فى الصيحات الداعية إلى العصيان المدنى غير مرة، لعل أبرزها كان فى أوائل العام 2005م. وصحب الدعوة إلى العصيان تأكيد بأن نجاحه لا يكتمل بغير حل مجلس الشعب والدخول فى مرحلة انتقالية لا تزيد عن ثلاثة أشهر وتشكيل مجلس انتقالى ثم انتخاب رئيس جديد للجمهورية. حدث هذا فى عهد الطاغية،  لكن يد البطش وأيدى القوى الممالئة سارعت بكتمها فور انطلاقها.

 

     إذن فالعصيان المدنى الذى دعت إليه أعداد من الأحزاب والقوى السياسية والتجمعات الشبابية المصرية وحددت له يوم السبت الموافق 11 فبراير 2012م. (فى ذكرى مرور عام على إجبار مبارك على ترك الحكم) ليس بالأمر البدعة ولا المختلق، كما انه ليس بالأمر الغريب على مصر التى عرفته وطبقته إبان ثورة عام 1919م. وسجل التاريخ هذا التطبيق بحروف من نور.

~*~

     وللعصيان المدنى شروط واجبة التحقق وإلا ساءت نتائجه، من هذه الشروط:

 

شموليته: أى اشتراك قطاعات عريضة من الشعب فى تطبيقه، كى تتحقق الأهداف المرحوة منه، ومع هذا فإنه من الممكن أن يقتصر على عدد محدود من هذه القطاعات شريطة أن أنشطتها ضاغطة على مؤسسة الحكم وأن يكون هذا الضغط مؤثراً.

 

سلميته: بمعنى الامتناع أثناءه عن اللجوء إلى العنف أو أى عمل مسلح أو التهديد بهما، ويدخل فى دائرة أعمال العنف تعطيل المرافق الحيوية كمحطات توليد الطاقة ومحطات ترشيح مياه الشرب والاتصالات وشبكاتها.

 

زمنيته: فهو ليس عصياناً دائماً، وإنما هو مؤقت، وتوقيته مرهون بتحقيق أهدافه.

مشروعيته: فما لم تكن  أهداف ومطالب العصيان المدنى أهدافاً ومطالب يقرها المجتمع ومستنده إلى أسانيد يقبلها الشعب فلن يتحقق له النجاح.

 

عظم شأن أهدافه: فلا يُدْعى له إلا لتحقيق الجليل منها كتغيير نظام الحكم، تسليم السلطة، فرض سياسات جديدة، تغيير الدستور أو تعديله، إعادة هيكلة مؤسسات الدولة، إجلاء محتل،...وهكذا.

 

انضباطه: فهو ليس بالإجراء العشوائى أو الفوضوى، فعلاوة على وضوح الأهداف والمطالب لابد أن يكون منظماً ومسيطراً عليه، ولابد أن يكون للقائمين به ممثلوهم الذين يتحدثون باسمهم ويتفاوضون من أجلهم.

 

     وله مجموعة من الأخلاقيات على القائمين بالعصيان التحلى بها، من هذه الأخلاقيات: التمسك بفضيلتى كظم الغيظ والحلم؛ توقع غضب السلطات وتحمل هذا الغضب؛ التخلى عن فكرة مقاومة السلطات وإن لجأت إلى اعتقال المشاركين فى العصيان، ولا حتى بالشتم والسباب؛ عدم إيذاء غير المشاركين فى العصيان؛ الوقوف إلى جوار الأسر التى قامت السلطات باعتقال أفراد منها، أو تعرضت بسبب العصيان للإيذاء من أى فرد أو جهة؛ ونبذ أى حض على الاستقواء بالقوى الأجنبية.

 

     فإن توفرت هذه الشروط وتلك الأخلاقيات نجح العصيان المدنى، وإن استخدمت السلطات كل ما لدى أجهزتها من إمكانات، وفى مقدمتها إمكانات الأجهزة السياسية والإعلامية والدينية، وعادة ما لا تكتفى  السلطات المستهدفة بالعصيان المدنى بهذه الإمكانات وحدها، وتضيف إليها إمكانات أخرى بتوظيف طاقات الأفراد الموالين لها، من غير المنضوين فى هذه الأجهزة، لتعطيل العصيان أو تشفية أغراضه وتشويه منظميه والداعين له، وهؤلاء منتشرون فى الأحزاب والمؤسسات الثقافية ومنظمات الأعمال والنقابات.. الخ، ومنهم الأجير ومنهم المتطوع.

