• المريخ يتعادل مع السويس 1-1
  • الخولى : هناك حرب على مجلس الادارة ..نستعد للسوير ..ومباريات الكونفدرالية على ستاد المصرى ببورسعيد
  • العميد يهرب بلاعبية للاسكندرية ..واستمرار الغضب الجماهيري من مستوى الفريق
  • في بطولة دوري منطقة بورسعيد ……. المصري تحت 10 اعوام يفوز على الرباط 2/1
  • السفينة «الباتروس» تصل ميناء بورسعيد السياحى على متنها 989 راكب
  • الجمعة . . 22 سفينة اجمالى الحركة بمؤانئ بورسعيد
  • محافظ بورسعيد يدعو لحملة ضد الوحدات السكنية المفروشة
  • محافظ بورسعيد ولجنة التراث يتفقدان المناطق الأثرية والمباني التراثية بالمحافظة
  • مجلس المصري يقرر قبول طلبات عودة العضويات المُسقطة من عام 2005 ، ويفتح الباب أمام العضوية التابعة للأباء والأمهات
  • «أطباء بورسعيد»: أجهزة التنفس الصناعي لم تسجل عجزًا
 
 
استطلاع الرئي
   
 
 

مواقيت الصلاة
   
 
مقالات الرأي
 
بين الحدث والنجاح صور تستحق التأمل استضافت مصر بطولة الامم الافريقية لكرة اليد هذا هو الحدث
فرج العمرى
كانوا هنا.. بورسعيد المحتضرة

كانوا هنا .. بورسعيد المحتضرة ..


ابراهيم الشيمى
لا مصالحة مع الاهلى

أعتقد أنه أصبح علينا من الأن التوقف عن مهادنة النادي الأهلي 


بدر الدين حسن
شيئان فى بورسعيد 00ثالثهما الشيطان

شيئان فى مدينتى الساحرة ثالثهما الشيطان 


طارق حسن
لا تظلموا بور سعيد

هل ستظل بور سعيد مدينة مظلومة معزولة مضطهدة تتضخم لديها هذه الأحاسيس ككرة الثلج يوماً بعد يوم


خالد منتصر
بورسعيد بريئة .. دى مؤامرة دنيئة

** أمانة عليك أمانة يا مسافر بورسعيد .. أمانة عليك أمانة لتبوس لى كل أيد حاربت فى بورسعيد


عبد الرحمن بصلة
فقوسيات . . " أبو ريده العالمي فخر لمصر و إفريقيا و بورسعيد"

شاب من أعماق و جذور بورسعيد ، و من أقدم أحياءها ( الإفرنج – الشرق حاليا )


مدحت فقوسة
أبواق الفتن في مصر .. من وراءها ؟

مع الأسف الشديد والحسرة لم أري أي إعلامي يتمتع بالمصداقية أو الحيادية


هشام العيسوى
مصر التى فى خاطرى و فى فمى

مصر التى حملت فى طيات تربتها الخصيبة و في وجدانات شعبها العريق بذور الحضارة


سمير معوض
بورسعيد. ميتة إكلينيكيا

لا تحتاج بورسعيد لأي دعوات من جانب أي من أطراف المعارضة المصرية للإضراب العام،


محمد عباس
واحد بيريل

مازال الدكتور مرسى مستمرا فى مسلسل التعدى على القانون 


محمد جبر عنانى
هام وعاجل لوزير الثقافة

     تنشط الذاكرة حينما يأتي الكلام – أو – الحديث عن المسرح في بورسعيد.. هذه المدينة العبقرية التي تحدت كبري التحديات،


احمد عجيبة
قطار الثورة لم يصل بعد

     من الواضح أن ثورة 25 يناير لم تصل إلى بورسعيد حتى يومنا هذا. يظهر هذا جليا في المحيط الأدبي والثقافي،


اسامة المصرى
تراث بورسعيد المعمارى كنز يبدده المضاربون

تتمتع بورسعيد بتراث معمارى فريد غير متكرر، على مستوى مصر، و على مستوى العالم.