~*~

     جُوُبهت دعوة القوى الثورية المصرية الشابة وعدد من الأحزاب السياسية للبدء فى عصيان مدنى، فى الحادى عشر من فبراير 2012م، يستهدف إجبار المجلس الأعلى للقوات المسلحة على تسليم السلطة، والإسراع بإجراء انتخابات رئاسة الجمهورية وعدم وضع الدستور أو كتابته تحت حكم العسكرى، بهجوم شديد اضطلعت بالجانب الأكبر منه المؤسستان الدينيتان الكبيرتان فى مصر: الأزهر الشريف والكنيسة الأرثوذكسية ومعهما، وإلى صفيهما، فى هذه المسألة تحديداً، وقفت الأحزاب السياسية ذات المرجعية الدينية، ولم يكن هذا الهجوم بالغريب أو المستبعد، فالظرف السياسى وطبيعة العلاقات التى تحكم المشهد السياسى برمته، ونوعية العلاقات القائمة بين هذه المؤسسات والمجلس العسكرى الحاكم، كانت تُرهص بهذا الهجوم؛ مع إن العصيان المعلن عنه عصيان مدنى، وليس عصياناً ـ حاشا لله ـ دينياً، فلم ترد مطلقاً، ولا يمكن أن ترد، ومن المستحيل أن ترد، فى مطالب المصريين الداعين إلى هذا العصيان الدعوة إلى عدم ارتياد دور العبادة أو ممارسة الشعائر الدينية أثناء العصيان، وإنما هى دعوة مرتبطة بالشأن الدنيوى، اكتسبت شرعيتها من الشعب الثائر، ومنهم نبتت الأهداف والمطالب؛ وممن صاغ هذه الأهداف والمطالب وأيدها ودافع عنها رجال دين منهم أزهريون ومسيحيون.

 

     أدان بابا الكنيسة المرقسية العصيان استناداً إلى الآيات الإنجيلية التى توصى بإطاعة الرؤساء؛ ومع هذا خرجت على هذه الإدانة كيانات مسيحية، منها على سبيل المثال: “اتحاد شباب ماسبيرو”، ”هيئة الصداقة القبطية الأمريكية”، ”أقباط بلا قيود”، و”أقباط من أجل مصر"؛ كما خرج عليها قساوسة من نوعية: القس "فيلوباتير جميل" كاهن كنيسة العذراء مريم ومارمرقس بالطوابق.


     ومع إدانة شيخ الأزهر، وتأثيم دار الافتاء للعصيان، وتجاوز جماعة الأخوان المسلمين والتيار السلفى لموقف رفض المشاركة فيه إلى الحض على مناهضة الداعين له واستخدام المساجد لهذا الغرض لاسيما فى خطبة الجمعة 10 فبراير 2012م. فإن مسلمين عديدين أعلنوا مشاركتهم فى العصيان. هؤلاء يستندون إلى قول الله عز وجل فى كتابه الكريم "إن الله يأمر بالعدل والإحسان.." ومادام الحكام لم يعدلوا ولم يحسنوا، فكيف نطيعهم؟.. ولماذا لا نعصيهم؟.. وردوا على موجبى إطاعة الحكام بأن موقفهم الآن يشبه ذات الموقف الذى وقفوه قبيل إجبار مبارك على ترك سدة الحكم، واستشهدوا بآيات من القرآن الكريم مثل: "ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار"، وبحديث الرسول صلى الله الله عليه وسلم "أفضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر"، وبقولة أبى بكر الصديق الشهيرة "أطيعونى ما أطعت الله فيكم، فإن عصيته فلا طاعة لى عليكم"، وقولة عمر بن الخطاب رضى الله عنه "من راى منكم اعوجاجاً منى فليقومنى ."

 

     وغير هذه الاتكاءات والاستشهادات النصية، تبرز سابقة المباركة المجتمعية المستندة إلى مرجعيتى الأزهر والمطرانية المرقسية لعصيان ثورة 1919م. فكيف تبارك هاتان المرجعيتان ذلك العصيان وتؤثمان هذا.. الدين هو الدين.. لكن الأشخاص تبدلوا.

 

     ممن نشر أنهم أيدوا الدعوة إلى عصيان فبراير 2012م مرشحون محتملون لرئاسة الجمهورية مرجعياتهم إسلامية، فبعد مراوحات ومراوغات وإعلانات عن قبول وأخرى عن رفض، نشرت الصحف ـ ربما بشكل غير يقينى ـ أن "حازم صلاح أبو إسماعيل قد أيد العصيان المدنى باعتباره آخر وسيلة سلمية لتسليم السلطة (صدى البلد ـ 8 فبراير 2012م.)، ووافق عليه الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح (البشاير 8 فبراير 2012م.)، ومعروف موقف محمد سليم العوا من تأييده للعصيان والدعوة له قبل أن يبدل موقفه تبديلاً جذرياً، فقد هدد فى مليونية الجمعة 18 نوفمبر 2011م. المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالعصيان المدنى ما لم يستجب لمطالب الشعب بنقل السلطة للمدنيين وعدد من المطالب الأخرى (اليوم السابع ـ 18 نوفمبر 2011م.).