وليد منتصر
بورسعيد ... و المشهد السياسي

     مارت جوانح بورسعيد بالثورة فخرجت كل تياراتها السياسية تفجر غضبها بوجه النظام المستبد الفاسد الذي ران على قلب الوطن عامة وبورسعيد خاصة عقوداً طوالا


محمد المغربى
لن يعود الدوري!

لم آكن يوما ضد التظاهر شريطة آن يكون سلميا، ولست ضد آي رآي مخالف


اسامه اسماعيل
المصرى لن يركع ابدا يا وزير الرياضة الاهلاوى

فوجىء الجميع ببورسعيد وجماهير المصرى الحبيب باستقالة كل من عاطف مبروك وحسام عمر  نائب رئيس وعضو النادى المصرى 


محمد الحمامصى
أبو العربى البورسعيدى دراما الانتصار والانكسار

    عن قناعة ويقين وصفتُ بورسعيد  فى كتاب عنها بالمدينة الاستثناء، وهى بالفعل المدينة الاستثناء ليس فقط بموقعها العبقرى الذى يصل بين قارات ثلاث هى: أفريقيا وآسيا وأوروبا، ولا بظروف نشأتها التى رافقت شق قناة السويس فى أشهر وأدق عملية جراحية تُجرى لسطح الكرة الأرضية،


قاسم مسعد عليوة
إنتقام العدالة !!

     كتبت ( جولدا مائير ) رئيسة وزراء إسرائيل الأسبق عبارة شديدة الوضوح والمباشرة فى مذاكراتها ( إعترافات جولدا ) :

( .. إسرائيل كانت حريصة كل الحرص على ألا يكون هناك إستقلالاً قضائياً فى الدول المجاورة .. !! )


هانى الجبالى
الى دولة محافظ بورسعيد مع التحية

بعد ان تولى اللواء احمد عبد الله منصبه كمحافظ لبورسعيد وبالتحديد في يوم الاربعاء 27 ابريل من العام الماضي وجه الدعوة لممثلي  الصحافة والاعلام في بورسعيد للتعرف عليهم من ناحية ولطرح وجهة نظره وخطة عمله التي سيسير عليها في مؤتمر


عبد المنعم السيسى
عقده" المصرى "

لم اكن يوما من المهتمين بالشئون الكروية او المتابعين لنتائج الدورى ولكنى طوال حياتى اعشق النادى المصرى ويلية نادى الزمالك والاسباب عائلية بحته وليس لها علاقه بالنتائج !


محمود بسيونى
درس جديد يجب ان يتعلمه الجميع

اندهش البعض من عدم مشاركة النادي المصري لبطولتي الدوري والكأس لهذا العام بالرغم من حصوله على احقيت المشاركة من قبل المحكمة الرياضية الدولة وإلغاء عقوبة الاتحاد المصرى لكرة القدم التى تم توقيعها ظلما على النادى المصرى دون استناد لأي لوائح أو قوانين


د.هيثم عبد البصير
من يحمى الفن من هجمة النظام الجديد

تمر مصر ونحن معها هذه الايام بمنعطف شديد الخطوره - فمن عهد او عهود الحكم العسكرى مع قيام ثورة يوليو الى عهد الاختيار الشعبى الحر والجنوح نحو الدوله المدنيه -- 


عادل منسى
رسالة الى سيادة الرئيس

اذا اراد الرئيس ان يكون مختلفا و يمثل بالفعل رئيسا جاء بعد ثورة قامت ضد الفساد و الاستبداد وكان شعارها عيش – حرية – عدالة اجتماعية. لقد قامت الثورة ضد الفساد و الاستبداد ولم تقم نتيجة قلة دين لذا اذا اراد الرئيس التغير فأري ان علية ان يسلك  عدة  مسالك في ان واحد علي التوازي


د. رشيد عوض
 
 

جديد الفيديوهات
 









 
 
حالة الطقس
   
 
مواقع تهمك
   
 
بقلم : محمود بسيونى
نصرة "واشنطن"

بينما تتعالى تكبيرات نصرة سوريا في الصالة المغطاة وتتسابق الحناجر في الدعاء على بشار و حركة تمرد "الكافرة "..وقف في المشهد الخلفي ملتحيان يرتديان بدلتان من ماركة "زارا "الشهيرة يبتسمان ويهمس احدهما في اذن الاخر ..تفتكر امريكا هتبقى راضيه عن المشهد وتقف معانا ضد "تمرد"..ردالاخر بثقه طبعا ..امريكا لاتعرف سوى مصلحتها ..لا يوجد في المنطقة من يحافظ عليها مثلنا.. معنا الاسلام واموال البترول..ارتسمت ابتسامة على شفاههم وتقدموا الى قلب المشهد مرددين نشيد "في سبيل ديننا"!

اسطنبول بداية العام الماضي.. قاعة اجتماعات مؤتمر مستقبل دول الربيع العربي ..هنري كيسنجر كبير مهندسي السياسية الامريكية الخارجية لعقود يتوقع للحضور صعود الإخوان المسلمين لملء فراغ السلطة في مصر بعد رحيل مبارك ، اجابه كسينجر اثارت علامات استفهام ..منذ متى تثق واشنطن في الإخوان ؟
رد كيسنجرإن للولايات المتحدة الأمريكية ثلاثة مطالب بالنسبة لمصر من يحققها يحوز الرضا وهى الحفاظ علي أمن إسرائيل ،ضمان حرية الملاحة امام حركة ترسانة البحرية الأمريكية المتوجهة شرقا إلي الباسيفيك في قناة السويس ، بقاء العسكرية المصرية في دائرة وفلك العسكرية الأمريكية عقيدة وتسليحا ودعما ماليا !

في مايو 2011 اعلن البيت الابيض عن اختيار السفيرة ان باترسون لسفارتها في القاهرة بعدما انهت مهمتها في باكستان بقتل اسامة بن لادن ..حضرت الى القاهرة في اغسطس ثم ذهبت في اول زيارة رسمية من سفير أمريكي لمقر مكتب ارشاد جماعه الاخوان المسلمين في يناير2012  بعدما فازوا بانتخابات مجلس الشعب .

باترسون من السفيرات الغير عاديات في الخارجية الامريكية فهي لاتحتاج الى واسطة من اجل الوصول لأوباما وسوزان رايس ولها سوابق في تطويع قاده الجيش الباكستاني لصالح التحرك العسكري الأمريكي بمساعدة الاسلاميين .. كانت هي الاجدر للتعامل مع الحالة المصرية وتنفيذ السياسية الامريكية الجديدة في المنطقة والتي تبتعد فيها امريكا عن التدخل المباشر واداره الصراع مع ايران عبر وكلاء محليين وتحدثت مراكز الابحاث الامريكية صراحة عن ان قيام حرب مذهبية " سنية –شيعية " في الشرق الاوسط كفيل بنزع انياب ايران وحزب الله .

في الكواليس من يقول ان باترسون هي التي حسمت الصراع على السلطة بين الجيش والاخوان وانها مهندسة قرارات مرسى التي اقصى فيها المجلس العسكري دون سابق انذار مستفيدا من غضب شباب الثورة من المجلس العسكري وانها حققت انتقامها من المشير طنطاوي الذى لم يستجب لرغبتها في انهاء ازمة التمويل الأجنبي بينما كان يسعى طنطاوي لاستخدام القضية كورقه ضغط من اجل وقف الدعم الأمريكي للإخوان الذى اتخذ شكلا علنيا بعدما تعددت اللقاءات بين اركان الإدارة الامريكية والاخوان .

وبعد ظهور جبهة الانقاذ في معارضة مرسى ..كانت باترسون جاهزة بحملة تشوية المعارضة المصرية لمرسى في الولايات المتحدة ..وصفتها بانها ضعيفة ومنقسمة وهشة في مقابل قوه الاسلاميين" اخوان وسلفيين ".