~*~

     عنى ومثقفين وأدباء كثر نؤيد فكرة العصيان المدنى، باعتباره أرقى وأمضى أشكال الاحتجاج السلمى، وأن فزاعة انهيار الدولة والدمار الاقتصادى الذى هَدَّدَ المعترضون بها الشعب المصرى بعمومه، وجندت لها كل وسائل الإعلام الجماهيرى وإمكانات الكنائس والمساجد، هى فزاعة من كلمات لا أكثر، فجميع الدول التى طبق فيها العصيان المدنى بنجاح لم يظهر عليها أى عرض من أعراض الانهيار ولم يكسد اقتصادها، على النفيض قامت هذه الدول بعد العصيان المدنى ونهضت وراج اقتصادها ونما. فالذى ينهار فى العصيان المدنى هو الباطش من الحكومات، والعقيم من السياسات.

 

     لكن يبدو أن الدعاية المضادة لعصيان فبراير 2012م، تلك التى قادها المجلس الأعلى للقوات المسلح، ووظف لها الميكروفون والكاميرا، والجبة والجلباب القصير والبطرشانة، قد أتت أكلها فاتسعت دوائر الرفض للعصيان المدنى فى مصر ما بعد ثورة 25 يناير، وبلغت هذه الدوائر من الاتساع حداً استوعب تأكيدات كثيرة توالت لإثبات عدم الاستجابة للدعوة، منها الإعلان عن زيادات طوعية لساعات العمل يقوم بها عمال الكيانات الكبرى كهيئة قناة السويس وشركات الحاويات ومصانع الغزل والنسيج بالمحلة بلا أجر.

 

     وعلى الرغم من إيمانى بنبل أهداف العصيان المدنى وتأييدى له كفكرة ممكنة التطبيق، فإننى توقعت الأحداث المضادة، وقلت هذا فى أكثر من تصريح سابق على الميعاد المعلن لبدء العصيان، فالدعوة لم يتم توصيلها إلى عموم الشعب، وإنما تداولها الشباب وعدد من القوى والكيانات السياسية فيما بينها. لقد كان الداعون يدعون إلى العصيان المدنى وأعينهم متجهة صوب المجلس الأعلى للقوات المسلحة وحكومة الإنقاذ بدلاً من أن تتوجه لعموم الشعب القلق على قوت يومه المطالب بالحرية والعدالة لاجتماعية والكرامة الإنسانية، فضلاً عن اختلاط مفهومى الإضراب العام والعصيان المدنى بين من تداولوا الدعوة، وبدت الدعوة للعصيان المدنى كما لو كانت دعوة للخروج على الشرعية القانونية مع أنها دعوة لممارسة حق كفلته الدساتير والقوانين الدولية، وهذا خطأ كبير ارتكبه الداعون، سبب آخر متمثل فى ضيق الفترة الزمنية التى تمت خلالها الدعوة للعصيان، وقد مثل هذا عائقاً لا يستهان به، فالإعداد للعصيان يستلزم وقتاً طويلاً قد يمتد إلى عدة سنوات.

 

     ومن ثم حدث ما حدث، وتحول العصيان العام إلى إضراب للطلبة وبعض أعضاء هيئات التدريس فى عدد من المدارس والجامعات لا أكثر.

 

ـ 2 ـ

عصيان بورسعيد المدنى

 

     أما العصيان المدنى الذى ابتدأته بورسعيد يوم الأحد 17 فبراير 2013م. فالأمر معه مختلف أسباباً وإجراءت.

 

     من الأسباب أن المدينة عانت من نظام مبارك وأوذيت من نظام العسكر، وأضيرت من نظام د. مرسى. أى أنها عانت وتحملت نير الظلم طويلاً فيما وصفها إعلاميو الضلال، زورا وبهتانا، بالمدينة المدللة. عوملت بسياسة العصا والجزرة، ثم اختفت الجزرة وبقيت العصا.

 

     عوقبت المدينة كلها فى عهد مبارك تنمويا وتمويليا واجتماعيا وثقافيا لواقعة هى من صنع نظامه.. "حكم ولم يعدل فلم يأمن"، ومن فرط خوفه توهم أن المدينة أرادت قتله فأوكلت عنها "أبو العربى" للقيام بالمهمة، فضحى به وشهر فى وجه المدينة الأنياب والمخالب. الشعور بالضيم تضاعف بعد ثورة يناير فقد تجافى عنها الإعلام، وزيف أخبارها محافظها السابق اللواء مصطفى عبد اللطيف. أجج من هذا الشعور اختيار المدينة فى عهد المجلس العسكرى لتكون ميداناً لتنفيذ مخطط السوء المعروف بمجزرة ستاد بورسعيد (فبراير 2012م.)، ليعقبها انهمار الإهانات الجزافية فوق المدينة الموسومة ـ عن حق وعلى الدوام ـ بأنها مدينة البسالة والنضال؛ الزعماء السياسيون سكبوا هم أيضاً البنزين على النيران المشتعلة فى المدينة حينما جاءوها يعلنون تضامنهم مع أبنائها ثم ما لبث أغلبهم أن اتجه إلى ألتراس أهلاوى يكسبون وده ويوسعون الهوة وليس لردمها. كل هذا على حساب المدينة الضحية؛ ثم جاء  القرار القضائى الجائر، فى عهد د. محمد مرسى وسلطة الأخوان المسلمين، بإحالة 21 متهما فى هذه المجزرة إلى المفتى، مما يعنى إعدامهم ضمنا، فأحرقت أعصاب سكانها، وبدا واضحا لديهم أن التآمر على المدينة مستمر، ورسخ هذا اليقين باستحداث مجزرة أخرى هى مجزرة سجن بورسعيد فى يوم السبت 26 يناير 2013م. (السبت الدامى) ثم قتل الشرطة لمشيعى الجنازة فى يوم الأحد 27 يناير.

 

     لم يكتف أهالى بورسعيد وقت وقوع المجزرة بإعلان براءتهم منها، وإنما سارعوا بإنقاذ من أمكنهم إنقاذه من أفراد ألتراس أهلاوى، وحملوا المصابين والمتوفين إلى المستشفيات وتبرعوا بدمائهم لهم، وأحضروا لهم الأدوية والبطاطين، وصلوا صلاة الغائب عليهم، وقبضوا على بعض البلطجية بأنفسهم، وطالبوا بالقصاص العادل من المخططين والممولين والمنفذين، ومع هذا قوبلوا بالنكران، فبان أن المخطط استهدف فيما استهدف أمرين أولهما: ضرب الثورة، وثانيهما: تشويه التاريخ الوطنى لمصر بالحط من مدينها الرمز بورسعيد..

 

     هذه أهم أسباب دخول بورسعيد العصيان المدنى، فماذا عن الإجراءات؟

 

     هو عصيان متدرج، وعلى وجه التقريب يمكن وصف إجراءاته قبل وبعد تنفيذه بالجيدة، فقد أعلن عنه قبل موعده بمدة كافية، وخوطب بشأنه أهالى المدينة المكمودين، وتوفرت فيه أغلب الشروط الأساسبة والشروط الأخلاقية، لذا كان حريا أن ينجح عبر خمسة أيام ( أكتب هذه المقالة صباح الخميس 21 فبراير 2013م. والعصيان بدأ يوم الأحد 17 فبراير 2013م.) فى جذب الاستجابات الأولية له، وأبرزها تمثل فى موظفى وعمال: ديوان عام المحافظة، ديوان مديرية التعليم، المحكمة، مكاتب البريد، مديرية الشئون الصحية، مديرية الضرائب، الضرائب العقارية، مديرية الإسكان والمرافق، مديرية التنظبم والإدارة، مديرية القوى العاملة والهجرة، هيئة ميناء بورسعيد؛ المدنيين بمديرية الأمن ذاتها، وفى المصانع والشركات التابعة لهيئة قناة السويس وفى مقدمتها مصنع الحبال، وفى شركات ومصانع منطقة الاستثمار وما أكثرها، ومعهم المعلمون وطلبة مدارس التعليم الثانوى، والجامعيون؛ وأعطى التجار الذين بارت تجارتهم والحرفيون الذين ما عادوا يعملون دفعة قوية للعصيان، لكن الدفعة الأقوى جاءت من نساء المدينة بتعدد مستوياتهن الاجتماعية والثقافية ومراحلهن العمرية فقد أيدن العصيان وتصدرن ومازلن المظاهرات المصاحبة له.

 

     ومع تصاعد الأحداث أغلق الطريق المؤدى إلى ميناء شرق بورسعيد، ومنعت السيارات من الدخول إلى الميناء أو الخروج منه باستثناء السيارات المحملة بالمواد الغذائية.   