كان ظهور تمرد مفاجأة للثنائي مرسى –باترسون  خاصة وانها اكتسبت مصداقية غير مسبوقة وامتزجت بغضب الشارع من فشل مرسى في حل المشاكل الداخلية ..واصرار الجماعة على التمكين.. طلبت باترسون لقاء تمرد فرفضوا ..طلبت لقاء المعارضة التى تؤيد تمرد فحضر لها الصف الثاني الذى هاجمها ..فبدأت في حمله جديده للترويج بان تمرد قفزة في الفراغ والتفاف على شرعية الرئيس المنتخب ..واصبح واضحا للجميع ارتباك المشهد الأمريكي مما يحدث في مصر .

تمرد وضعت مرسى وباترسون في موقف حرج فتعاونهما اصبح على المحك في ظل تصاعد الغضب الداخلي وفشل الشيوخ في السيطرة على الشارع الغاضب ..ما الذى يمكن ان نفعله ..انها سوريا والشيعة ..و لم لا ..منها استجابة لواشنطن التي اعلنت عن دعمها لمعارضي بشار بالسلاح ومنها عودة اخوانية لحضن السلفيين الذى اصبح باردا في الفترة الاخيرة .

تحركات الاخوان العبثية لنصرة "واشنطن " بقطع العلاقات المقطوعة مع سوريا وغيرها من المزايدات الرخيصة لن تنطلي على احد ولن تنجح في وقف التمرد على فشل حكم الاخوان ..وليعلم المتمردين انهم لن يواجهوا الاخوان وحدهم في الميدان فالولايات المتحدة تقف في الخلفية تسند الاخوان وتكبح جماح الجيش ..امام الشعب المصري تحدى حقيقي لم يتعرضوا له منذ حرب اكتوبر 73  ..نحن في انتظار معجزة مصرية جديدة !

 

عقده" المصرى "

لم اكن يوما من المهتمين بالشئون الكروية او المتابعين لنتائج الدورى ولكنى طوال حياتى اعشق النادى المصرى ويلية نادى الزمالك والاسباب عائلية بحته وليس لها علاقه بالنتائج !




الثورة . . و شقق المحافظة

لسنوات طويله ارتبطت كلمه شقق المحافظة بهذا القرار الذى يتكرم ويتنازل فيه السيد المحافظ




بور سعيد بتقولك ... الحظر ده عند امك

تجلس امى فى بلكونة بيتنا المطلة على القنال فى بورفؤاد 




مرسى الثالث محرر القدس !

هل سمع الشيخ الدكتور  عبد الرحمن البر مفتى جماعة الاخوان المسلمين عن الحاخام "يسرائيل أرئيل 




"عرائس" التنظيم الدولي

 

لا يمكن النظر إلى المظاهرات البائسة التي يخرج إليها الإخوان كل جمعة بمعزل عن تحركات التنظيم الدولي 




محمود بسيوني يكتب ..تسريبات الفريق السيسي

لا يمكن تقدير حجم السعادة التي يشعر بها الشاب الإخواني برؤيه كلمة تسريبات بجوار فيديو 




تفجير "المخابرات".. وحل لغز القديسين والوراق!

في يوم 31 ديسمبر 2010 انفجرت سيارة مفخخة وعبوة ناسفة أمام كنيسة القديسين 




"مخبول" إسطنبول

في عام ١٩٧٩ وجّهت لجان حقوق الإنسان نداء من جنيف إلى دول العالم




أنصار بيت "الشاطر"

يقف صفوت حجازي- يقال عنه شيخ وهو في الأصل "فني لاسلكي" 




ثلاث مشاهد ستغير الصورة

ثلاث مشاهدات ستغير الصورة في مصر خلال الفترة المقبلة




هارفارد لا تعرف خميس !
لم يحظى اختراع فريق محمود خميس الطالب فى كلية الهندسة


 
 
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الصقر - تصميم و تطوير