 

     وشهد اليوم (الخامس) خروج بورفؤاد عن بكرة أبيها لدعم العصيان بمشاركة من عمال شركة قناة السويس للحاويات والمقاولين المتعاملين معها بتفريعة شرق بورسعيد، وعمال شركة بورسعيد لتداول الحاويات والبضائع بالميناء الغربى، والعاملين بتحركات هيئة قناة السويس والتوكيلات الملاحية ومديرية التموين، والشئون الاجتماعية، والشباب، والرياضة، والغرفة التجارية، وهيئة قضايا الدولة، وهيئة محكمة بورسعيد، شركة توزيع الكهرباء والغاز، والنيابة الإدارية، بالضرائب على المبيعات والمحامون وتجار قطع غيار السيارات، وجاء المدينة سويسيون، كما جاءوا من قبل هم وشباب من الإسماعيلية والمحلة الكبرى وعواصم كثيرة، لدعم بورسعيد فى عصيانها، وفى بادرة لها مدلولها الواضح بثت القوات المسلحة بأجواء التظاهر والاعتصام الأغانى الوطنية الممجدة لانتصارات بورسعيد، وأثناء مرور مسيرة العاملين بمنطقة الاستثمار بسجن بورسعيد هتف ضابط قوة الجيش المكلفة بتأمينه "الجيش والشعب إيد واحدة" وباتجاه التصعيد أعلن البورسعيديون أن يوم الغد (الجمعة) سيشهد أول محاكمة شعبية لنظام الأخوان المسلمين، فى إشارة واضحة إلى إمكانية التصعيد غير المحدود.

~*~

      تقودنى خطوة قطع الطريق المؤدى إلى ميناء شرق التفريعة إلى تناول بعض المآخذ على هذا العصيان، وهذا أمر طبيعى فى مثل هذه الأحداث الكبيرة. من هذه المآخذ الاستمرار فى رفع شعار الانفصال "المستحيل"، واستبدال علم المدينة المرتبط بجذر المدينة النضالى بعلم مغاير. لقد خضنا من أجل هذا العلم حرباً عنيفة حينما تجرأ محافظ المدينة السابق اللواء مصطفى عبد اللطيف وعبث به وبدَّله ونجحنا فى استعادة علم المدينة ورمزها النضالى. بالطبع أتفهم الدوافع التى أدت بفريق من أهالى المدينة إلى هذا التصرف، وأرى أنه من الممكن إضافة رمز يدل على الفاجعة التى وقعت إلى العلم الأصلى الذى أراه ويراه كثيرون آية فى الجمال الشكلى والاكتمال المضمونى.

 

     من المآخذ الأخرى تلك البالونات التى نفخت ورصت فوق الممشى السياحى الموازى لقناة السويس وقد ثبت عليها اصطلاح (S.O.S.) بما يعنى (انقذونا)، فهى بهذا الوضع أتاحت للبعض الزعم بأنها رسالة موجهة للأجانب الذين يعبرون قناة السويس مطالبة بتدخل دولهم لحماية المدينة، وهذا أبعد ما يكون عن الحقيقة، فالبورسعيديون وطنيون يعون تماما أن الخلاف خلاف داخلى، والأزمة أزمة داخلية، وأن القصد من رفع هذا الاصطلاح هو الإعلام عما يدور داخل بورسعيد، وتسليط الضوء على قضيتها، ومزيد من الضغط على السلطة المصرية المعاندة مادامت لا تخشى غير الإعلام العالمى، لكننى مع هذا أرى أن الصواب قد جانب رجل الأعمال الذى أقدم على هذه الفعلة، إذ كان حريا به استخدام أية عبارة أخرى أو إضافة عبارة أو جملة موجزة تبطل أى تأويل مغرض.

 

     والصمت فى العصيان المدنى يفوق الصخب فى النتيجة والأثر، بل هو فعل مرغوب فيه ويتماشى مع طبيعته، لكن الأوضاع مع العناد السلطوى الذى لا يسمع ولا يستجيب تطلب تنظيم المظاهرات وترديد الهتافات بلا توقف، لعل بعضاً منها يقنع رجال السلطة بخطورة الوضع الملتهب داخل المدينة.

 

     المدهش أنه بالرغم من سخونة الأجواء المصاحبة للعصيان الذى نفذته المدينة، وبالرغم من الغياب الشرطى لم يُسرق محل واحد من المحال المغلقة، ولم يقتل أو يصاب أى شخص على مدى هذه الأيام الخمس.

~*~

     المطالب ليست فقط مشروعة، لكنها أيضاً واضحة، جادة، عادلة، وممكنة، وأهمها: معاملة شهداء وضحايا يومى 26 و27 يناير 2013م. وما تلاهما معاملة شهداء وضحايا الثورة؛ التحقيق القضائى الحقيقى، أكرر.. الحقيقى، فى الجرائم التى ارتكبت بحق بورسعيد بحيث يخضع لها المخططون والمحرضين ومصدرو الأوامر قبل ومع المنفذين؛ مراجعة الأحكام الضمنية التى كشف عنها فى القرار القضائى الذى تلى فى يوم 26 يناير 2013م. بإحالة أوراق 21 متهماً إلى المفتى؛ اتخاذ الإجراءات الاحترازية توقيا لما عساه أن يحدث يوم النطق بالحكم فى مجزرة ستاد بورسعيد الرياضى الذى حدد له يوم 9 مارس 2013م بحيث لا يقتصر دور الجيش على حماية الملاحة فى قناة السويس وبعض المنشآت الهامة، وإنما يمتد كذلك إلى حماية المدنيين؛ معالجة الأضرار الاقتصادية التى حاقت بالمدينة على كل الأصعدة، فالأمر لا يقتصر على أعمال التجارة والمنطقة الحرة فقط، كما يعتقد البعض، وإنما له امتداداته المتشعبة إلى المطاعم والفنادق وحركة النقل الداخلى والخارجى ومحال البقالة، حتى أصحاب الحرف لدرجة أن نجاراً قال لى متحسراً "أنا مدقتش مسمار من أول الأزمة لغاية دلوقت".

 

     ومع تباطؤ استجابة مؤسسة الرئاسة لهذه المطالب، وانصراف الحكومة عنها، فإن سقفها آخذ فى الارتفاع، ومطالب أخرى أخذت فى الظهور كمطلب إعادة علاوة القناة التى كانت تصرف للعاملين فى محافظات القناة الثلاث، والإعفاء من سداد فاتورة الغاز الطبيعى أو منح علاوة غاز طبيعى للعاملين بالمدينة، باعتبارهم أولى من الإسرائيليين الذين يحصلون على غاز مدينتهم بأسعار بخسة دعما لاقتصادهم وآلة حربهم ضدنا نحن المصريين والعرب.

~*~

     لمن يثبط الهمم بقوله إن أول المتضررين بهذا الاعتصام هم أهالى بورسعيد وفقراؤها، ولأعضاء مجلس الشورى، الذين يريدون معاقبة مدن منطقة قناة السويس، أقول إن من دعا وشارك وأيد ودعم هذا العصيان هم أهالى المدينة وفقراؤها؟.. فالأضرار التى حاقت بهم سبقت العصيان، ومن ثم فهم لن يخسروا أكثر مما خسروا، ويطمحون بعصيانهم تحسين شروط حياتهم وتعزيز كرامتهم وكرامة مدينتهم، بعدما نفد صبرهم، فالكساد طال كل متجر ومحل وورشة، والظلم نال كل أسرة، والحزن عشش فى كل بيت وشارع وحارة.

 

     وأحسب أن من أسباب استمرار هذا العصيان لخمسة أيام حتى الآن، واحتمال استمراره لأيام أخر، أن خطواته وإجراءاته تمت بمعزل عن القيادات السياسية والنخب المركزية، أى القاهرية، كذلك مشاركة القوى السياسية المعارضة داخل المدينة فى هذا العصيان دون أن ترفع راياتها، هى والنقابات العمالية والمهنية المستقلة وغير المستقلة والنوادى والجمعيات الثقافية والأدبية والروابط والألتراسات البورسعيدية متصدرة المشهد، وأراها خطوة حكيمة من القوى السياسية عدم رفعها لراياتها، لأنه لو حدث ورفع كل فصيل سياسى رايته فلربما شهد العصيان صراع الديكة وفشل كما حدث مع عصيان 2012م.

~*~

     لقد حذرتُ من قبل فى أكثر من مقالة وحوار صحفى وتسجيل تليفزيونى بأن الأمر جد خطير، لكن أحداً من المسئولين لم يلتفت لا لتحذيراتى ولا لتحذيرات غيرى، وقد لمستُ فى المدينة اتجاها نحو التصعيد إذا ما ظلت آذان السلطة من طين وعجين. وبكل وضوح أظهرت بورسعيد عدم انطلاء مناورة إعادة نظام المنطقة الحرة إلى ما كان عليه، ولا المبلغ الزهيد الذى ستدعم به هيئة قناة السويس محافظات بورسعيد والإسماعيلية والسويس، عليها؛ بل إن أهل المدينة كلهم اعتبروها رشوة وإهانة جديدة لكرامتهم.

 

     لهذا أقول إن فك العصيان أو تصعيده، وحل الأزمة أو تعقيدها، أمور مرهونة بمؤسسة الرئاسة والحكومة، فهما المسئولتان عن تداعى المواقف والأحداث، وهما اللتان أوصلتا الأمور إلى ما وصلت إليه الآن، ومسئوليتهما توجب عليهما التخلى عن العناد، فالتسويف والمماطلة واللجوء إلى العنف كلها أساليب سلبية النتائج، ولا منجاة لهما إلا بالاستجابة الفورية لمطالب المدينة المشروعة وإلا ـ وحسبما تشير كل الدلائل ـ فالقادم أصعب وأخطر.

   

     وقى الله مصر مما يحاك لها.

قاسم مسعد عليوةالقصاص للشهداء وكشف المتسبب ومن أعطى الأوامر من النظام ووزارة الداخلية ، ومعاملة شهداء بورسعيد كشهداء الثورة معنوياً ومادياً ، وعدم تسييس القضية ومراجعة الأحكام من جهة قضائية محايدة وإعادة التحقيق وإظهار المتسبب الحقيقى وراء الحادثة ، والمطالبة بحقوق شباب بورسعيد فى المدينة .. فهل سنترك دماء أبنائنا تذهب هباء ؟ وهل سندفن كرامة بورسعيد مع الشهيد؟ وهل لم تعد بورسعيد رمز للمقاومة ضد الظلم والاستبداد ؟ جاهزين نرد كرامة بورسعيد وحق الشهيد والمظلومين ؟.. إذا كان للعصيان المدنى عنوان .. بورسعيد هى المكان».وقد أعلن عدد من الأحزاب والقوى السياسية والنقابات والروابط تضامنها مع المطالبين بالعصيان المدنى من بينها أحزاب الوفد والمصريين الأحرار والتجمع والناصرى وحركة 6 إبريل وائتلاف العاملين بهيئة موانئ بورسعيد الذين أصدروا بيانا يعلنون فيه مساندة العاملين بالهيئة لكل المطالب المشروعة التي ينادى بها الشعب البورسعيدي على وجه العموم وروابط مشجعي المصري على وجه الخصوص ومنها اعتبار ضحايا أحداث 26 يناير وما تلاها من شهداء الثورة وأيضا مصابي هذه الأحداث من مصابي الثورة وإعادة محاكمة جميع المتهمين في قضية إستاد بورسعيد أمام محكمة عادلة ليتأكد الجميع أن الأحكام الصادرة بها شبهة سياسية . كما يطالب الائتلاف بإلقاء القبض فورا على ثلاثي ألتراس الأهلى المتسببين في أحداث إستاد بورسعيد برغم صدور قرار من النيابة العامة بإلقاء القبض عليهم. واستنكر الائتلاف العنف الذي تلا النطق بالحكم وأدت إلى سقوط كثير من الأبرياء ما بين شهيد ومصاب وما تم عند تشييع جثامين شهدائنا من إطلاق نار على المشيعين وامتهان حرمة شهدائنا . وأضاف الائتلاف أنه من واقع مسئوليتنا تجاه شعب بورسعيد البطل أحفاد 56 فإننا نساند جميع التحركات السلمية التي تطالب بالحصول على حقوقنا في إطار السلمية والمحافظة على الأرواح والممتلكات العامةكما أعلنت حركة شباب 6 أبريل ببورسعيد دعمها الكامل لمطالب أهالي بورسعيد والمتمثلة في القصاص للشهداء وتقديم القتلة للقضاء ومعاملة شهداء بورسعيد كشهداء ثورة وعدم تسييس القضية والمطالبة بحقوق أبناء المدينة المغتصبة. ودعت الحركة جميع القوى السياسية في المدينة الباسلة إلى التكاتف والتآزر من أجل الدفاع عن حقوق المدينة والقصاص لشهدائها وتقديم الجناة للعدالة. كما دعت جميع النقابات العمالية والمهنية المستقلة ببورسعيد إلى التضامن مع أهالي الشهداء وإعلان العصيانوقد أعلن عدد من الأحزاب والقوى السياسية والنقابات والروابط تضامنها مع المطالبين بالعصيان المدنى من بينها أحزاب الوفد والمصريين الأحرار والتجمع والناصرى وحركة 6 إبريل وائتلاف العاملين بهيئة موانئ بورسعيد الذين أصدروا بيانا يعلنون فيه مساندة العاملين بالهيئة لكل المطالب المشروعة التي ينادى بها الشعب البورسعيدي على وجه العموم وروابط مشجعي المصري على وجه الخصوص ومنها اعتبار ضحايا أحداث 26 يناير وما تلاها من شهداء الثورة وأيضا مصابي هذه الأحداث من مصابي الثورة وإعادة محاكمة جميع المتهمين في قضية إستاد بورسعيد أمام محكمة عادلة ليتأكد الجميع أن الأحكام الصادرة بها شبهة سياسية . كما يطالب الائتلاف بإلقاء القبض فورا على ثلاثي ألتراس الأهلى المتسببين في أحداث إستاد بورسعيد برغم صدور قرار من النيابة العامة بإلقاء القبض عليهم. واستنكر الائتلاف العنف الذي تلا النطق بالحكم وأدت إلى سقوط كثير من الأبرياء ما بين شهيد ومصاب وما تم عند تشييع جثامين شهدائنا من إطلاق نار على المشيعين وامتهان حرمة شهدائنا . وأضاف الائتلاف أنه من واقع مسئوليتنا تجاه شعب بورسعيد البطل أحفاد 56 فإننا نساند جميع التحركات السلمية التي تطالب بالحصول على حقوقنا في إطار السلمية والمحافظة على الأرواح والممتلكات العامة والخاصة.
كما أعلنت حركة شباب 6 أبريل ببورسعيد دعمها الكامل لمطالب أهالي بورسعيد والمتمثلة في القصاص للشهداء وتقديم القتلة للقضاء ومعاملة شهداء بورسعيد كشهداء ثورة وعدم تسييس القضية والمطالبة بحقوق أبناء المدينة المغتصبة. ودعت الحركة جميع القوى السياسية في المدينة الباسلة إلى التكاتف والتآزر من أجل الدفاع عن حقوق المدينة والقصاص لشهدائها وتقديم الجناة للعدالة. كما دعت جميع النقابات العمالية والمهنية المستقلة ببورسعيد إلى التضامن مع أهالي الشهداء وإعلان العصيان.

أبو العربى البورسعيدى دراما الانتصار والانكسار

    عن قناعة ويقين وصفتُ بورسعيد  فى كتاب عنها بالمدينة الاستثناء، وهى بالفعل المدينة الاستثناء ليس فقط بموقعها العبقرى الذى يصل بين قارات ثلاث هى: أفريقيا وآسيا وأوروبا، ولا بظروف نشأتها التى رافقت شق قناة السويس فى أشهر وأدق عملية جراحية تُجرى لسطح الكرة الأرضية،




الثقافة متراس أخير لحماية بورسعيد من الانهيار

     بورسعيد.. أوقيانوسة مصر الفريدة.. مياه من كل جانب وجزر من صنع الطبيعة وأخرى من صنع البشر.




يحدث فى بورسعيد الآن.. الآن بالضبط

 لن أتشبب فى بورسعيد، أوقيانوسة مصر الفريدة، درة البحر المتوسط وعاصمة البلاد الثالثة.




سم غزير.. فى عسل قليل قراءة فى مشروع الدستور المصرى الجديد المطروح للاستفتاء الشعبى عليه

نعم.. سم غزير فى عسل قليل..




أين هى قناة السويس فى الدستور المطروح للاستفتاء؟

     لأسباب طارئة لم أتمكن من حضور مؤتمر المعارضة الذى انعقد يوم الخميس 20 ديسمبر الحالى ببورسعيد




يا تربة يا أم بابين ... وديتى الألنبي فين ؟ . . سياحة تاريخية فى طقس شعبي

كثيرة هى الأساليب التى تبتكرها الجماعة الشعبية لمقاومة المحتل 




هوامش حول الاحتفال بمرور 154 عاماً على بدء شق قناة السويس وإنشاء مدينة بورسعيد

     بمناسبة الاحتفال بمرور 154 عاماً على بدء حفر قناة السويس وإنشاء مدينة بورسعيد، اسمحوا لى بحكاية يسيرة. 




فى بورسعيد.. "لو انت ضد التحرش اضرب كلاكس"

     استفحلت الظاهرة.. بات التحرش سلوكًا يوميًا




قاسم عليوة يكتب عن الانفلات الأمنى وحلول مقترحة للشرطة

الظهور الملحوظ ـ بل المنظم ـ للبلطجية، ذلك المصحوب بتراجع مقصود لقوات الشرطة




عن إخلاء سبيل مبارك ووضعه تحت الإقامة الجبرية

اعترف بأننى غضبتُ فور سماعى لخبر إخلاء سبيل محمد حسنى مبارك




عن تمثال دى ليسبس ومقتنيات متحف هيئة قناة السويس ببورسعيد

     بأوجز وأوضح عبارة أقول، وأناواثق مما أقول، إن بورسعيد كلها ترفض خروج تمثال دى ليسبس 




لجنة الخمسين

كم من مكاتبة وكم من مذكرة احتجاجية دفع بها اتحاد كتاب مصر، صوب مجلس النواب، 




بالون شو فى ساحات صلاة العيد

     مع أننى محب للفنون، عاشق للحرية، ومؤمن تمام الإيمان بأن الأعمال بالنيات، 




خطآن جسيمان قانون التظاهر والحكم على فتيات الأخوان

    خطآن جسيمان يصبَّان فى مصلحة الأخوان المسلمين 




قاسم عليوة :فى الذكرى الثامنة والعشرين لمصرع سليمان خاطر متى يعاد النظر فى القضية

   متى يُعاد النظر فى قضية سليمان خاطر؟.. 




 
 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الصقر - تصميم و تطوير